عبد الله حسن: المواجهات المباشرة تحسم القمة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبد الله حسن، المحاضر في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، أن المواجهات المباشرة بين الفرق الخمسة المتنافسة على قمة دوري أدنوك، خلال الجولات المقبلة، هي التي سوف تحسم صراع القمة، التي يتربع عليها العين بفارق 6 نقاط عن الوحدة الثاني في الترتيب، و7 نقاط عن الشارقة وشباب الأهلي، وفي صراع النجاة من الهبوط، وأوضح عبدالله حسن أن نتائج الإمارات والعروبة تسهل من مهمة باقي الفرق المتنافسة، وإن كان الظفرة يدخل في الصراع معهما، وأن الجولات المقبلة سوف تظهر الصورة كاملة، سواء في صراع القمة أو القاع.

استفادة وتضرر

وكشف عبد الله حسن العديد من النقاط الفنية، التي أفرزتها الجولة الرابعة عشرة لدوري أدنوك بقوله: إن فترة توقف الدوري، استفاد منها عدد من الأندية في إعادة ترتيب أوراقها وحسن استغلالها بشكل جيد، وفي مقدمتهم فريق العين، الذي أحسن الاستعداد، مما جعله يظهر بمستوى قوي أمام خورفكان، وتضررت فرق أخرى، ما أثر على أدائها مع انطلاقة المسابقة، وقال: رغم أن عدداً ليس بقليل من الأندية استعانت بلاعبين جدد سواء من الأجانب أو المواطنين، إلا أن مردودهم الفني من الصعب أن يبرزهم بشكل قوي في أول مباراة لهم.

تماسك الوحدة

وأشار المحاضر الدولي عبد الله حسن إلى حسن قيادة المدرب الفرنسي جريجوري لفريق الوحدة، حيث لم يربكه طرد حارسه محمد الشامسي في بداية المباراة، فأعاد تنظيم صفوف فريقه بشكل جيد، وأوجد الحلول الفنية للاحتفاظ بسيطرته على المباراة رغم النقص العددي، مستفيداً بالقوة الهجومية التي يملكها الفريق، وكانت المحصلة فوزه على العروبة بأربعة أهداف، وقد اجتهد العروبة، ولكن الاجتهاد الفردي لا يكفي، فالفريق في حاجة لمزيد من العمل في الشق الدفاعي، الذي يؤثر على تماسك الفريق.

وأكد عبد الله حسن أن بني ياس بدأ في تغير صورة الدور الأول الباهتة، وأخذ يستعيد قوته، ويكون أكثر إيجابية، من خلال وجود حلول فنية خلال المباريات، ونجح الفريق في نيل نقطة مهمة من الوصل، الذي يميل أدائه للفردية غير المنتجة، ولعل الجميع يتساءل عن سر الأداء المتباين للفريق بين الدوري والكأس، وإذا كان الفريق يظهر في مباريات الكأس بمستوى جيد، فلماذا لا يؤدي بالقوة نفسها في الدوري.

شخصية الشارقة

وقال: إن الشارقة مع المدرب الروماني كوزمين بدأت شخصيته القوية في الظهور، حيث يتعامل المدرب مع كل مباراة على أنها بطولة منفصلة، لا يهمه منها سوى تحقيق الفوز، وحصد كامل النقاط والأهم معرفية المحافظة على الفوز، وهذا أمر جيد يحسب للمدرب والفريق، أما كلباء فهو في تراجع فني من الدور الأول، ولكن هناك عقيدة للفريق راسخة أنه لن يفوز بالبطولة، ولن يهبط لذلك يؤدي بدون أية ضغوط.

وأبدى عبد الله حسن استغرابه من أداء ونتائج النصر، وقال: أشعر من خارج الملعب أن هناك مشكلة بين المدرب واللاعبين، لها تأثير سلبي على أداء ونتائج الفريق، وهناك مشكلة في توظيف إمكانات اللاعبين، وفي التنظيم الفني للفريق داخل الملعب، مما أفقد الفريق الحلول الهجومية، التي ترجح كفته، في المقابل أحسن عجمان استغلال نقاط الضعف في الفريق الأزرق، وكانت لديه شجاعة هجومية، سجلوا من خلالها هدفهم، ونجحوا في الحفاظ عليه.

خبرة الفرسان

وتطرق عبد الله حسن إلى أداء شباب الأهلي بقوله: إن الفريق يستفاد كثيراً من عامل الخبرة لدى لاعبيه في تحقيق الفوز، حيث أحكم سيطرته على المباراة، وكانت لديه حلول هجومية، عززت من موقفه رغم مساعي الإمارات المجتهد لتحسين النتيجة، واختتم عبد الله حسن بقوله إن تأجيل لقاء الجزيرة مع الظفرة ليس له تأثير في الترتيب العام سواء في القمة أو القاع.

طباعة Email