الشارقة يروض النمور و«كمارا» نجم الشباك

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاد الشارقة من رحلة الساحل الشرقي بفوز ثمين من ديار كلباء، وشاءت الأقدار أن يكون صاحب الهدف هو اللاعب الغيني عثمان كمارا الذي ارتدى قمصان النمور خلال مباريات ذهاب دوري أدنوك للمحترفين وسجل معهم 9 أهداف في مختلف المسابقات، ويعتبر الهدف الذي أحرزه كمارا أول من أمس في شباك الحارس جمال عبد الله هو الأول له مع فريقه الشارقة، حيث تنتظر منه الجماهير الشرقاوية المزيد من الأهداف في قادم المباريات.

ووجدت عدم احتفالية كمارا بهدفه في مرمى النمور التقدير والاحترام من قبل جماهير كلباء وتوجته «نجم الشباك»، والتي صفقت له عقب المباراة. ونجح مدرب الشارقة الروماني كوزمين في الخروج من مطب النمور بهذا الفوز الغالي ليكسب ثلاث نقاط مهمة رفعت رصيد الفريق إلى 26 نقطة متقدماً نحو المركز الثالث فيما أبقت الهزيمة نمور كلباء في مركزه السابع برصيد 18 نقطة.

شوطان 

وأكد كوزمين أن فريقه أدى شوطين مختلفين بعد أن غابت الفاعلية في الشوط الأول ولم نتمكن من مجاراة فريق كلباء الذي تفوق علينا بالسيطرة، إلى جانب إجادة لاعبي الفريق المضيف الالتحامات الثنائية، وواصل: الشيء الإيجابي أن الفريق استعاد مستواه خلال الشوط الثاني وتمكنا من التسجيل إلى جانب صناعة فرص عدة وإضاعة ركلة جزاء، وفي نهاية المباراة ارتكب الدفاع خطأً كاد أن يكلفنا النقاط الثلاث، لكننا نجحنا في تأمين الفوز، واعتقد أنه ينتظرنا عمل كبير وهناك أمور كثيرة يجب الوقوف عندها وتصحيحها، مشيراً إلى أن غياب بعض اللاعبين الدوليين كان واضحاً أمام كلباء والشيء المهم هو تحقيق الفوز.

من جانبه عبر خورخي داسيلفا مدرب كلباء، عن رضاه التام عن اللاعبين على الرغم من هزيمة الفريق بهدف أمام الشارقة، وقال: كان أداء النمور جيداً والحظ أدار ظهره للفريق في أكثر من فرصة مؤكدة، ودفعت بعدد من اللاعبين الشباب وكانوا عند حسن الظن، والأداء كان متقارباً بين الفريقين.

طباعة Email