أشاد بنجاح مونديال الفنون القتالية المختلطة بأبوظبي

عبدالمنعم الهاشمي: الإمارات تستطيع إبهار العالم في تنظيم كبرى الأحداث الرياضية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو بالنجاح الكبير الذي حقتته بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة التي تستضيفها أبوظبي بمشاركة 550 لاعباً ولاعبة من أكثر من 65 دولة حول العالم.
وتستضيف صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية منافسات البطولة التي تقام لأول مرة في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط تحت مظلة الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة، وبالتعاون بين مجلس أبوظبي الرياضي ولجنة الفنون القتالية المختلطة باتحاد الإمارات للجوجيتسو وشركة بالمز الرياضية.

وقال الهاشمي: إن "الإمارات بمرافقها المميزة وكوادرها المؤهلة تستطيع أن تستضيف وتبهر العالم في كبرى الأحداث الرياضية، في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة من قبل القيادة الرشيدة، وأن الإمارات لا يكفيها مجرد الاستضافة، لأنها تستهدف دائما ترك بصمة من الصعب أن تمحى على أي حدث، مهما كان حجمه، وأن تستضيف أبوظبي كل هذه الأحداث العالمية في هذه المرحلة الاستثنائية على خلفية تأثر العالم بأسره بجائحة كورونا ، فهذه شهادة تميز على قدرتها الفائقة للتعامل الواعي المدروس مع كل التحديات، وهذه مناسبة أتوجه بالشكر فيها إلى كل أجهزة الدولة التي تعمل معنا في الميدان لتوفير الخدمات الطبية وتطبيق الاجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة على كل المتنافسين، وهو الأمر الذي تشهد به كل الوفود التي حضرت بطولاتنا".

عضوية

وعن نجاح الإمارات في الحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة أفاد الهاشمي :" هذه بداية قوية لتلك الرياضة في الدولة، ومن مصلحة الاتحاد الدولي أن تكون معه الإمارات بثقلها وقدراتها، ومما لا شك فيه أن اللجنة برئاسة محمد بن دلموج الظاهري وبتعاون شركة بالمز الرياضية معها بذلت جهدا كبيرا في المرحلة الأخيرة، ويحسب لها أنها برغم حداثة تشكيلها إلا أنها أصبح صوتها مسموعا على المستوى الدولي، ومن المؤكد أننا نثمن هذا الجهد والنجاح، ونؤكد أن المرحلة المقبلة تنتظر المزيد من الجهد في تكوين منتخبات وطنية قوية، قادرة على المنافسة وحصد الميداليات في كل المحافل".

وتابع:" رياضة الإمارات محظوظة بقيادتها وشيوخها، الداعمين دائما لكل تطور، وعلى الاتحادات الرياضية أن تترجم هذا الدعم إلى إنجازات على أرض الواقع، خاصة أن المواهب الإماراتية موجودة تحتاج لمن يبحث عنها، ويمنحها الفرصة والثقة والدعم، وتجربة الجوجيتسو هي أبرز مثال على ذلك، حيث أصبح لدينا حاليا أبطال عالم وبطلات عالم نفتخر بهم جميعا، ويحصدون الألقاب في كل المحافل، لأننا لا نرضى إلا بصعود منصات التتويج، وسوف تكون تجربة الجوجيتسو حاضرة دائما أمام لجنة الفنون القتالية المختلطة للاستفادة منها".

وأضاف الهاشمي:" في بطولة العالم المقبلة للفنون القتالية المختلطة التي تستضيفها أبوظبي، نأمل أن يكون لدينا أبطال يصعدون منصات التتويج، ونحن على ثقة بأن اللجنة تعمل في عذا الاتجاه بشكل مدروس، وأن أبناء وبنات الآمارات مبدعون، اذا توفرت لهم البيئة المناسبة".

وكان رئيس الاتحادين الاسيوي والاماراتي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الولي قد حضر منافسات الأدوار النهائية في بطولة العالم مساء أمس، في صالة جوجيتسو أرينا واستمع لتعليقات رئيس الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة وعدد من رؤساء الوفود المشاركة في الحدث.

 

طباعة Email