«الريمونتادا» تنقذ رأس خريبين

ت + ت - الحجم الطبيعي

كاد عمر خريبين نجم الوحدة أن يتحول إلى خانة المغضوب عليه الأول بين جماهير العنابي في لقاء الديربي أمام الجزيرة مساء أول من أمس، والذي انتهى لمصلحة الوحدة بهدفين مقابل هدف ليصعد بالفريق إلى المربع الذهبي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم.

ومنذ الدقيقة الأولى للمباراة برز عمر خريبين كأحد أكثر اللاعبين محاولات على مرمى الجزيرة، وأضاع هدفاً محققاً في البداية، وتسديدة أخرى من داخل المنطقة لم تعانق الشباك، اتبعها بتسديدة بعيدة ارتطمت بالعارضة.

وفي الشوط الثاني واصل الحظ معاندته للنجم السوري الذي سنحت له فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 54 من ركلة جزاء، ولكنه أهدرها لتتصعب الأمور على فريقه، قبل أن تتاح له فرصة إحراز هدف التعادل من أسهل فرصة في المباراة في الدقيقة 65 عندما وصلته الكرة داخل المنطقة من فابيو مارتينز والمرمى خالٍ تماماً إلا أنه أضاعها بغرابة شديدة ليصبح في مرمى نيران جماهير الوحدة التي بدأت في تحميله المسؤولية بمرور الوقت.

ولولا الريمونتادا التي حققها الفريق وكان بطلها في البداية خريبين نفسه عندما سجل هدف التعادل قبل النهاية بخمس دقائق لطالبت جماهير العنابي برأس خريبين، قبل أن يكمل البرتغالي أدريان سيلفا الانتفاضة العنابية ويسجل هدف الفوز في الدقيقة قبل الأخيرة.

ورغم ما حدث تلقى عمر خريبين دعماً كبيراً من زملائه في أرض الملعب، وبعدها من الجماهير التي كانت غاضبة عليه في البداية ولكن هدفه الذي أعاد الوحدة للمباراة غفر له الفرص الكثيرة التي أهدرها.

فرص

وقال خريبين في تصريحاته عقب المباراة: شعرت أن المباراة ضاعت من بين أيدينا بمرور الوقت، ولكن زملائي ساندوني، وفي بعض الأحيان قد تخرج عن التركيز وتضيع فرصاً سهلة للغاية مثلما حدث في المباراة نتيجة نوع من الاستهتار، ولكن الحمد لله نجحنا في العودة والفوز.

وأضاف مازحاً: يبدو أن اسمي يلاحقني، فقد كنت على وشك تخريب المباراة الرائعة التي قدمها الوحدة بسبب الفرص الضائعة.

دعم مطر والمدرب

من جهته دعم إسماعيل مطر قائد العنابي زميله خريبين، مؤكداً أن أي لاعب لا يتعمد إضاعة الفرص، والجميع داخل الفريق لديه كامل الثقة في عمر خريبين، كما ساند مدرب الفريق الفرنسي غريغوري، النجم السوري، وقال: إن إضاعة الفرص أمر وارد في كرة القدم، ولكن المشكلة الحقيقية تكمن عندما لا يتمكن الفريق من صنع الفرص.

وأضاف: جميع اللاعبين قدموا أداءً قوياً والوحدة استحق التأهل للنهائي بفضل العمل الجماعي والروح القتالية العالية التي أعادتنا في الدقائق الحاسمة، مشيراً إلى أن الوحدة كان بإمكانه تسجيل أكثر من هدفين قياساً بالأداء والتحكم في مجريات المباراة، خصوصاً في الشوط الثاني، لافتاً إلى أنه أخبر اللاعبين بأن الفريق قادر على العودة والفوز باللقاء.

طباعة Email