00
إكسبو 2020 دبي اليوم

النصر يناقش خطوات تصحيح «مسار العميد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش مجلس إدارة نادي النصر الخطوات اللازمة لتصحيح مسار العميد وإعادته إلى مكانته على قمّة الهرم الرياضي في الإمارات، والتأكيد على بذل الجهود المخلصة سعياً لبلوغ أعلى مؤشرات النجاح، ودعا المجلس كل شركات النادي إلى حصد الإنجازات في جميع القطاعات بما يليق باسم ومكانة نادي النصر.وثمّن المجلس التكليف الجديد والثقة الغالية التي أولاهم إياها الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي النصر الثقافي الرياضي، مؤكدين على أن توجيهاته ورؤيته ستكون هي أساس عمل المجلس من أجل تحقيق الغاية المنشودة ليبقى العميد رائداً في كل المجالات.

كما استعرض المجلس سبل تطوير كل القطاعات في نادي النصر، والالتزام بالنظام الأساسي للنادي وتطبيق سياسة حوكمة الإجراءات والإدارة المالية، ووضع المجلس إرضاء جماهير العميد وتحقيق آمالهم وتطلعاتهم وإسعادهم على رأس أولوياته.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس الإدارة أول من أمس، برئاسة المهندس مروان بن غليطة، رئيس مجلس الإدارة، وبحضور إبراهيم حسين الفردان، نائب رئيس المجلس، والأعضاء عبد الرحمن عبيد أبو الشوارب، عبد الرزاق السيد الهاشمي، محمد أحمد المري وجمال عبد الله لوتاه، وحضر الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي منصور رحمة الفلاسي، إضافة إلى حضور أعضاء مجالس إدارات شركات كرة القدم، الألعاب الرياضية والاستثمار.

ونقل مروان بن غليطة للحضور تحيات رئيس النادي الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، وتوجيهاته وتمنياته لهم بالتوفيق.

قرارات

وأصدر المجلس قرارات سيتم العمل بها بشكل فوري بهدف رسم خطة العمل للمرحلة المقبلة، حيث تم تكليف محمد أحمد المري، عضو مجلس إدارة النادي، بإعداد تقرير فني وإداري عن وضع الفريق الأول لكرة القدم ويُعرض التقرير على مجلس إدارة النادي للمناقشة.

كما تم تكليف جمال عبد الله لوتاه، عضو مجلس إدارة نادي النصر الثقافي الرياضي، بإعداد تقرير شامل عن سجل الأصول في النادي والعقود الحالية الخاصة بالخدمات المساندة.

وأكد الاجتماع على تفعيل حوكمة الإجراءات المعمول بها داخل النادي والشركات التابعة والتشديد على الالتزام المؤسسي بالنظام الأساسي.

مجلس الجمهور

كلف مجلس إدارة نادي النصر منصور رحمة الفلاسي، عضو المجلس، بتفعيل وتطوير دور مجلس جمهور نادي النصر «N45» تحت شعار «النصر نصر الجميع»، والتأكيد على أن قلعة العميد كانت وستظل البيت الكبير لجميع عشاقه ومحبيه، وستبقى أبوابه مفتوحة دائماً للجميع.

طباعة Email