00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة والعين.. تقليص الفارق أم الإنفراد بالصدارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

مواجهة قوية يشهدها استاد نادي الشارقة في السابعة والنصف من مساء السبت، بين اثنين من أبطال الدوري في عصر الاحتراف، هما الشارقة والعين في ختام مباريات الفريقين للدور الأول بدوري أدنوك.. تستمد المباراة أهميتها من واقع الندية التي تتسم بها لقاءات الفريقين، بجانب موقعهما الحالي في الجدول، فالعين صاحب الصدارة برصيد 30 نقطة وفارق 9 نقاط عن أقرب منافسيه، وهو الفريق الوحيد الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة خلال الـ 12 جولة الماضية، أما الشارقة فيأتي في المركز الرابع برصيد 20 نقطة، وهو ما يجعل المباراة ذات خصوصية، تلك المواجهة بين الروماني كوزمين المدير الفني للشارقة مع فريقه الأسبق العين، وبلاشك يسعى مع الشارقة لتقليص الفارق، للمحافظة على حظوظه في المنافسة على اللقب الذي أحرزه قبل موسمين، وفي نفس الوقت تصحيح مساره بعد أن وقع في فخ التعادل في الجولة الماضية أمام الإمارات.

ولم يخف المدرب كوزمين شعوره بصعوبة المباراة لكونه يواجه منافساً قوياً، حيث أكد كوزمين على منطقية النتائج التي حققها العين وأهلته لتصدر الترتيب منفرداً، وقال: في ظل الظروف الحرجة التي نمر بها بسبب الغيابات، نحاول ايجاد الخيارات المتاحة للعب، كل مباراة على حدة، وإن كان من الصعب التعامل مع هذا الظرف، حيث نفقد في كل فترة جهود أحد العناصر، لكننا نبذل جهدنا في تجهيز البديل، حتى يظهر الفريق في أفضل حالاته.

 أضاف بقوله: شاهدت العديد من مباريات العين وأعتقد أن صدارتهم لجدول الترتيب منطقية ومستحقة خاصة إذا نظرنا للعزيمة والإصرار التي يلعبون بها كل مباراة إضافة للإمكانات العالية التي لديهم، ولا نملك سوى تهنئتهم على الصدارة والأداء، وأكثر ما يميز فريق العين أن الكل يلعب من أجل الجميع، وكل لاعب يستخدم مهاراته لمصلحة الفريق، خاصة الثنائي الهجومي.

وتحدث كوزمين عن الغيابات عن صفوف قائلاً: نفتقد جهود القائد شاهين عبد الرحمن للإيقاف والمهاجم بن مالانغو للإصابة، كما يواجه الفريق ظروفاً صعبة بغيابات مفاجئة، وحتى الآن لا نعرف المتاح من اللاعبين والجميع يعلم بالصعوبات التي واجهها الجهاز الفني للوصول إلى قائمة 11 لاعباً في المباراة السابقة، وبالنسبة لعثمان كمارا عاد بإصابة من ناديه السابق ولا نستطيع الجزم بمدى جاهزيته لخوض هذه المباراة.

في ختام حديثه شكر كوزمين جماهير الشارقة، على المشاعر الطيبة ورسائل الدعم التي تلقاها في فترة غيابه عن الفريق في المباراة السابقة وقال: هذه المرة الأولى منذ 22 سنة التي أغيب فيها عن مباراة وأنا على رأس الجهاز الفني، ولكن هناك أوقات في الحياة لا تستطيع أن تفعل فيها شيئاً.

أجواء مثالية

 على الجانب الآخر.. تبدو الأجواء مثالية في العين، بعد النتائج الإيجابية للفريق وآخرها الفوز على الوصل، والتأهل إلى نصف نهائي كأس الرابطة للمحترفين، بما يجعله يدخل مباراة الليلة بمعنويات عالية، بيد أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة الشارقة القوي وهو يلعب بأرضه ووسط جمهوره.

 ويغيب المغربي سفيان رحيمي، لوجوده مع منتخب بلاده في أمم أفريقيا، وأحمد برمان، بسبب تراكم الإنذارات، كما لم تتضح الصورة بالنسبة للمدافع المتميز كوامي اتون المصاب منذ فترة، وهو الأمر عينه الذي ينطبق على لاعب متوسط الميدان الشاب محمد عباس، وبالمقابل ينتظر أن يتواجد في التشكيلة البنفسجية منذ البداية كل من بندر الأحبابي، وكايو كانيدو، والمهاجم الهداف لابا كودجو، بعد مشاركتهم في جزء من المباراة السابقة أمام الوصل.

وكان العين اختتم أمس مناوراته الميدانية بحصة تدريبية أخيرة، حرص خلالها المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، على تصحيح الأخطاء ومعالجة السلبيات التي ظهرت على أداء الفريق في المباراة الأخيرة، خصوصاً في خط الدفاع بعد اهتزاز الشباك ثلاث مرات أمام الوصل، وذلك من خلال إخضاع اللاعبين لتمارين واختبارات متنوعة في تنفيذ الجمل التكتيكية وأسلوب اللعب، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة مباراة الليلة.

وقد أكد ريبروف أن الفوز الأخير الذي حققه فريقه على الوصل وتأهله إلى نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، ضاعف من ثقة اللاعبين بأنفسهم، ورسخ لديهم قناعة بأن كل شيء يمكن أن يحدث في أية مباراة، وشدد على أهمية احترام المنافس في جميع المباريات.

 وقال إن الشارقة من الفرق التي تتميز بالتركيز العالي ويستطيع العودة للمباراة في أي وقت، الأمر الذي يستدعي الاستعداد الجيد له، خصوصا وأنه تمتع بوقت كاف للاستشفاء بعد آخر مباراة لكونه لم يلعب مثل العين في بطولة كأس رابطة المحترفين.

وأضاف: تحدثت مع اللاعبين عن نقاط قوة الشارقة كونه، أحد أفضل خمسة فرق بجدول الترتيب وسيدخل المباراة برغبة قوية في تحقيق الفوز لتحصيل مزيد من النقاط، وعلينا التركيز في مواجهته.



 الفوز للأقل أخطاء

أكد جناح الشارقة المحترف البرازيلي كايو لوكاس، على صعوبة مباراة فريقه أمام العين وقال: المباراة ليست سهلة إطلاقاً، ويجب علينا خوضها بأقصى قوانا حتى نتمكن من تجاوزها وهي من نوع المباريات التي يفوز فيها الأقل أخطاءً، ومن ناحيتنا سنجتهد للخروج منها منتصرين.

وعن ظروف الغيابات التي تواجه الفريق علق كايو قائلاً: الفرق بعض الأحيان قد تواجه ظروفاً صعبة وغيابات مؤثرة تحتم على اللاعبين في الملعب بذل جهود مضاعفة من أجل الفريق، وأتمنى أن ننجح في تخطي هذه المرحلة بأقصى سرعة حتى نعود لوضعنا الطبيعي وتعود جميع العناصر والأدوات للمدرب.

طباعة Email