العنابي يتحدى الغيابات.. والعميد خارج الخدمة

جانب من مباراة الوحدة والنصر | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحدى الوحدة الغيابات التي ضربت صفوفه، ونجح في تجاوز النصر إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس رابطة المحترفين، بعد الفوز في مباراة الإياب، أول من أمس، باستاد آل نهيان، بهدفين مقابل لا شيء، ليتأهل العنابي لنصف النهائي للمرة الثامنة في تاريخه.

واستعاد الوحدة توازنه بعد الخسارة الأخيرة من اتحاد كلباء، ثم التعادل مع الجزيرة في دوري أدنوك للمحترفين، ليشكل الفوز على النصر دفعة معنوية للفريق، خصوصاً أن الفريقين سيتواجهان مرة ثانية بعد أيام قليلة في الدوري.

واستطاع الفرنسي غريغوري مدرب الوحدة، تعويض الغيابات، حيث ظهر لاعبو العنابي بشكل جيد خلال المباراة.

في المقابل، تواصلت النتائج المخيبة للنصر، الذي ودع البطولة المحلية الثانية، وربما انتهاء الموسم بالنسبة له، بعد خروجه من دور الـ 16 لكأس رئيس الدولة، بالخسارة أمام العين، والخروج أمام الوحدة من كأس رابطة المحترفين، بجانب ابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري، الذي يحتل فيه المركز السادس، بفارق 12 نقطة عن الصدارة.

واعترف الأوروغوياني رامون دياز مدرب النصر، أن فريقه لم يستحق الفوز أمام الوحدة، في ظل المستوى السيئ الذي ظهر عليه في المباراة، مؤكداً أن الفريق كان غائباً تماماً، ولم يكن هذا هو المستوى الذي يتمناه.

وقال في تصريحاته عقب اللقاء: دخلنا المباراة بعدم تركيز، استغله الوحدة بجدارة، وسجل هدفاً مبكراً، ولعبنا تحت الضغط الذي لم نتمكن من تجاوزه، وحاولنا عبر الكرات الهوائية الطويلة، ولكنها لم تكن بالفاعلية اللازمة.

وأضاف: الأمور تعقدت بخروج مهدي عبيد ويعقوب البلوشي للإصابة، كما تأثرنا كثيراً بغياب المحترفين.

واختتم تصريحاته: نعتذر لجماهير النصر، ولكل منتسبي النادي، على الخسارة والخروج من البطولة.

من جهته، أكد الفرنسي غريغوري مدرب الوحدة، أن الفريق حقق الأهم بالتأهل لنصف النهائي، رغم أن الأداء انخفض في الشوط الثاني، ولولا ذلك لسجل الفريق أهدافاً أكثر.

وأشار إلى أن الفريق لا يزال أمامه الكثير من الوقت للتفكير في مواجهة شباب الأهلي في نصف النهائي، متمنياً الشفاء للاعب النصر بلال علي، الذي تعرض لإصابة قوية، خرج على إثرها من الملعب للمستشفى.

طباعة Email