00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ناشئ «الصقور» يخفض وزنه 9 كيلو جرامات في 40 يوماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر محمد خالد النقبي، لاعب فريق 13 سنة بنادي الإمارات، إصراراً كبيراً عندما نجح في تخفيض وزنه 9 كيلو جرامات خلال 40 يوماً فقط، بمتابعة من أسرته وإدارة النادي التي كرمت اللاعب وحفزته على سلوكه والتزامه بالبرنامج الغذائي الصحي حتى أصبح وزنه حوالي 41 كيلو جراماً.

وتعود قصة محمد النقبي المولود في سبتمبر 2009 والعاشق لكرة القدم إلى زيادة وزنه قبل بدء البرنامج الإعدادي للموسم، واشترط عليه الجهازان الإداري والفني إجراء حمية، حال أراد المشاركة مع زملائه في المباريات، ليبدأ برنامج تخفيض الوزن بجانب بعض زملائه، لكنه كان مختلفاً في التزامه، متميزاً في عزيمته بانخفاض كبير في وزنه خلال فترة وجيزة ليصبح نموذجاً في التمسك بتحقيق الهدف والوصول إليه.

وأكد منصور حسين إبراهيم عضو شركة كرة القدم مشرف المراحل السنية بنادي الإمارات، أن زيادة وزن محمد النقبي حدثت بسبب فترة «كورونا» وأن ذلك كان مشكلة لدى الكثير من اللاعبين حتى في مختلف أندية المحترفين وأضاف: وجهنا مجموعة من اللاعبين الصغار لضرورة تخفيض وزنهم، وكانت هنالك استجابة كبيرة لكن محمد النقبي أدهش الجميع بنقص وصل إلى 9 كيلو جرامات، لذلك قمنا بتكريمه.

سلوك إيجابي

وقال حسين إن إتباع برنامج غذائي صحي وصولاً إلى الوزن المثالي، سلوك إيجابي يساعد على محاربة الأمراض ويساهم في تنمية المجتمع ويقدم شباباً أصحاء يساهمون ويشاركون في رفعة بلدهم، ذاكراً أن المحافظة على الصحة ومحاربة السمنة يجب أن يكون سلوكاً عاماً وليس لفئة الرياضيين فقط.

فيما كشف خالد النقبي والد اللاعب أن الأسرة لم تضغط على محمد لأنه كان راغباً في تخفيض وزنه، ذاكراً أن نادي الإمارات شجعه وأن الأسرة تابعته وساعدته على أداء المهمة، وأشار النقبي إلى أن زيادة وزن «محمد» من الآثار التي تركتها كورونا بالتواجد المستمر في المنزل مع سوء البرنامج الغذائي مثل الأكل قبل النوم وأضاف: بعد أن بدأ محمد في برنامجه اختلفت طريقة أكله، كنت أشجعه باستمرار واشترطت عليه تناول 3 وجبات، أنا سعيد بما فعله وأنجزه وأتمنى أن يكون ذلك سلوكاً عاماً.

بدوره قال محمد النقبي إنه وجد مساعدة من الأسرة والنادي، لذلك نجح في تخفيض وزنه وأن أكبر محفز له كان حبه لكرة القدم لأنه يمتلك طموحاً كبيراً ويأمل أن يكون لاعباً متميزاً في المستقبل

طباعة Email