00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صراع المحترفين يعود غداً ونكهة إيطالية للقمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستأنف مباريات دوري «أدنوك» للمحترفين، غداً، بعد توقف استمر 16 يوماً، بسبب مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم أمام كوريا الجنوبية ولبنان، في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022.

وتتركز الأنظار على مباراة القمة بين الجزيرة والعين متصدر المسابقة، في انطلاقة الجولة العاشرة، وتقام المباراة بملعب الوحدة، نظراً للاصطلاحات الجارية في ملعب الجزيرة، وتدار المباراة بصافرة إيطالية، للدولي دانييلي دوفيري، بمعاونة مواطنيه ماتيو باسيري وأليساندرو كوستانزو، إضافة إلى حكم الفيديو لويغي ناسكا، ويسعى الجزيرة الرابع في الترتيب ب، 16 نقطة، إلى الفوز على العين المتربع على الصدارة، برصيد 21 نقطة، في صراع ساخن، لإثبات جدارة المنافسة القوية على اللقب.

وتقام 3 مباريات أخرى في انطلاقة الجولة، ويستضيف بني ياس منافسه العروبة، ويحل الشارقة ضيفاً على خورفكان، ويلتقى الإمارات مع كلباء، وتختتم الجولة الأحد، بلقاء الوحدة مع عجمان، والظفرة مع الوصل، والنصر مع شباب الأهلي.

مستجدات

تشهد الجولة العاشرة عدة مستجدات، منها تعاقد الشارقة مع المدرب الروماني كوزمين، خلفاً لعبد العزيز العنبري، وتشكيل لجنة لإدارة نادي الوصل، خلفاً لمجلس الإدارة المستقيل برئاسة راشد بالهول، كما يتوقع أن تشهد عودة الموهوب «عموري» لصفوف شباب الأهلي، لبعض الوقت، بعد طول غياب بسبب الإصابة، كما تشهد عودة التوغولي مالابا مهاجم كلباء، لبعض الوقت، بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به في الجولة الرابعة.

وتشهد مدينة خورفكان، ديربي بين أصحاب الأرض، الذين يحتلون المركز السادس برصيد 15 نقطة، والطامح لمركز متقدم، والشارقة الراغب في التخلص من ترتيبه الثامن، برصيد 12 نقطة، مستغلاً طموحات مدربه الجديد كوزمين، في استعادة نغمة الفوز والمنافسة القوية.

ولا تقل مباراة بني ياس، الحادي عشر برصيد 9 نقاط، مع العروبة القابع في المركز قبل الأخير، برصيد 4 نقاط، أهمية، نظراً لرغبة الفريقين في حصد مزيد من النقاط، للابتعاد عن دائرة الخطر التي تلاحقهما.

ويستضيف الإمارات في ملعبه برأس الخيمة، منافسه كلباء، وحشد الفريقان كل أسلحتهما من أجل الفوز، خاصة الإمارات، الذي يقبع في المركز الأخير بلا نقاط، ويهمه الخروج من الدوامة، فيما يأمل كلباء العاشر برصيد 11 نقطة، من العودة ظافراً بالنقاط الثلاث، ليتقدم خطوة نحو الأمام.

طباعة Email