00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نيوزيلندا تتأهل إلى نصف نهائي مونديال الكريكيت من استاد زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد استاد زايد للكريكيت بالعاصمة أبوظبي، تأهل نيوزيلندا إلى نهائي كأس العالم للكريكيت T20 للرجال، التي تستضيفها الإمارات، وتختتم منافساتها الأحد المقبل، وجاء تأهل نيوزيلندا إلى نهائي المونديال العالمي، بعد إقصاء إنجلترا في نصف النهائي الأول، في مباراة شهدت تفاعلاً جماهيرياً من محبي اللعبة، ومشجعي البلدين في الإمارات.

وحققت أبوظبي نجاحاً باهراً في استضافة مباريات كأس العالم للكريكيت T20 للرجال، لتواصل تميزها في تنظيم كبرى الفعاليات الرياضية، خاصة أن تلك هي الأولى التي تقام فيها نهائيات البطولة العالمية في الدولة.

15 مباراة من إجمالي مباريات البطولة الـ 45، وباستاد زايد، وكانت البداية مع مباريات الدور الأول، ومباريات جولة السوبر 12، وصولاً إلى نصف النهائي الأول للبطولة، فضلاً عن ملاعب نادي أبوظبي للكريكيت، التي استضافت تدريبات الفرق المشاركة، وعدداً من المباريات الودية قبل انطلاق البطولة.

وشهدت مباريات البطولة باستاد زايد للكريكيت، حضوراً جماهيرياً كبيراً، بعد السماح بحضور الجمهور بنسبة 70 % من السعة الإجمالية للملعب، مع الالتزام بتطبيق التباعد الاجتماعي، والإجراءات الاحترازية، لضمان سلامة المشجعين.

وأكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، سعادة المجلس بالنجاح الباهر الذي حققته أبوظبي في استضافة حدث مرموق، مثل بطولة كأس العالم للكريكيت T20 للرجال، وقال: جاءت المنافسات قوية، ووسط حضور جماهيري كبير، ما يؤكد تميز أبوظبي عاصمة للرياضة العالمية، ويعزز من مكانتها كإحدى أفضل الوجهات لاستضافة الفعاليات الرياضية المحلية والإقليمية والدولية.

وأضاف: نتوجه بالشكر إلى المجلس الدولي للكريكيت، على الثقة في قدرات الإمارات، والتي واصلت نجاحاتها التنظيمية، حيث انضم مونديال الكريكيت إلى قائمة طويلة من البطولات العالمية التي احتضنتها الدولة، والعاصمة أبوظبي، لتبهر العالم ككل.

وأعرب مات باوتشر الرئيس التنفيذي لنادي أبوظبي للكريكيت، عن سعادته بالختام الناجح لمباريات مونديال الكريكيت في أبوظبي، وتألق استاد زايد، الذي استضاف آخر مبارياته في البطولة، بنصف النهائي بين نيوزيلندا وإنجلترا، قال: النجاح جاء نتيجة تضافر جهود كل الجهات المعنية، للوصول للشكل اللائق الذي خرجت عليه المباريات في أبوظبي، ومباريات كأس العالم للكريكيت، تأتي استكمالاً للاستضافة الناجحة للعديد من المباريات الدولية المعتمدة من المجلس الدولي للكريكيت، منذ بداية جائحة «كورونا»، وهو نجاح يرسخ التميز الذي حققته العاصمة في لعبة الكريكيت، والطفرة التي شهدتها في المرافق والبنية التحتية، وساهمت في إنجاح البطولة العالمية.

طباعة Email