3 مباريات لتحديد المراكز في كأس المحترفين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقام اليوم ثلاث مباريات لتحديد المراكز الخاصة بالفرق التي خرجت من الدور ربع النهائي لكأس رابطة المحترفين، تجمع الأولى الشارقة وخورفكان، وفي الثانية يلتقي الإمارات بملعبه مع العروبة، فيما يستضيف بني ياس فريق الظفرة.

في ملعب الشارقة، وتحت أنظار المدرب الجديد كوزمين، يلتقي الفريق الشرقاوي في الثامنة والربع من مساء اليوم، مع ضيفه خورفكان، وقد وعد خوان كارلوس، المدرب المؤقت، بتصحيح بعض الأخطاء التي حدثت مؤخراً، وقال: لدينا القدرة على التصحيح والعودة بشكل جيد في الوقت الحالي، رغم الظروف التي يمر بها الفريق، ونعمل بشكل جيد، ونركز مع اللاعبين في العمل اليومي خلال التدريبات، لتقديم أفضل ما عندنا، وخلال الفترة المقبلة، نحتاج لتركيز أكبر على المنظومة العملية، في ما يخص التدريبات، لأن الشهر المقبل أمامنا استحقاقات مهمة، نتمنى مواجهتها ونحن في أفضل وضعية فنية.

في المقابل، يرغب خورفكان في تحقيق الفوز على الشارقة، في أول مباراة تجمع الفريقين هذا الموسم، وتعتبر بروفة أيضاً لمباراتهما الدورية المرتقبة يوم 20 نوفمبر الجاري، ضمن الجولة العاشرة من دوري أدنوك للمحترفين.

البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان، قال إن مباراة الشارقة في كأس الرابطة، تعد فرصة للاعبين البدلاء والاحتياطيين، ونرغب في أن يكون لاعبو الفريق بكامله في «فورمة» المباريات، وليس مهماً أن تكون المباراة في الكأس أو الدوري، ولكن المهم تقديم عرض جيد، وتحقيق الفوز.

وألمح إلى أنه شعر بألم الهزيمة من الوحدة قبل أيام، بعد أن قدم اللاعبون أسوأ مباراة لهم منذ بداية الموسم، مشيراً إلى أن اللاعبين شعروا بالندم، وهناك رغبة كبيرة في تعويض جماهيرهم، عبر مواجهات الدوري المقبلة، التي يبلي فيها النسور بلاءً حسناً، كما لن نهمل في ذات الوقت مباريات تحديد المراكز الحالية.

الإمارات والعروبة.. مواجهة الصاعدين

في رأس الخيمة، يلتقي الإمارات على ملعبه بضيفه العروبة، عند السادسة مساء، في مباراة تحديد المراكز من التاسع وحتى الرابع عشر في المسابقة، ويعتبر لقاء اليوم، المواجهة الأولى التي تجمع الفريقين، بعد صعودهما سوياً من دوري الهواة إلى المحترفين، وكان الإمارات فقد فرصة التأهل لربع نهائي كأس الرابطة، بعد خسارته أمام العين بفارق هدف من مجموع مباراتي الذهاب والإياب، فيما خسر العروبة أمام اتحاد كلباء، بفارق 3 أهداف، ويسعى الفريقان الصاعدان، لظهور جيد اليوم، وتحقيق فوز معنوي، يدفع بمسيرة كل فريق في بقية مشوار الموسم.

طارق السكتيوي مدرب الصقور، أكد الدفع بالعناصر الشابة في مباراة اليوم، باعتبار أنها تمثل فرصة جيدة لهم للاحتكاك، واكتساب الخبرة، وفي الوقت ذاته، تحضير للمباريات المقبلة من الدوري.

وأشار مدرب الصقور، إلى أداء الفريق لتدريبات قوية خلال الأيام الماضية، وقال: حاولنا قدر الإمكان، الاستفادة من فترة توقف المباريات التنافسية، عقب مباراتنا الأخيرة في الدوري، بسلسلة من التدريبات الجادة، التي أظهر فيها جميع اللاعبين احترافية عالية، واهتماماً كبيراً، مع العمل على معالجة كافة السلبيات التي صاحبت الأداء منذ بداية الموسم، وأعتقد أننا وصلنا مرحلة متقدمة من الجاهزية، لتقديم مستوى أفضل في المرحلة المقبلة، وتحقيق النتائج الإيجابية التي نتطلع إليها دوماً.

على الجانب الآخر.. أكمل العروبة جاهزيته للقاء الإمارات، ويتوقع أن يسير مدرب العروبة التونسي فتحي العبيدي، على ذات النهج في مسابقة كأس الرابطة، والدفع بالبدلاء والاحتياطي، كما فعل ذلك خلال مواجهتي كلباء في المرحلة الأولى، التي خسر فيها العروبة ذهاباً أمام النمور برباعية، ليحقق الفوز في الإياب بهدف وحيد، لكنه لم يكن كافياً لوجود الفريق مع الثمانية الكبار، ليخطف كلباء بطاقة الصعود، مستفيداً من رباعية الذهاب.

وقال العبيدي مدرب العروبة: مباراة الإمارات في كأس الرابطة، تدخل ضمن استراتيجية الجهاز الفني، وتعتبر خير إعداد لمباريات الدوري المقبلة، ووصف اللقاء بأنه سيكون فرصة لتصويب الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المباريات السابقة، وسأقوم بإقحام عدد كبير من البدلاء.

بين ياس والظفرة.. كلاكيت ثاني مرة

في استاد الشامخة بأبوظبي، يستضيف بني ياس فريق الظفرة في السادسة من مساء اليوم، في الجولة الثالثة من كأس رابطة المحترفين، بعد خروج الفريقين من الدور الأول للمسابقة، والمباراة هي الثانية بين الفريقين هذا الموسم، بعد أن فاز بني ياس في الدوري 2 - 1.

ويسعى كلا الفريقين إلى تجهيز اللاعبين، والاطمئنان على جميع العناصر، إضافة إلى منح الفرصة للعناصر التي لم تشارك بصفة أساسية في الدوري، وترتيب الأوضاع، استعداداً للاستحقاقات المقبلة.

وقال الروماني دانييل إيسايلا مدرب بني ياس، إن المواجهة تعد ودية بطابع رسمي، ولكنها فرصة جيدة لخوض مباريات خلال فترة التوقف الحالية، من أجل الحفاظ على نسق الأداء، وحساسية المباريات بالنسبة للاعبين، مشيراً إلى أن استكمال مباريات كأس الرابطة، لتحديد مراكز الفرق التي ودعت من الدور الأول، أمر جيد خلال هذه الفترة، وتمنح الفرق إعداداً جيداً قبل استئناف الدوري.

من جهته، قال البرازيلي روجيرو ميكالي مدرب الظفرة، إن الفريق حصل على فترة أسبوع عقب الجولة الماضية من الدوري، وهي فترة كافية للإعداد وإعادة ترتيب الأوراق، مؤكداً أن مواجهة بني ياس ضمن خطط الفريق، استعداداً لمباراة الوصل، في الجولة العاشرة من دوري أدنوك للمحترفين.

وأضاف أن الفريق عمل بجدية خلال الأسبوع الماضي، معرباً عن أمنياته بأن يطبق اللاعبون الجمل الفنية والتكتيكية التي تدربوا عليها، مطالباً لاعبيه بالتركيز خلال اللقاء، مشيراً إلى أن الظفرة يفتقد لجهود عدد من اللاعبين، هم الحارس خالد السناني وخالد بطي وسلطان الغافري ومحمد إسماعيل الجنيبي وبيدرو بافلوف.

طباعة Email