00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يوسف البطران: أتحمل مسؤولية هزائم الصقور

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد يوسف عبدالله البطران رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي الإمارات على تحمله المسؤولية الكاملة للنتائج السلبية التي حققها الفريق الأول لكرة القدم بالنادي في المباريات الماضية، معرباً عن الأمل في تحسين الوضع خلال الفترة المقبلة، ولا سيما في ظل وجود فرص كثيرة لتطوير الأداء، والخروج من دائرة الهزائم خصوصاً في دوري أدنوك للمحترفين. 

 وأعرب البطران عن بالغ استيائه للهزائم التي مني بها الفريق كونه ابناً من أبناء النادي تربى فيه، وفيه عاش أسعد لحظات حياته لاعباً وإدارياً، مؤكداً أنه يحمل نفسه وحده المسؤولية، معفياً كل زملائه أعضاء مجلس إدارة النادي والجهاز الفني من تحمل أي جانب من أسباب الإخفاق. 

 وأوضح البطران أن عدم تجهيز الفريق للمسابقة كان أهم سبب أدى إلى تراجع مستوى الفريق، خاصة أن الجميع يدرك بأن المجلس الحالي تسلم مسؤولية النادي قبل 3 أسابيع فقط من انطلاقة الدوري، فلم تتح للفريق الدخول في معسكر إعداد مناسب لعدم وجود جهاز فني، كما أن الفريق لم يخض مباريات ودية كافية بالتشكيل الأساسي، فضلاً على الاختيار السريع للاعبين الأجانب في مده قصيرة، مؤكداً أن كل هذه الأسباب معروفة لكنها لا تعفيه من المسؤولية.

 جهد كبير

وقال: نقوم في شركة كرة القدم ومجلس إدارة النادي بجهد كبير ومتواصل للوقوف على أسباب الخلل، وعلاجها في أقرب وقت للعودة إلى الطريق الصحيح، وإسعاد الجماهير التي هي الغاية الأولى من غايات مجلس إدارة النادي«.

 وحمل البطران نفسه المسؤولية الكاملة مبرئاً ساحة مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري، بما فيها مسؤولية للاعبين الأجانب والتعاقدات، موضحاً أنه ما زال عند رأيه بأنهم يحملون سيراً ذاتية رياضية جيدة في الدوريات التي لعبوا فيها، وأن التعاقد تم معهم بناء على سمعتهم وقدراتهم.

 وقدم البطران الاعتذار لجماهير النادي ومحبيه عن سوء النتائج التي وضعت الفريق في هذا الوضع، معبراً عن أمله في أن يواصلوا وقوفهم خلف الفريق ومؤازرته في كل المناسبات حتى تعود الأمور إلى نصابها الصحيح.

 تجديد الثقة

وأعلن البطران أنه يجدد الثقة في اللاعبين والجهازين الفني والإداري، وأنه لن يتراجع عن دعمهم جميعاً لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، مطالبهم في نفس الوقت بتحمل مسؤولياتهم بشكل كامل، وأن الآمال لن تتحقق إلا بالعمل الجاد والتركيز والالتزام وعدم الالتفات لحملات التشكيك والآراء السلبية. مشيراً إلى أنه على يقين بأنهم قادرون على عبور تلك الأزمة بسواعد الجميع في ظل القدرات الموثوقة بالجهاز الفني المتواجد بقيادة المدرب طارق السكتيوي واللاعبين جميعاً».

 واختتم البطران: فريق نادي الإمارات مر بظروف كثيرة مشابهة لهذا الوضع من قبل، واستطاع التغلب عليها وتجاوزها بالتكاتف والروح والإصرار وإخلاص النوايا، من أجل اسم ومكانة وتاريخ النادي، وأن اللاعبين الكبار أصحاب الخبرات بالفريق، عليهم مسؤولية كبيرة داخل وخارج الملعب مع زملائهم بما ينعكس إيجابياً على الجميع، حيث إنه ما زالت توجد مباريات متبقية كثيرة، ويمكن اعتبار كل مباراة منها بمثابة نهائي بطولة، وأن أبواب النادي وقلوبنا مفتوحة لجميع أقطاب ومحبي النادي ولأي مقترح يقدم الإضافة للفريق.

طباعة Email