00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجولة التاسعة: «خدمة الزعيم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

ربما لم يقدم العين العرض المتوقع من جماهيره في الجولة التاسعة، إلا أنه حقق الأهم بالفوز على ضيفه الظفرة بهدف دون مقابل، على ملعب استاد هزاع بن زايد، وعزز صدارته لترتيب دوري أدنوك للمحترفين، ثم تلقى خدمات جيدة في بقية مباريات منافسيه بتلك الجولة، ليعود ويوسع الفارق بينه وبين مطارديه، إلى 4 و5 نقاط، بعدما تقلص الفارق إلى نقطتين و3 نقاط عقب مباريات الجولة الثامنة.

ولم يكن العين المستفيد الوحيد من خدمات الآخرين، ولكن مهاجمه أيضاً، لابا كودجو، الذي ما يزال رغم غيابه من مباراة فريقه والظفرة للإيقاف بثلاثة إنذارات، متصدراً لقائمة الهدافين برصيد 9 أهداف، على الرغم من غيابه عن التسجيل في الجولات الثلاث قبل الجولة التاسعة.

إلا أن الفارق بينه وبين مطارديه تقلص من 4 إلى 3 أهداف، في حين تغيب اللاعب المقيم للمرة الأولى عن زيارة الشباك منذ بداية الموسم، أما معدل التسجيل، فأرتفع بهدف واحد فقط، بتسجيل 19 هدفاً في 7 مباريات، بعدما سجل 18 هدفاً في الجولة الثامنة، مع العلم أن الجولات السبع الأولى شهدت 20 و27 و16 و13 و15 و14 و24 هدفاً بالترتيب.

مساعدة المتصدر

لعبت نتائج المنافسين على الصدارة، لمصلحة العين، بتعادل شباب الأهلي مع مضيفه اتحاد كلباء سلبياً، ليتراجع من المركز الثالث إلى الخامس برصيد 16 نقطة، والأهم يزيد الفارق بينه وبين العين من 3 إلى 5 نقاط، وخسر الجزيرة كذلك من مضيفه عجمان 1 - 2، ليتوقف رصيده عند 16 نقطة، ويتراجع من المركز الثاني إلى الرابع، ويزيد الفارق بينه وبين العين من نقطتين إلى 5 نقاط.

فيما صعد النصر إلى المركز الثالث برصيد 16 نقطة، وبفارق المواجهات المباشرة عن الجزيرة، والأهداف عن شباب الأهلي، بعد فوزه على الوصل 2-1، في ديربي بر دبي، الذي جرى في ضيافة الوصل، وعلى ملعب استاد زعبيل.

أما الوحدة، فقفز إلى المركز الثاني، ليكون المطارد الرئيسي للعين، بوصوله إلى 17 نقطة، بعد الفوز على مضيفه الشارقة 3-0، في مباراة غابت عنها الجماهير، وحضرت فيها الإثارة والمتعة، ونجح من خلالها الوحدة في مشاركة العين، كونهما الوحيدين بدون أي خسارة في دوري أدنوك للمحترفين حتى الآن، بينما ابتعد الشارقة عن دائرة المنافسة، وواصل السقوط وصولاً إلى المركز الثامن برصيد 13 نقطة، مبتعداً عن المتصدر بفارق 8 نقاط كاملة.

دائرة الهبوط

في الوقت الذي يشتعل فيه الصراع على قمة الترتيب، مع تواصل لعبة الكراسي الموسيقية بين منافسي العين، هناك استقرار في منطقة التنافس على طوق النجاة من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، في ظل خلو رصيد فريق الإمارات من النقاط حتى الآن، بالخسارة من مضيفه بني ياس 1 - 3، في مباراة حددت أهميتها بأنها تعادل 6 نقاط، على اعتبار أن «السماوي» ما يزال في منطقة الخطر، رغم ارتقائه من المركز الثاني عشر إلى الحادي عشر، برصيد 9 نقاط، وبفارق نقطتين فقط عن الظفرة الذي تراجع للمركز الثاني عشر، وبـ 5 نقاط عن العروبة الثالث عشر قبل الأخير، الذي خسر بدوره أمام خورفكان 1 - 4.

في حين، يعتبر عجمان وخورفكان، الأفضل أداءً ونتائج في الدوري وصولاً إلى الجولة التاسعة، رغم تعثر الفريقين في بعض الجولات الماضية، ولكن الفريقين ثبتا موقعهما في ترتيب جدول الدوري، وهناك استقرار في وجودهما بالمنطقة الدافئة، ويقترب اتحاد كلباء في الدخول معهما مع تحسن نتائجه في الجولتين الأخيرتين.

بينما ما يزال الوصل يعاني من تذبذب المستوى والنتائج، وعليه تدارك خطورة موقفه مبكراً حتى يزداد موقفه تأزماً مع توقع ازدياد القتال على النقاط في الجولات الأربع المتبقية مع عمر الدوري، عندما تستأنف المسابقة عقب فترة التوقف الجديدة، والتي تستمر حتى 20 نوفمبر الجاري.

 

 

طباعة Email