00
إكسبو 2020 دبي اليوم

النصر يعود مبتسماً من الشارقة بثلاثية نظيفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قفز النصر للنقطة 13 محققاً فوزاً عريضاً خارج ملعبه على مضيفه الشارقة بثلاثية دون رد ضمن الجولة السابعة لدوري أدنوك للمحترفين، فيما تجرع الشارقة خسارته الثالثة في المسابقة والثانية على التوالي ليتجمد رصيده عند 12 نقطة.

 وجاء الفوز النصراوي الكبير بعد مباراة مثيرة سيطر فيها التعادل بلا أهداف طوال الوقت الأصلي للشوط الأول قبل أن يفتتح ضياء سبع التسجيل في الوقت المحتسب بدل ضائع في الدقيقة "46"، وقدم النصر مستوى جيد خاصة بعد تقدمه بالهدف الأول حيث تفوق بشكل واضح في الشوط الثاني للمباراة والذي أمن فيه النتيجة بتسجيل هدفين على التوالي من ضياء سبع ومنديز.

كانت المبادرة الهجومية في المباراة من نصيب النصر في الدقيقة السابقة من تسديدة ضياء سبع أنقذها بصعوبة الحارس عادل الحوسني إلى ركنية، وشهدت الدقيقة 13 التحام واصطدام مشترك بين لاعب النصر طارق أحمد ولاعب الشارقة لوان بيريرا، خرج على إثره طارق أحمد منقولاً للمستشفى ليضطر مدرب النصر رامون دياز لإجراء تبديل بدخول حسين مهدي، ولاحت فرصة حقيقية ثانية للنصر في الدقيقة 25 صنعها ضياء سبع لتوزي الذي سدد في المرمى ولكن عادل الحوسني سيطر على الكرة ورد الشارقة بأول فرصة الحقيقية عبر مالانغو و لكنه كان في موقف تسلل، وبعدها احتسب الحكم أحمد سالم خلفان ركلة جزاء للشارقة من هجمة قادها مالانغو نتج عنها احتكاك مع محمد عايض ولكن بعد العودة لحكم "الفيديو" ومراجعة الحالة تم إلغاء القرار، وعاد عادل الحسوني ليصد فرصة ثالثة للنصر في الدقيقة 35 من توزي، ووضح تفوق النصر في الناحية الهجومية خلال الدقائق الأخيرة للشوط الأول، لا سيما بعد احتساب 6 دقائق وقت بديل، ونجح المتألق ضياء سبع في ترجمة تفوق النصر بهدف السبق في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل ضائع بتسديدة يسارية في مقص المرمى على يمين الحارس، لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر بهدف.

وحاول الشارقة في بداية الشوط الثاني تعديل النتيجة ولاحت له فرصة في الدقيقة 50 من تسديدة برنارد ولكنها مرت جوار مقص المرمى، ثم محاولة ثانية من شوكوروف اصطدمت فيها تسديدته بالعارضة، وجاء الرد من النصر عبر تيجالي في الدقيقة 62 من لعبة رأسية أنقذها عادل الحوسني، قبل أن يعود المتألق ضياء سبع ويضيف الهدف الثاني في الدقيقة 65 بتسديدة يمينية من داخل الصندوق على يمين الحارس، وحرص سبع على الاحتفال بهدفه حاملاً قميص زميله طارق أحمد الذي خرج مصاباً في الشوط الأول في تصرف وجد الاستحسان من زملائه، وكان للهدف أثره في زيادة تفوق النصر وترجم هذا التفوق بعد خمس دقائق ريان منديز مسجلاً الهدف الثالث بتسديدة قوية في سقف المرمى.

طباعة Email