00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أصحاب السبق

«كوبرا» الكرة الإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثيرون هم من يمارسون الرياضة..

وقليلون من يعتلون منصات التتويج.

وهناك نادرون، لم يسبقهم فيما حققوه سابق..

أولئك هم:

- أصحاب السبق.

من بين هؤلاء يأتي اللاعب الدولي إسماعيل مطر نجم فريق الوحدة، الذي اجتهد كثيراً طوال مسيرته، لكي يتميز بالأفضلية، ونال مبتغاه مبكراً، حيث كان أول لاعب في تاريخ الكرة الإماراتية، يحصل على لقب أفضل لاعب في مونديال 2003 للشباب، إذ لم يسبقه في هذا سابق، ولم يلحق به حتى اللحظة، لاحق.

ولد إسماعيل مطر إبراهيم خميس الجنيبي يوم 7 يناير 1983 في «الوثبة» بأبوظبي، ونشأ في عائلة تتعامل مع الكرة على أنها أسلوب حياة، فهو الشقيق الأصغر لعادل مطر نجم الوحدة والمنتخب السابق، وياسر الذي لعب للفجيرة، كما أن خاله هو عبد الله صالح مدير المنتخب الوطني الأسبق، وعمه ربيع إبراهيم لاعب العين والمنتخب السابق، وابن عمته أحمد سعيد عمل مشرفاً للكرة بالجزيرة، وبحكم الانتماء الكروي الأسري، لعب لنادي الوحدة، وشارك عام 1999 في بطولة كأس الاتحاد، ونجح في الإعلان عن نفسه حين سجل أول أهدافه في بني ياس، فيما أحرز أول أهدافه بمسابقة الدوري في فريق الخليج عام 2002 اختتم به، حينذاك، رباعية فريقه النظيفة.

رصد لنفسه هدفاً وحلماً سعى لتحقيقه، وعبر سنوات، كان فيها مصدر لسعادة الجماهير الكروية بصفة عامة والوحداوية خاصة، لاسيما أنه كان يجتهد كثيراً في مباريات المنتخب الدولية.

من البداية أدرك أن رأس مال اللاعب هو اللياقة البدنية، فنمّاها، وبها تألق في التعامل مع الساحرة المستديرة وتحديداً في التحركات السريعة والتسديدات المتقنة والتمريرات الخادعة.

صنع من الأهداف أكثر مما سجل، وله حضور مؤثر في البطولات الخليجية.. سجل ٣٢ هدفاً في ١٠٩ لقاءات دولية وحصل على الكرة الذهبية في مونديال الشباب 2003، وقاد الأبيض لأول كأس خليجي 2007 في أبوظبي، وحصل فيها على لقب الهداف بـ 5 أهداف بجانب أفضل لاعب أيضاً.

يعد خامس الهدافين الكبار في تاريخ الإمارات، وهو الهداف التاريخي للوحدة، وحصل على لقب أفضل لاعب في الدوري مرتين، وأفضل لاعب عربي صاعد 2004، وأفضل لاعب عربي 2006.

«سمعة» هو «كوبرا» الكرة الإماراتية، وفتاها الذهبي، وصاحب السبق العالمي فيها كأفضل لاعب في مونديال الشباب 2003.

طباعة Email