00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عادل حديد: "الأبيض" بحاجة لانتفاضة اللاعبين أمام إيران

طالب عادل حديد مدافع منتخبنا الوطني والشارقة الأسبق منتخبنا بالانتفاضة من قبل اللاعبين خلال مواجهته للمنتخب الإيراني يوم الخميس المقبل على إستاد زعبيل ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، لتحقيق الهدف واستكمال حلم المونديال، مشيراً إلى أن هذه المرحلة تحتاج إلى رص الصفوف من الجميع وتحمل المسؤولية تجاه الدولة.

وقال:" الكرة الآن في ملعب اللاعبين ولابد من التحلي بروح التحدي والعزيمة والإصرار داخل الملعب، فالدولة وفرت للاعبين كل شيء من ملاعب وبنى تحتية على أعلى مستوى ورواتب ومدربين وغيره، بعكس بعض المنتخبات الأخرى التي تعاني وبعضها لا يمتلك ملاعباً أو يحصل لاعبوه على رواتب ومع ذلك تقدم تلك المنتخبات مستويات جيدة.

وأضاف:" إذا وجدت هذه المجموعة من اللاعبين التي تقدر وتعرف قيمة رفع شعار الدولة فإنها تستطيع أن تفعل الكثير، ولدينا ثقة في لاعبينا في قدرتهم على أن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

جلسة عصف ذهني تجمع الخبراء والفنيين لانقاذ كرة الإمارات

وقال:" إن ما تعاني منه كرة القدم الإماراتية نابع من الأخطاء التي تحدث في دورينا الذي يعد الرافد الأساسي لمنتخباتنا الوطنية، ولابد من عقد جلسة عصف ذهني تجمع الفنيين وأصحاب الخبرات الحقيقية من أجل وضع علاج ناجع لكرة القدم الإماراتية وانقاذها مما هي فيها الآن، فالوضع الراهن يحتم عقد جلسات عصف ذهني تهدف إلى وضع استراتيجيات وأهداف واضحة لتطوير اللعبة التي باتت تعاني حالياً اخفاقاً غير مسبوق، موضحاً أن غياب الأهداف والاستراتيجيات الواضحة أضر بكرة الإمارات.

مضيفاً:" المتابع لمباريات دورينا لا يجد أي متعة في اللعب أو كرة قدم حقيقية وعليك أن تسأل كم دقيقة وكم تمريرة صحيحة بالمباراة؟!، بل نجد سقوطاً وإضاعة للوقت وغياب للعب الحقيقي، لذا فإن الوقت قد حان لتصحيح المسار، وعلينا أن نعيد النقاش حول فكرة الاستعانة بهذا العدد الكبير من اللاعبين الأجانب بالفريق الواحد الأمر الذي يقضي على المواهب المواطنة وبالتالي تتأثر منتخباتنا الوطنية.

واختتم عادل حديد مدافع منتخبنا الوطني والشارقة الأسبق حديثه بالقول:"لابد من إعطاء الفرصة بصورة أكبر للاعب المواطن، وهناك تساؤل مطروح: كيف تصل لكأس العالم ولديك 6 أجانب يلعبون؟، وهذه كارثة من وجهة نظري.

وأضاف: علينا أن نمسك العصا من المنتصف حتى نواكب المنتخبات الأخرى التي تفوقت علينا نظراً لغياب الخطط والاستراتيجيات، متمنياً التوفيق لمنتخبنا الوطني في التصفيات المؤهلة للمونديال.

طباعة Email