00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبد الله حسن: كلاسيكو شباب الأهلي والشارقة أمتع الجماهير

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أبدى عبد الله حسن المحاضر الفني في الاتحادين الدولي والآسيوي، إعجابه بالمستوى الفني المتميز في الكلاسيكو، الذي جمع شباب الأهلي والشارقة في الجولة الرابعة لدوري أدنوك للمحترفين، وقال: لقد استمتعنا بالمباراة وأهدافها السبعة، وبالروح القتالية للاعبين على مدى شوطي المباراة، التي انتهت بفوز شباب الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، موضحاً أن الشارقة ظهر بمستوى طيب في الشوط الأول، بعد أن نجح في تخطي الكبوة الآسيوية بهجومه القوي، ولكن الدفاع خذل الفريق ومدربه عبدالعزيز العنبري بتعدد أخطائه، ونجحت تغييرات المدرب مهدي علي في إحداث النقلة الفنية وتحقيق الفوز، ولعل السر هنا يكمن في اللاعب مهدي قائدي، الذي بذل جهداً مميزاً، بعد مشاركته فصنع هدفاً وسجل اثنين، ما يعتبر مكسباً للفريق خلال المرحلة المقبلة.

ثقة البطل

ويرى عبد الله حسن أن الجزيرة حامل اللقب لم يظهر بمستوى الموسم الماضي حتى الآن رغم أن رصيد الفريق 10 نقاط يحتل بهم المركز الثاني ولكن الأداء لا يزال غير مقنع، ولعل مباراته أمام الإمارات تشير إلى ذلك بشكل كبير رغم تحقيق الفوز، حيث كانت هناك ثقة زائدة من اللاعبين داخل الملعب، منحت الفرصة للاعبي الإمارات للعب وتسجيل هدفين في مرمى على خصيف، في واحدة من أقوى مباريات الصقور منذ انطلاقة الدوري حتى الآن.

لغز النصر

وعلى الرغم من تحقيق النصر للفوز على خورفكان بثلاثية قادته للمركز الخامس برصيد 5 نقاط، إلا أن أداء النصر يعتبر لغزاً لا يزال دون المستوي، ولعل عدم هضم اللاعبين لطريقة المدرب دياز تكون سبباً من الأسباب، مع أن النصر فريق عريق، ولكن أداء لاعبيه لا يتواكب مع عراقة ناديهم، أما الوصل الذي تعدل مع الوحدة بهدف لكل منهما، فالوصل لم يستفد بشكل جيد من مردود لاعبيه الأجانب الجدد حتى الآن، صحيح مستواه ثابت، ولكن جماهير الفريق تتمنى مستوى أفضل ونتائج أحسن، فيما بذل لاعبو الوحدة جهداً طيباً على الرغم من إجهاد الفريق من مباراته الآسيوية، وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الفوز على الوصل بعد أن ظهر الفريق بمستوى فني أفضل من منافسه.

وفي ما يتعلق ببني ياس، قال عبد الله حسن: لا يزال الفريق يتحسس خطاه بعد انتقال بيدرو للوحدة وللآن لا يوجد لاعب يعوض مستواه، لذلك الفريق لم يظهر بمستوى الموسم الماضي، ومع تأقلم لاعبيه الأجانب ربما يتحسن مستواه في قادم المباريات، أما الظفرة فلا يزال متأثراً بعدم استكمال لاعبيه الأجانب ونشعر أن الفريق من دون تركيز، ولعل فترة التوقف المقبلة تفيد الفريق في إعادة ترتيب أوراقه استعداداً للجولات المقبلة، أما فريق عجمان فقد حدد أهدافه من البداية ويسير بشكل جيد، فحصد 5 نقاط يحتل بهم المركز السابع، وقد أثر الطرد على أداء الفريق خلال مباراته أمام العروبة فتعادلا بهدف، مشيراً إلى لغز فريق كلباء الذي لم يظهر بمستواه الموسم الماضي حتى الآن ولعل عدم تأقلم اللاعبين الأجانب مع زملائهم يكون سبباً من الأسباب، ولعل فترة التوقف المقبلة تفيد الفريق في تحسن مستواه مستقبلاً.

أداء

ويرى عبد الله حسن أن صراع النجاة من الهبوط سيكون مشتعلاً خلال الفترة المقبلة، خصوصاً بعد الأداء القوي للإمارات والعروبة خلال الجولة الرابعة، وبداية تأقلم اللاعبين على الدوري، مع تراجع أداء خورفكان وكلباء، ومن المتوقع أن تكون المنافسة قوية بين كلباء وخورفكان والعروبة والإمارات للنجاة من شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

 

طباعة Email