00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شباب الأهلي والشارقة.. مداواة الجراح

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يستقبل شباب الأهلي ضيفه الشارقة، التاسعة من مساء اليوم، في سهرة كروية على ملعب استاد راشد بدبي، في ختام مباريات الجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين، ويبحث من خلالها كلا الفريقين عن مداواة الجراح، بعد تعثر شباب الأهلي بالتعادل مع العروبة في الجولة الماضية للدوري، وخروج الشارقة على يد الوحدة من دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا.

وتحفل عادة مواجهات الفريقين التاريخية، بالندية والإثارة، ومعها يصعب توقع نتيجة مبارياتهم، وسبق أن التقى الفريقان في 22 مباراة، حقق شباب الأهلي الفوز في 12 منها، مقابل 4 انتصارات للشارقة، وتعادلا في 6 مباريات، إلا أن هذا لا يعني تفوق صاحب الأرض، لأنه في آخر 7 مواجهات في الدوري، تفوق الشارقة بالفوز في 3 مباريات، مقابل فوز واحد لشباب الأهلي.

فرح وحزن

لن تكون مهمة التعافي سهلة لكلا الفريقين الليلة، فشباب الأهلي يملك 7 نقاط، ويستهدف المنافسة بقوة على اللقب، بعدما حقق الفوز في أول جولتين من دوري أدنوك للمحترفين على فريقي الإمارات وعجمان بنتيجة واحدة 1-0، قبل أن يخرج بتعادل محبط 1-1 أمام العروبة الصاعد هذا الموسم لدوري المحترفين للمرة الأولى.

أما الشارقة، فحقق العلامة الكاملة حتى الآن أي 9 نقاط، بعدما بدأ الموسم، بشكل مثالي، وفاز في أول 3 مباريات على كل من اتحاد كلباء والظفرة بنتيجة واحدة 1-0، ثم قلب تأخره بهدفين نظيفين أمام الوصل حتى الدقيقة 69 في الجولة الماضية، إلى فوز مثير 3-2، رغم اللعب أغلب فترات المباراة بعشرة لاعبين، إلا أن سعادة الشارقة لم تكتمل، وتحولت إلى حزن، بعدما ودع البطولة الآسيوية، بعد مباراة ماراثونية خسرها أمام الوحدة بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، وودع البطولة القارية.

ويفتقد شباب الأهلي، حارسه المتألق ماجد ناصر، والذي يغيب عن لقاء الليلة، للإيقاف مباراة واحدة بقرار من لجنة الانضباط، بسبب تصريحاته عقب لقاء العروبة، فيما يعوّل الضيوف على هدافهم المتألق في الفترة الأخيرة بن مالانجو، مع عدم وضوح رؤية مشاركة عدد آخر من لاعبيه، بسبب الإصابة والإرهاق، وفي مقدمتهم شاهين عبد الرحمن وخالد الظنحاني.

عثرة التعادل

وشدد مهدي علي مدرب شباب الأهلي، على قوة وصعوبة مواجهة الشارقة، وقال: «المباراة ستكون قوية، لأن المنافس حقق العلامة الكاملة من مبارياته الثلاث الماضية، ويقوده المدرب الوطني عبد العزيز العنبري، والذي تشهد له إنجازاته، بعدما قدم مستويات وحقق إنجازات مع الشارقة، وأنا لست من يقيّمه، فهو كفاءة كبيرة، ولا يحتاج أي تزكية من أحد».

وأضاف: «دائماً ما تكون مبارياتنا مع الشارقة قوية وحماسية، وصعوبة المباراة، تكمن في إننا تعادلنا في الجولة الماضية للدوري، والشارقة خسر وودع دوري أبطال آسيا منذ أيام، ويسعى للتعويض أمامنا، والحفاظ على الصدارة، وعموماً الكل يقدر أهمية المباراة، وفي المقدمة اللاعبين الذين يقولون كلمتهم في الملعب، والجهاز الفني، دوره تحضيرهم وتجهيزهم للمباراة».

وتابع: «الدوري لا يزال في بدايته، وعلينا تجنب الخسارة، وتحقيق النتائج الإيجابية، خصوصاً على ملعبنا، سعياً لمواصلة التواجد بين فرق المقدمة، وأتمنى أن يقدم شباب الأهلي والشارقة، أداءً يرضي الجماهير، ولا يجب عقد مقارنات بين مباراتنا والشارقة في الموسم الماضي، ومباراتنا الليلة، لأن هناك أموراً كثيرة تغيرت خلال هذا الوقت في كلا الفريقين، وأبرزها التغييرات في تشكيلة اللاعبين».

وأكد مهدي علي أن غياب الحارس ماجد ناصر، سيكون مؤثراً على شباب الأهلي، وأعتبر أن إيقافه درس لجميع اللاعبين، فيما أوضح أن محترفي الفريق الجديدين نور اللهي ومهدي قائدي، يحتاجان إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع الفريق، وقال: «من الصعب الحكم على لاعبين انضما قبل فترة قصيرة من بدء الموسم، وهما لم يتدربا معنا فترات طويلة، لارتباطهما بمنتخبهما، ونتمنى أن يكونا إضافة قوية للفريق مستقبلاً، وغياباتنا كما هي، وماجد كابتن الفريق، وتكلم بحسن نية، ولم يقصد تجريح أحد، وفسر كلامه بشكل مختلف، ولابد أن يكون تركيزنا على الملعب، مع عدم الحديث عن المباراة عقب نهايتها».

واختتم مهدي علي، قائلاً: «العام الماضي كان جدول المباريات والظروف مشابهة للموسم الحالي، ولكن الطقس كان مختلفاً، لأنني توليت المسؤولية خلال ديسمبر من الموسم الماضي، ولكني أرى أن 4 أيام حالياً، هي فترة كافية لاستشفاء وتجهيز اللاعبين».

وقال أحمد جميل لاعب شباب الأهلي: «مباراتنا والشارقة مهمة لنا، لأننا سنواجه فريقاً كبيراً وقوياً، وسنبذل كل ما لدينا من جهد لتحقيق نتيجة إيجابية، تكون عوننا لنا في مبارياتنا المقبلة، ونسعى دائماً لإسعاد جمهورنا بالأداء القوي والانتصارات».

استعداد

واستعد فريق الشارقة للمباراة لمواجهة مضيفه شباب الأهلي بـ 3 تدريبات يومية انتظم فيها منذ اليوم التالي لانتهاء مشواره الآسيوي بعد الخسارة بركلات الترجيح من الوحدة، ومن المتوقع غياب طرفي خط الدفاع عن مباراة اليوم، «الحسن صالح» بداعي الإيقاف و«خالد الظنحاني» الذي منحه الطبيب راحة بعد إصابة خفيفة تعرض لها في مباراة الوحدة وأثبتت الفحوصات سلامته وحاجته للراحة.

واعتبر المدير الفني للشارقة عبد العزيز العنبري، تحقيق فريقه 9 نقاط في أول 3 مباريات للدوري، دافعاً قوياً للاستمرار في النتائج الإيجابية، مؤكداً جاهزية فريقه للمباراة رغم ضيق الوقت من بعد مباراة الوحدة.

وتحدث العنبري عن منافسه قائلاً: «شباب الأهلي يبدأ الدوري تدريجياً ويتطور مستواه من مباراة لأخرى واكتمال عقد اللاعبين الأجانب في الفريق بلا شك يمنحهم دفعة كبيرة، تابعت مباراتهم أمام العروبة، وأعتقد أنهم قدموا مباراة جيدة رغم النتيجة السلبية، ودائماً شباب الأهلي يدخل كل البطولات منافساً».

جاهزية

وعن جاهزية لاعبيه وخصوصاً الثنائي خالد الظنحاني وشاهين عبد الرحمن قال: «ستتضح الصورة بخصوص جاهزية جميع اللاعبين، صباح يوم المباراة، نعاني من إرهاق وإصابات وسط بعض اللاعبين، والجهاز الطبي والفني يبذلان جهداً كبيراً في استشفاء اللاعبين، ونتمنى أن يكون الجميع حاضراً وجاهزاً للقاء».

شكر

وشكر لاعب وسط الشارقة ماجد راشد زملاءه على مساعدته للتأقلم السريع والظهور بشكل جيد، وقال: «أشكر الجهاز الفني والإداري وإخواني اللاعبين على الاستقبال الجيد الذي لم أشعر معه أنني منتقل حديثاً لصفوف الفريق، وهو ما انعكس على سرعة التأقلم وظهوري بشكل جيد».

وعن الاستعدادات للمباراة قال: «نستعد بشكل جيد رغم ضيق الوقت بين مباراتي الوحدة وشباب الأهلي لكن الجهازين الفني والطبي يقومون بمساعدة اللاعبين على الاستشفاء، ونسعى جميعاً للظهور بشكل جيد والحصول على النقاط».

في ختام حديثه شكر ماجد راشد جمهور الشارقة على الدعم الذي وجده اللاعبون رغم النتيجة السلبية أمام الوحدة، وقال: «هذا عهدنا بجمهور الملك، فهم دائماً مساندين للفريق وداعمين للاعبين، ونعدهم ببذل الجهد وتقديم كل ما لدينا لتحقيق البطولات وتقديم مستويات أفضل من مباراة لأخرى».

طباعة Email