00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العين وكلباء.. القمة والبحث عن السعادة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يأمل العين في التمسك بالقمة والمحافظة على صدارته لدوري أدنوك للمحترفين، عندما يستضيف في التاسعة من مساء اليوم اتحاد كلباء على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الرابعة، بينما يبحث نمور كلباء عن أفضل النتائج في معقل الزعيم، وهي المهمة التي تبدو صعبة إلى حد ما قياساً على المستوى المتصاعد لمتصدر الترتيب، خصوصاً وأنه سيدخل مباراة اليوم بصفوف مكتملة بعد عودة كل من بندر الأحبابي، وكايو كانيدو اللذين غابا عن الفريق بالجولة السابقة بسبب الإرهاق بعد المشاركة مع المنتخب الوطني.

وحقق العين أفضل انطلاقة بالدوري بالفوز في أول ثلاث جولات على خورفكان بثلاثة أهداف لهدف، والإمارات بهدفين نظيفين، وأخيراً على بني ياس بهدف نظيف، ليتصدر الترتيب العام بالعلامة الكاملة (9 نقاط) وهو يتطلع لمتابعة نتائجه القوية بتحقيق الفوز الرابع على التوالي، أما اتحاد كلباء فيحتل المركز العاشر برصيد نقطتين من تعادلين أمام الجزيرة (0-0) وعجمان (1-1) وقبلهما الخسارة أمام الشارقة (0-1).

ويبدو الفريق البنفسجي في أفضل حالاته، حيث تسود معسكره أجواء من التفاؤل والثقة والمعنويات العالية، ويدخل لقاء الليلة وهو مكتمل الصفوف بعودة الغائبين، وهو ما يوفر للمدرب خيارات عدة بشأن وضع التشكيلة المناسبة، واختتم الفريق مناوراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس على ملعبه، عمل خلاله المدرب ريبروف على التأكد من جهوزية اللاعبين بإخضاعهم لاختبارات متنوعة، تضمنت تنفيذ الجمل التكتيكية وأسلوب اللعب، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة المباراة.

روح قتالية

طالب المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، لاعبيه بضرورة التركيز واللعب بروح قتالية، في مواجهة اتحاد كلباء اليوم، لأنه ليس بالفريق السهل على حد قوله، مبيناً أن النتائج التي حصل عليها لا تعبر عن المردود القوي الذي قدمه في الجولات السابقة، حيث كان يستحق أكثر من نقطتين، ولذلك ينبغي الحذر منه واحترامه لأجل متابعة النتائج الجيدة.

وقال: أغلقنا ملف الفوز في المباراة السابقة أمام بني ياس، واتجهنا بتفكيرنا وتركيزنا لمواجهة الليلة، وقمنا بتحضير الفريق على النحو المعتاد، ولمست لدى اللاعبين الرغبة والحماس، وأتمنى أن يبلغوا جميعاً درجة الجهوزية المطلوبة للمشاركة في المباراة، خصوصاً لاعبي المنتخبات الوطنية الذين عادوا أخيراً، وتأثروا بالإرهاق جراء السفر الطويل، رغم مشاركة بعضهم في المواجهة السابقة.

وعن غيابات العين في مباراة الليلة، أوضح المدرب الأوكراني الذي كان يتكلم في المؤتمر الصحافي التقديمي، أن جميع اللاعبين متواجدون ويشاركون في التدريبات، وقال: علينا أن ننتظر حتى الحصة التدريبية الأخيرة قبل المواجهة لنقرر بشأن التشكيلة النهائية.

وعبر مدرب العين عن سعادته بعد فوزه بجائزة الشهر، موضحاً أنه قاد الفريق في ثلاث مباريات فقط حتى الآن وفاز بالجائزة، وهو أمر يسره، كما يسعده أيضاً الدعم الكبير الذي حظي به من قبل إدارة النادي، ما يحفزه لمضاعفة الجهود والعمل على الفوز بالألقاب في المرحلة المقبلة.

إسعاد العيناوية

أكد محمد عباس، لاعب فريق نادي العين الشاب، عزمه وزملاؤه اللاعبون على متابعة مرحلة النتائج الجيدة في دوري أدنوك للمحترفين عندما يواجهون اتحاد كلباء مساء اليوم، وقال: هدفنا إسعاد الأمة العيناوية، بالمضي قدماً في تحقيق الانتصارات تطلعاً للفوز باللقب لاحقاً، مع إدراكنا أن المواجهة لن تكون سهلة قياساً على المستوى المتطور لكلباء.

وقال: ندرك ما المطلوب منا في ميدان اللقاء، وجميع اللاعبين في كامل جهوزيتهم الفنية والبدنية، ويشعرون بالحماس، ودائماً تكون حوافزنا كبيرة عندما نخوض المباريات على ملعبنا باستاد هزاع بن زايد، وعلينا إظهار روح التحدي، وتقديم أفضل ما لدينا لأجل تحقيق الفوز والإبقاء على ابتسامة جمهور العين حاضرة.

تطلعات

ويسعى كلباء إلى تحقيق ما عجزت عنه بقية الأندية بإيقاف انتصارات العين فضلاً عن تطلع لاعبي النمور للحصول على العلامة الكاملة هذا الموسم بعد الهزيمة الأولى أمام الشارقة والتعادل في مباراتي الجزيرة وعجمان.

ولم يظهر النمور بمستواهم المعروف الذي أنهوا به الموسم الماضي، ولا يزال هداف الفريق التوغولي بينال ملابا صائماً عن التهديف فضلاً عن الأداء الباهت لمحترفي الفريق الثلاثة الذين لم يقدموا حتى الآن ما يرضي تطلعات جماهير النادي، ويحتل كلباء المركز العاشر برصيد نقطتين فقط.

أقوى الفرق

وقال الأورغوياني خورخي داسيلفا مدرب كلباء، إن فريقه سيواجه أقوى فرق المسابقة ومتصدر دوري أدنوك دون هزيمة أو تعادل.

ونبه إلى أن رتم فريقه يمضي بشكل تصاعدي، من مباراة لأخرى، لكن ما يقلقه، هو عدم الحصول على نقاط كافية، فضلاً عن عزوف اللاعبين عن إحراز الأهداف، عكس الموسم الماضي، الذي ظهر فيه النمور بشكل مغاير.

وقال المدرب: ذاهبون إلى العين من أجل تحقيق الفوز الأول في الدوري، بالنسبة لفريقه، لافتاً إلى أن التحضيرات كانت جيدة، وأتمنى أن يقف الحظ إلى جانبنا، وأعتقد بأن لكل مباراة ظروفها.

بصمة واضحة

وفي رده على سؤال يتعلق بصيام هداف الفريق ملابا عن التسجيل، أكد داسيلفا قائلاً: ملابا دائماً ما يصنع الفارق، وبصمته واضحة مع الفريق خلال الموسمين الماضيين، فهو لاعب هداف، وأن تراجع مستواه يرجع لعدة أسباب، منها التحاق اللاعب المتأخر بالفريق خلال فترة الإعداد، بسبب مرضه، وأن غيابه عن التهديف انعكس سلباً على نتائج الفريق، وفي كرة القدم يمر اللاعب بلحظات قد تؤثر في مستواه، ولدي كل الثقة لعودة النمر التوغولي لمغازلة الشباك.

بدوره، قال المحترف النمساوي روبرت زولغ، إنه يحتاج إلى بعض الوقت للتأقلم والتجانس مع الفريق، مشيراً إلى أنه متلهف لاستعادة مستواه، الذي كان يميزه مع ناديه السابق «بوخوم الألماني»، وقال اللعب في دوري جديد، ومناخ مختلف، يتطلب وقتاً أطول لدخول اللاعب في أجواء الدوري الإماراتي.

وأشار إلى أنه يطمح في مساعدة الفريق على الانتصارات، وعلى تسجيل الأهداف، ونمتلك رغبة كبيرة في تحقيق الفوز على العين، وذلك من واقع التحضيرات الجيدة في الفترة الأخيرة.

 
طباعة Email