العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الوحدة «صاحب السعادة» الآسيوية

     

    تباينت ردة الفعل بين فرحة كبيرة طغت على «أصحاب السعادة» فريق الوحدة، وحسرة سيطرت على فريق الشارقة، بعد النتيجة التي آلت إليها مواجهة الفريقين، وأسفرت عن تأهل الوحدة للدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، بفارق ركلات الترجيح 5-4، بعد تعادل الفريقين 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، في الوقت الأصلي، تقدم الوحدة عبر هدف عمر خربين في الدقيقة (56)، قبل أن يسجل الشارقة هدف التعادل عن طريق بيرنارد (58).

    ثم في ركلات الترجيح، سجل الوحدة 5 من ست محاولات، في حين سجل الشارقة 4 أهداف، وتصدى حارس الوحدة محمد الشامسي لتسديدتي بين مالانغو وخليل خميس، وأكمل الوحدة المباراة بعشرة لاعبين، عقب طرد منصور الحربي في الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الثاني، نتيجة حصوله على الإنذار الثاني، وتقام مباريات دور الـ 16 من جولة واحدة، حيث يتأهل الفريق الفائز إلى الدور ربع النهائي.

    وكان الشارقة تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية، برصيد 11 نقطة من 6 مباريات، مقابل 10 نقاط تراكتور الإيراني و7 لباختاكور الأوزبكي ونقطتين للقوة الجوية العراقي، في المقابل، حصل الوحدة على المركز الثاني في المجموعة الخامسة، برصيد 13 نقطة من 6 مباريات، بفارق نقطتين خلف بيرسيبوليس الإيراني، مقابل 3 نقاط لغوا الهندي ونقطتين للريان القطري.

    تين كات يؤكد توقعاته 

    وحرص المدير الفني لفريق الوحدة، هينك تين كات، على التذكير بتوقعاته قبل المباراة، مؤكداً انه لم يقصد تحدي الشارقة، أو التقليل منه، عندما توقع الفوز في المباراة، ولكنه كان يثق في قدرة فريقه، وقال تفصيلاً: «عندما قلت بأننا سنفوز، فأنا لم أكن أتحدى الشارقة، بل أعبّر عن رأيي، كنت أقصد بأننا أقوياء، ولا نهاب أي فريقٍ نلعب في مواجهته، وأكرر بأنني أحترم جميع الخصوم، ولكن الوحدة ليس ضعيفاً».

    وأضاف تين كات: «لقد وعدت بالتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، وهذا ما حدث فعلياً.. كانت ليلةً رائعةً، وقد عملنا للتأهل، ولعبنا بروحٍ وعقلانيةٍ، أنا سعيدٌ للغاية بما قدمه فريقي.. لدينا لاعبون بقدراتٍ عاليةٍ.. ولم نخسر 12 مباراةً رسميةً، وهذا مهم للغاية».

    واختتم تين كات تصريحاته قائلاً: «يجب علينا أن نستمتع الآن بفرحة الصعود، ومن ثم نفكر فيما هو قادمٌ من استحقاقات، القادم أفضل، أنا أؤمن بهذا الفريق وباللاعبين، ونحن نعمل بقوة في كل يوم، حيث يتطور مستوانا بصورة يومية». 

    الاستفادة من الإيجابيات 

    في المقابل، قال المدير الفني للشارقة، عبد العزيز العنبري: «كانت المباراة صعبة، وقد جعل الطقس الأمور أصعب، كلا الفريقين كانا يعانيان من التعب قبيل نهاية المباراة، وكانت الأمور تسير نحو التعادل، فقد كان كلا الفريقين يلعبان بحذر، في هذه المرحلة، يكون هنالك ضغط كبير على اللاعبين، حاولنا ما بوسعنا خلال الشوط الثاني، خاصة بعد تسجيل هدف التعادل، ولكن الأمور لم تسر كما نريد، وسوف نحاول الآن الاستفادة من إيجابيات المستوى الذي قدمناه في هذه المباراة، من أجل مواصلة التقدم بالدوري المحلي».

    وفسّر عبد العزيز العنبري، وجود التحفظ النسبي في المباراة قائلاً: «الموقعة جاءت صعبةً في ظروفها، والأجواء المناخية لم تساعد الفريقين، هناك ضغوطات على اللاعبين، لا سيما أن المواجهة في بطولة مهمة، كما أن تغيير شاهين عبد الرحمن الاضطراري لم يكن في الحسبان، الحذر اتضح منذ صافرة بداية المواجهة، وسببه أن المباراة تزامنت في بداية الموسم الكروي، يجب علينا أن نكون أقوى في كل المواقف، وأنا واثقٌ من ظهورنا الجيد مستقبلاً في الآسيوية».

    طباعة Email