العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لابرتيان لـ«البيان »: محمد بن راشد نقل شغفه بالدراجات إلى المجتمع الإماراتي

    منصور بن محمد : دبي ترسخ مكانتها على خريطة الرياضة العالمية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    التقى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أمس، بحضور معالي مطر الطاير، نائب رئيس المجلس، ديفيد لابرتيان، رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية. تم خلال اللقاء، الذي حضره سعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وأسامة الشعفار، رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام.

    وأمينة لانايا المدير العام للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، بحث سبل تعزيز التعاون مع الاتحاد الدولي للارتقاء بمكانة دولة الإمارات عموماً، ودبي على خريطة الأحداث الدولية الكبرى التي تقام ضمن أجندة الاتحاد بمشاركة نخبة أبرز فرق وأهم نجوم هذه الرياضة.

    قدوة

    وأكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم في اللقاء، أن الرياضة بصورة عامة في دبي، بما في ذلك رياضة الدراجات الهوائية، تحظى برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يقدم القدوة لجميع أفراد المجتمع من خلال حرص سموه على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية.

    وكذلك توجيهات سموه بتوفير المسارات الحديثة والآمنة في جميع مناطق الدولة للتشجيع على ممارسة هذه الرياضة التي تحظى كذلك بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي مع حرصه على ممارستها وتحفيز المجتمع على جعلها من بين أنشطتهم اليومية لما لها من فوائد عديدة.

    وعبّر سمو رئيس مجلس دبي الرياضي عن حرص المجلس على تعزيز مكانة دبي على خريطة الرياضة الدولية عموماً ورياضة الدراجات الهوائية خصوصاً، إذ تمت مناقشة آفاق توثيق التعاون المستقبلي بين مجلس دبي الرياضي والاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ولا سيما في مجال تنظيم الفعاليات الدولية في دبي، في ضوء توجهات دبي مدينةً صديقة للدراجات الهوائية وما تملكه من بنية تحتية قوية لهذه الرياضة.

    مكانة متميزة

    من جانبه، قال ديفيد لابرتيان، رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، إنه سعيد بمشاهدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، يقود الدراجة وينقل شغفه بهذه الرياضة إلى المجتمع الإماراتي، لما تحققه من فوائد صحية لممارسيها.

    وأضاف لابرتيان في تصريح خاصّ لـ«البيان» قائلاً: من الجميل أن نشاهد صاحب السمو حاكم دبي يقود الدراجة، نعرف مدى شغفه وحبه لهذه الرياضة، وجميل أن نشاهد سموه ينقل هذا الشغف إلى المجتمع الإماراتي، ونحن في الاتحاد الدولي نقدر جهوده ونشكره على دعمه لهذه الرياضة.وأوضح لابرتيان أن رياضة الدراجات الهوائية تحظى بمكانة مميزة في الإمارات، مشيراً إلى أنه زار دبي مرّات عدة، وفي كل مرّة يشاهد أن هناك منشآت ومضامير جديدة وجسوراً مخصّصة للدراجات، ما يؤكد أن ممارسة هذه الرياضة أصبحت أسلوب حياة في دبي. وتابع: تتويج بوغاتشار دراج فريق الإمارات بلقب طواف فرنسا، رسالة من الإمارات إلى العالم بشأن قدرتها على أن تكون أحد متصدري هذه الرياضة.

    وصرّح لابرتيان أن دبي تحوّلت إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية، أولاً: بفضل امتلاكها البنية التحتية المميزة لممارسة هذه الرياضة، وقال في هذا السياق: «بذلت حكومة دبي جهوداً كبيرة لإنشاء بنية تحتية متكاملة، ونحن لاحظنا نجاحها في هذا المجال».

    وأضاف أن «العامل الثاني الذي يعزز مكانة دبي كمدينة صديقة لرياضة الدراجات الهوائية، هو استضافتها للعديد من الفعاليات والبطولات المحلية والدولية، وهي جاهزة لاحتضان المزيد من البطولات الدولية».

    مسارات آمنة

    وتم في اللقاء استعراض البنية التحتية المتميزة لرياضة الدراجات الهوائية في دبي والتي تضم 36 مضماراً ومساراً للدراجات الهوائية يتجاوز إجمالي أطوالها 460 كيلومتراً حالياً، لترتفع إلى أكثر من 750 كيلومتراً بحلول عام 2026 وتتوزع بين مضامير جبلية في منطقة حتّا ومسارات وسط المجمعات السكنية .

    وفي الحدائق العامة ضمن مختلف مناطق الإمارة، ليتمكن هواة الدراجات الهوائية من ممارسة رياضتهم المفضلة في أي مكان برفقة عائلاتهم والأصدقاء وكذلك خوض المنافسات المتنوعة على مدار العام والتي يحرص مجلس دبي الرياضي على تنظيمها أو دعمها، بما يؤكد مكانة دبي مدينةً صديقة للدراجات الهوائية بامتياز.

    استعراض

    تم خلال اللقاء استعراض خريطة مضامير ومسارات الدراجات الهوائية في دبي والتي شيدت وفق أفضل وأحدث المعايير العالمية، وتقام عليها البطولات الدولية التي يُجرى تنظيمها في دبي تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية ومن أهمها: طواف الإمارات العالمي، وجراند فوندو، وهيرو دبي للدراجات الجبلية، وكأس العالم للدراجات الجبلية في المدينة، وطواف دبي النسائي، وكذلك البطولات المجتمعية والمحلية.

    طباعة Email