العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بني ياس والعين.. عقدة «الشامخة»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يسعى العين إلى فك عقدته على إستاد الشامخة عندما يحل ضيفاً على بني ياس في السابعة إلا ربعاً مساء اليوم في الجولة الثالثة من المسابقة، في قمة من العيار الثقيل، إذ يعود آخر انتصار حققه العين على بني ياس في ملعب السماوي في الدوري إلى عام 2014، وخسر ذهاباً وإياباً أمام بني ياس الموسم الماضي 1 - 4 و1 - 2.

    ويدخل أصحاب الأرض المباراة بطموح تحقيق الفوز الأول هذا الموسم بعد أن تلقوا خسارة في الجولة الأولى من الوصل، وتعادلوا مع الوحدة في المباراة الثانية، بينما يأمل «الزعيم» في تسجيل فوزه الثالث والحفاظ على صدارته لجدول الترتيب.

    ورغم أن العين لم يتفوق على بني ياس بالشامخة في آخر 7 سنوات إلا أن مواجهات الفريقين تشير إلى تفوق «الزعيم» بـ 10 انتصارات مقابل 4 لبني ياس، بينما كان التعادل حاضراً في 6 مباريات، ودائماً ما تشهد مواجهاتهما معاً غزارة تهديفية، إذ شهدت المواجهات الـ 20 السابقة تسجيل 62 هدفاً.

    وقال دانييل إيسايلا مدرب بني ياس إن فريقه تنتظره مباراة صعبة أمام العين، مشيراً إلى أن الأمور اختلفت عن الموسم الماضي، لأن العين أجرى العديد من التغييرات.

    وأضاف أن بني ياس يسعى إلى بدء الانتصارات هذا الموسم بعد الخسارة من الوصل والتعادل مع الوحدة، مؤكداً أن تسجيل الأهداف مسؤولية جميع اللاعبين، حيث يبدأ الهجوم من حارس المرمى، لافتاً إلى أن غياب رأس الحربة الأجنبي بالطبع مؤثر، والفريق افتقد الخبرة من قبل المهاجمين والتي حالت دون التسجيل، لكنه أمر طبيعي وتمر به أغلب الفرق.

    وأكد إيسايلا جاهزية جميع اللاعبين بعودة عامر عبد الرحمن باستثناء المدافع حسن المحرمي الذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي، وخالد العطاس الذي يخضع لبرنامج التأهيل وتدريبات منفردة قبل عودته للمشاركة، مشيراً إلى أن المحرمي قدم مباراة كبيرة قبيل التحاقه مع المنتخب، ولهذا في اليوم التالي كان يعاني من بعض الجهد، والذي تسبب بإصابته.

    بدوره يبحث العين عن أكثر من مكسب في مواجهة مضيفه بني ياس اليوم، حيث يتطلع لمتابعة انتصاراته بعد فوزه في الجولتين الأولى والثانية، وذلك من أجل تأمين صدارته أو البقاء في القمة، وتترقب الجماهير العيناوية في مباراة الليلة الظهور الأول لنجم الفريق الجناح المغربي سفيان رحيمي الذي انضم أخيراً لقائمة الزعيم.

    وتبدو الأجواء مثالية إلى حد كبير في معسكر العين، حيث تسود حالة من المعنويات العالية بعد النتائج الجيدة التي حققها الفريق، فضلاً عن اكتمال الصفوف بلا إصابات مؤثرة على التشكيلة، وهو ما ينتظر أن ينعكس إيجاباً على المردود الفني للاعبين برغم قوة الفريق المنافس الذي يلعب بأرضه ووسط جمهوره.

    وكان المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين أخضع اللاعبين لحصص تدريبية متواصلة خلال فترة توقف الدوري في أيام فيفا، وخاض الفريق تجربتين مع رديفه وفريق يونايتد سبورت، للإبقاء على اللاعبين في درجة الجهوزية المطلوبة، وذلك قبل أن يختتم تحضيراته للمباراة بمران أخير أجراه أمس ووقف خلاله الجهاز الفني على الحالة الفنية والبدنية للاعبين من خلال إخضاعهم لتمارين واختبارات متنوعة في التكتيك، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على تشكيلة وخطة مواجهة الليلة.

    وأكد الأوكراني، سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، أن فريقه يرغب في المحافظة على صدارة الترتيب العام لدوري أدنوك للمحترفين، وجميع اللاعبين تتملكهم رغبة قوية في متابعة النتائج القوية، مبيناً أن التحضيرات لمواجهة بني ياس اليوم، لحساب الجولة الثالثة، مضت على النحو المعتاد وفقاً للبرنامج المعد خلال فترة توقف الدوري في أيام فيفا.

    وعاد إلى تدريبات الفريق، اللاعبون الدوليون بمن فيهم المهاجم التوغولى لابا كودجو، والمدافع التونسي ياسين مرياح، بعد الفراغ من المشاركة مع منتخباتهم الوطنية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، وعبر المدرب الأوكراني عن أمله في ألا يتأثر بعضهم بعامل الإرهاق.

    وأوضح أنه لا توجد مباراة سهلة في دوري أدنوك للمحترفين، وقال: نحترم طموحات جميع المنافسين وخصوصاً بني ياس، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني على خريطة جدول ترتيب مسابقة الدوري.

    وحول الغيابات المتوقعة عن تشكيلة فريقه لمواجهة الليلة، أوضح أنه وحتى اللحظة جميع اللاعبين في درجة الجهوزية المطلوبة، وقال: سنقف على مدى جاهزية الحالة الفنية والبدنية للاعبين الذين عادوا أخيراً من المنتخبات الوطنية.

     
    طباعة Email