العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العروبة وشباب الأهلي.. سهولة على الورق

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يحل شباب الأهلي ضيفاً «ثقيلاً» على العروبة بملعب الفجيرة في خاتمة مباريات الأسبوع الثالث من دوري« أدنوك للمحترفين»، في مباراة بطموحات مختلفة حيث تبدو سهلة على الورق للفريق الزائر لكنها ستكون صعبة بالملعب، ولا يزال العروبة يبحث عن نفسه بين الكبار بعد تعرضه لهزيمتين أمام الوحدة والنصر، وباتت وضعية مدرب العروبة التونسي فتحي العبيدي في حالة لا يُحسد عليها.

    وينتظر جمهور العروبة من اللاعبين اليوم تصحيح الأوضاع وتحسين الصورة المهزوزة التي ظهروا بها في الجولتين الماضيتين بعد تعرض شباك الحارس أحمد الحوسني لعدد كبير من الأهداف، والتي استقرت في الرقم 9، بعد أن مني الفريق بخسارة أولى أمام الوحدة برباعية نظيفة وخلال لقاء النصر عاد العروبة من دبي بخمسة أهداف.

    ولم يتمكن هجوم العروبة من تسجيل أي هدف طوال الـ 180 دقيقة التي خاضها اللاعبون.

    ويلعب الفريق بصفوف مكتملة حيث ينتظر أن يدفع الجهاز الفني بالوجوه ذاتها التي خاضت مباراة العميد في دبي مع تغيير في خطة اللعب، وذلك للحد من خطورة لاعبي شباب الأهلي.

    صعوبة

    وقال العبيدي مدرب العروبة ندرك تماماً مدى صعوبة مباراة اليوم، ويجب الابتعاد عن الأخطاء واللعب بقوة، مع ضرورة إغلاق المساحات ومراقبة مفاتيح اللعب وسط الفريق المنافس، وتابع: عملنا خلال الأسبوعين الماضيين على تحسين المنظومة الدفاعية وزيادة التناسق بين اللاعبين، وقال تلقي الأهداف في الدقائق الأولى للمباراة يضر بالفريق، وهو أمر طبيعي سيتم تجاوزه.

    وألمح إلى أن الروزنامة لم تنصف فريقه بعد أن أوقعته القرعة مع فرق من العيار الثقيل في الجولات الخمس الأولى، متمنياً أن ينجح في وضع حد للهزائم ويستعيد الفريق البريق.

    المضي قدماً

    على الطرف الآخر يطمح شباب الأهلي إلى المضي قدماً بتحقيق الفوز الثالث على التوالي بدوري المحترفين للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017، وذلك بعد فوزه في الجولتين الأولى والثانية بالترتيب على فريقي الإمارات وعجمان بنتيجة واحدة (1-0).

    ويحتل «فرسان دبي»، المركز الثالث في ترتيب دوري أدنوك، قبل انطلاقة الجولة الثالثة، برصيد 6 نقاط، وبفارق الأهداف عن كل من العين المتصدر، والشارقة الثاني، والمتساوي معه في فارق الأهداف.

    ومن جانبه، أكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي، جاهزية فريقه، ولم يحدد موعداً لعودة عمر عبد الرحمن وأحمد خليل إلى الملاعب، مؤكداً أن اللاعبين يخضعان لبرنامج العلاج والاستشفاء.

    وقال مهدي: «العروبة يقدم أداءً تصاعدياً، والمسؤولية تقع على الجهاز الفني لاختيار التشكيلة المناسبة للمباراة، وكنا نتمنى عدم توقف الدوري، لأنه لا يخدمنا في تأقلم اللاعبين، مع افتقادنا للاعبينا الدوليين خلال تلك فترة، ولكن علينا التأقلم على هذه الظروف، وهدفنا الاستمرار في الانطلاقة القوية التي حققناها هذا الموسم، ومواصلة المشوار بثبات».

    فيما قال يحيى الغساني لاعب شباب الأهلي: «عدنا إلى الدوري بعد فترة التوقف الدولي، ونتمنى الاستمرار في تحقيق الانتصارات، بعد فوزنا في الجولتين الأولى والثانية، وسنحاول تحقيق المطلوب أمام فريق جيد».

    وأضاف: «الدوري طويل، ويجب التعامل مع كل مباراة على حدة، وعلينا تنفيذ تعليمات المدرب بكل دقة، وخوض مبارياتنا بكل تركيز لتحقيق النتائج المطلوبة».

     
    طباعة Email