العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    31 % من أهداف جولتي الدوري بضربات رأسية

    شهدت جولتا البداية لدوري «أدنوك» للمحترفين، تسجيل ما يقارب من 31% من الأهداف المسجلة بضربات الرأس، وتميزت أربعة أندية بتسجيل 9 أهداف رأسية من أصل 29 هدفاً تم تسجيلها وهي: الوحدة والنصر والعين والوصل.

    وسيطر الوحدة على العدد الأكبر من الأهداف الرأسية، بواقع 3 أهداف من إجمالي 5 أهداف سجلها خلال جولتين، وجاءت الأهداف الثلاثة في ضربة البداية أمام العروبة، والتي انتهت برباعية نظيفة لصالح الوحدة، الذي حسم الشوط الأول، بثلاثة أهداف، جميعها جاءت بالرأس، عن طريق جواو بيدرو في الدقيقتين 12، و39، وعمر خريبين في الدقيقة 25.

    ثلاثي النصر

    وتساوت 3 فرق بعدد الأهداف الرأسية بواقع هدفين، سجل النصر هدفين بالرأس من إجمالي 5 أهداف سجلها بعد مرور جولتين من دورينا، والتي جاءت أمام العروبة في الجولة الثانية، حيث سجل المدافع البرازيلي ليما الهدف الثاني للنصر في الدقيقة 39 من كرة رأسية، وأضاف أنطونيو كارفالهو الهدف الرابع برأسية متقنة في الوقت بدل من الضائع.

    كما سجل العين عدد الأهداف الرأسية ذاته من إجمالي أهدافه الخمسة، جاءت البداية من كوامي كويدو الذي سجل الهدف الثالث للعين في مواجهة خورفكان بالجولة الأولى بمتابعة رأسية مميزة، فيما ساهم التونسي ياسين مرياح في فوز فريقه العين بثنائية أمام الإمارات، بالجولة الثانية مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 27 برأسية متقنة.

    تميز وصلاوي

    كما ساهمت الأهداف الرأسية للوصل في تحقيق الفوز في مباراة والتعادل في أخرى، حيث اقتنص راميرو بينتي الفوز للوصل أمام بني ياس بالجولة الأولى في الدقيقة 90+3 برأسية قوية، فشل الحارس فهد الظنحاني في إبعادها لتسكن الشباك في النهاية. فيما سجل ميشيل أراوخو هدف الوصل الأول برأسية رائعة، من عرضية فابيو دي ليما في الدقيقة 2، أمام خورفكان في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 بالجولة الثانية.

    مهارة خاصة

    وعن قيمة تسجيل الأهداف الرأسية قال يوسف عتيق هداف شباب الأهلي الأسبق: تلك ميزة للاعبين الموهوبين، لكونها مهارة خاصة يتمتع بها بعض المهاجمين، وتساهم في ترجيح كفة فرقهم خلال المنافسات، وقد تكون موهبة بالفطرة ولكنها تحتاج إلى مران خاص لتنمية تلك المهارة، وقال أتذكر حينما كنت ألعب كان المدربون يجرون لي تدريبات خاصة بعد المران اليومي على كيفية تسديد الكرات الرأسية والكرات الثابتة لأن مثل تلك الألعاب ترجح كفة الفريق خلال المباريات.

    محظوظون بالمواهب

    وأضاف يوسف عتيق: النادي الذي يملك لاعبين يمتازون بمهارات خاصة دائماً ترجح كفته خلال المباريات، موضحاً، أن دورينا محظوظ بعدد من اللاعبين الذين يمتازون بضربات الرأس مثل لاعب الوحدة بيدرو الذي يعتبر من أفضل اللاعبين في تسجيل الأهداف بالرأس سواء حينما لعب مع بني ياس الموسم الماضي أو الوحدة الآن، وكذلك اللاعب عمر خريبين، ولعل قوامهما الجسماني يساعدهما على التميز في هذه الألعاب، والعديد من اللاعبين الآخرين الذين يمتعون بمهارات خاصة ويعتبرون قدوة ومثلاً للاعبينا.

    5 منافسين

    وعن مدى تبلور شكل المنافسة على القمة بعد مرور جولتين من الدوري، قال: من الصعب التكهن من الآن بشكل المناسبة لأن الدوري لا يزال في بدايته، ومعظم اللاعبين لم يصلوا إلى الجاهزية الفنية والبدنية الكاملة، ولكن هناك أندية دائماً تكون من المنافسين على القمة مثل الجزيرة وشباب الأهلي والشارقة والوحدة والعين وأعتقد أن المنافسة لن تخرج عن تلك الفرق.

     

    طباعة Email