العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الفوز الأول طموح الأبيض أمام سوريا اليوم

    يسعى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى تحقيق الفوز الأول خلال مواجهته مع سوريا مساء اليوم باستاد عبدالله الثاني في القويسمة بالعاصمة الأردنية عمان، في انطلاقة الجولة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، بعد أن تعادل في الجولة الأولى أمام لبنان من دون أهداف.

    ويلتقي ضمن ذات المجموعة اليوم أيضاً، كوريا الجنوبية مع لبنان على استاد كأس العالم في سوون، والعراق مع إيران على استاد خليفة الدولي في الدوحة، وتتصدر إيران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، مقابل نقطة لكل من العراق والإمارات وإيران وكوريا الجنوبية، في حين ما زال رصيد سوريا خالياً من النقاط، ويتأهل أول فريقين من المجموعتين مباشرة إلى النهائيات، في حين يتقابل الفريقان الحاصلان على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي، من أجل تحديد الفريق الذي سيخوض الملحق العالمي.

    وتقابل الفريقان خلال تصفيات كأس العالم 2010، حيث تعادلا 1-1 في سوريا قبل أن يفوز المنتخب السوري 3-1 خارج ملعبه. وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة يوم 7 أكتوبر، حيث يلتقي العراق مع لبنان، والإمارات مع إيران، وكوريا الجنوبية مع سوريا.

    حماس كبير

    يدخل لاعبو الأبيض المباراة بحماس كبير وروح معنوية عالية، بعد لقائهم الإيجابي مع الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة، الذي جدد الثقة بهم وحفزهم لمزيد من العطاء والجهد خلال الجولة الثانية، من أجل المنافسة القوية على نيل إحدى بطاقات التأهل، لذلك أكد اللاعبون جاهزيتهم الكاملة للمباراة وحرصهم على تعويض نتيجة مباراة لبنان، فيما ركز الجهاز الفني خلال التدريبات الأخيرة على تطوير الجوانب البدنية والفنية، وإجراء تعديل على الاستراتيجية الفنية التي سيخوض بها اللقاء.

    مباراة مهمة

    وتحظى المباراة بأهمية كبيرة لكلا الفريقين، رغبة في التعويض بعد أن تعادل الأبيض مع لبنان وخسارة الأحمر من إيران، لذلك المباراة لا تقبل القسمة على اثنين لكلا المنتخبين، اللذين رفعا شعار الفوز، وسيدخلان المباراة بطموح حصد النقاط الثلاث، وأي نتيجة غير ذلك ستربك حسابات المدربين، وقد تطيح بأحدهما، ولذلك الهجوم سيكون سلاحهما بعد كشف أوراق كل منتخب.

    واستوعب لاعبو الإمارات درس مباراة لبنان ولديهم إصرار كبير على الخروج بنتيجة إيجابية خلال مباراة اليوم، خصوصاً وأن إمكانيات اللاعبين كبيرة وتؤهلهم لتقديم مباراة مغايرة تماماً لمباراتهم الأولى مع لبنان، وأهم أسلحة الأبيض التي يعتمد عليها الأبيض خلال مباراة اليوم ممثلة في المنظومة الهجومية المكونة من ثنائي خط الظهر بندر الأحبابي ومحمود خميس وفابيو ليما وكايو وعلي مبخوت، وينتظر أن يعتمد مارفيك على ثنائي خط الوسط عبدالله رمضان وخلفان مبارك اللذين شاركا لفترة قصيرة في المباراة الماضية أمام لبنان بعد تعافيهما.

    ويضع المدرب الهولندي فان مارفيك خطة مناسبة لتصحيح الصورة التي ظهر عليها فريقه أمام لبنان، لحصد النقاط الكاملة، مع التركيز على حسن تنفيذ اللمسة الأخيرة وزيادة سرعة الأداء في خط الوسط، والاعتماد على الهجوم المرتد السريع، والاختراق من الأطراف والتسديد من خارج منطقة الجزاء.

    هجوم سوري

    أما المنتخب السوري الذي ظهر بصورة مقبولة في الشوط الأول أمام إيران وسنحت له الكثير من الفرص، فيمتاز بالتنظيم الدفاعي ولكن خلال مباراة اليوم يفكر المدرب نزار محروس في الهجوم مع صافرة البداية ومشاركة علاء الدالي بجانب عمر خريبين في خط الهجوم واردة ومتوقعة لتعزيز الهجوم، فيما سيكون محمد عثمان محور خط الوسط مع استغلال مهارته وخبرته وتسديداته القوية.

    وبعد تعافي عمرو الميداني واكتمال جاهزية إياز عثمان، ومن المتوقع مشاركتهما كأساسيين، مع الاعتماد على الثنائي خريبين والدالي بالهجوم، ومنح المواس صلاحيات كبيرة في تعزيز الهجوم.

    محروس يعرف جيداً إمكانيات لاعبي الإمارات ولذلك سيكون التكتيك الهجومي سلاح نسور قاسيون، مع تأمين دفاعي مثالي خوفاً من أي هدف مباغت في بداية المباراة.

    الكاف يدير المواجهة

    يُدير الحكم العماني أحمد الكاف مباراة الأبيض مع سوريا في منافسات الجولة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، ويعاونه المساعد الأول أبو بكر سالم العمري والمساعد الثاني راشد حامد علي الغيثي، وسيكون الحكم السعودي تركي محمد الخضير حكماً رابعاً.

    طباعة Email