العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الآسيوي»: غياب عبد الله رمضان أثر على «الأبيض»

    رأى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن منتخب الإمارات الوطني الأول، تأثر بغياب لاعبه عبد الله رمضان يوم الخميس الماضي، ليتعادل بدون أهداف مع ضيفه المنتخب اللبناني، على ملعب استاد زعبيل بدبي، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

    وأشار الاتحاد القاري، إلى أن رمضان صانع ألعاب «الابيض»، والذي تألق خلال الدور الثاني من التصفيات، لم يكن جاهزاً للعب أكثر من 20 دقيقة، ما اضطر المدرب بيرت فان مارفيك، للاعتماد على لاعب الوسط عبد الله حمد، والبالغ من العمر 19 عاماً.

    وأشار الاتحاد إلى أن مباراة منتخبنا ولبنان، شهدت حرمان القائم لمهاجمنا علي مبخوت من التسجيل، وتألق الحارس اللبناني مصطفى مطر، في التصدي لأكثر من فرصة، وإلى أن «الأبيض» لم يخفق في التسجيل على أرضه خلال تصفيات كأس العالم، منذ الخسارة أمام اليابان 0-2 عام 2017، ولكن المسيرة التي شهدت تسجيل 17 هدفاً في 5 مباريات انتهت في المواجهة أمام لبنان.

    وأكد الاتحاد الآسيوي، أن منتخب لبنان، دخل الدور النهائي للتصفيات بقوة، ورفع راية التحدي، بتعادله المثير خارج أرضه مع المنتخب الإماراتي، بعدما كان في المستوى السادس، ضمن المنتخبات التي شاركت في القرعة.

    انضباط دفاعي

    كما استعرض الاتحاد الآسيوي، باقي نتائج مباريات الجولة الأولى من التصفيات، مشيراً إلى أن منتخب عمان توجه إلى اليابان من أجل مواجهة أصحاب الأرض، والذين كانوا مرشحين لتحقيق الفوز، ولكن المنتخب العماني نجح في نهاية المباراة بتحقيق الفوز بهدف دون مقابل والعودة بالنقاط الثلاث، ونوه إلى أن منتخب اليابان، لم يسبق أن خسر على أرضه في الدور النهائي سوى مرتين، وذلك أمام كوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم 1998، وأمام الإمارات في تصفيات كأس العالم 2018.

    وبين أن منتخب اليابان، دخل إلى المباراة، وهو مرشح لتحقيق الفوز أمام فريق يتأخر خلفه بفارق 55 مركزاً في التصنيف العالمي، خاصة وأن منتخب اليابان، تأهل إلى جميع نسخ كأس العالم منذ عام 1998، ولكن في نهاية المباراة، كانت الاحتفالات لدى الجانب العماني، بعدما سجل عصام الصبحي هدف الفوز قبل دقائق من صافرة النهاية.

    طباعة Email