العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الذيد يعلن عن وثيقة السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني

    أعلن نادي الذيد عن أول وثيقة رياضية من نوعها محلياً وعربياً حملت عنوان «وثيقة السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني» وهي الأولى بين الأندية وتهدف إلى تعزيز مفهوم القيم والأخلاق في المؤسسات الرياضية، جاء الإعلان عن الوثيقة في مؤتمر نظمه النادي في مقره بمدينة الذيد ضمن أبرز أعماله لعام 2021 بمناسبة مرور 40 عاماً على إنشاء النادي، وأكد الدكتور حمود خلف سالم المدير التنفيذي للنادي حرص النادي على إضافة إنجاز جديد في ميدان السلوك الرياضي في إطار وثيقة عكف النادي عليها طوال العام الماضي مع مختصين لإعدادها تخص الرياضيين والمدربين والجمهور وجميع العاملين في الوسط الرياضي وأطلق عليها «وثيقة السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني» وتعد الأولى محلياً وعربياً.

    وأوضح حميد عبدالله الخاطري نائب رئيس مجلس الإدارة، أن وثيقة السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني تتلاقى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في قوله «إن الرياضة أخلاق وتربية في المقام الأول ولا بد من التحلي بالأخلاق الكريمة والأدب».

    مواكبة

    مشيراً إلى أن النادي أصدر الوثيقة لتواكب الاستعداد لخمسين عاماً مقبلة من عمر الدولة، وبما يتوافق مع رؤيتها في تطور القطاع الرياضي وتعد نموذجاً جديداً ونوعياً في مفاهيم قواعد السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني تشمل مجلس الإدارة والموظفين والمدربين واللاعبين وأولياء الأمور والجمهور والمتطوعين بجانب الالتزامات والحقوق وإقرار التنفيذ في ظل مرور أربعين عاماً على تأسيس النادي، وقال: نادي الذيد يهدف من خلال الوثيقة إلى تحمل دوره في إتاحة الالتزام الأدبي لبيان السلوك في ممارسة العمل الرياضي بأبعاده كافة لتحقيق رؤية ورسالة تلك الوثيقة نعيش الرياضة من خلال قيمنا.

    وأشار الخاطري إلى أن وثيقة السلوك الرياضي الأخلاقي والمهني تهدف إلى إرساء قيم ومعايير وقواعد لأخلاقيات العمل بالنادي وتحقيق الالتزام بهذه القيم والمعايير والقواعد فضلاً عن ترسيخ أسس الممارسة الجيدة والحوكمة الرشيدة بما يعزز السلوك الأخلاقي والمهني وصولاً إلى ضبط السلوكيات كافة التي تمثل خرقاً لأحكام وقواعد الميثاق الأولمبي وقوانين الدولة وتعزيز ثقة المجتمع بنادي الذيد.

    تفاصيل

    وشرح خليفة مبارك دلموك الكتبي عضو مجلس إدارة نادي الذيد رئيس لجنة التنمية الثقافية والمجتمعية رئيس لجنة الإعلام والاتصال تفاصيل الوثيقة التي تحض على القيم الأساسية في الالتزام والتميز والاحترام والنزاهة والشفافية والعدالة والمساواة والتعلم والتدريب المستمر وتأهيل الذات والمسئولية والشغف والمتعة لافتاً إلى أن النادي قام بطباعتها وسيتولى توزيعها على المؤسسات الرياضية في الأيام المقبلة.

    وأكد أن الوثيقة أعدها الدكتور محمد عبدالحميد بلال عميد كلية التربية الرياضية في جامعة الإسكندرية وجرى إنجاز الوثيقة من خلال فريق عمل أشرف عليه سالم محمد بن هويدن وضم خليفة مبارك دلموك والدكتور حمود خلف سالم والدكتور هاني أنور حمزة والإعلامي إسلام الشيوي مؤكداً أن نادي الذيد يفخر بإصدار الوثيقة الأولى من نوعها لتعد تعهداً يضاف لحوكمة وتطوير منظومة العمل الرياضي بما يتماشى مع تطلعات الدولة لإعداد أجيال تتسلح بالأخلاق الحميدة والراقية التي تعبر عن رقي المواطن الإماراتي وكل من يعيش على أرض الدولة.

    قواعد

    وعن قواعد السلوك الأخلاقي لمجلس الإدارة أوضح الكتبي أن الوثيقة تلزم جميع أعضاء مجلس الإدارة جميع القواعد والقوانين الصادرة عن دولة الإمارات وإمارة الشارقة والمرتبطة بتصريف أمور النادي واللائحة الداخلية لنادي الذيد ويحترم ذلك عند إصدار القرارات مع التزام جميع أعضاء مجلس الإدارة أعلى المعايير الرياضية الأخلاقية أثناء أداء مهامهم المكلفين بها وكذلك تعمل على احترام الديمقراطية بين أعضاء مجلس الإدارة عند صدور القرارات وفق اللوائح والقوانين والتعامل بجدية واهتمام مع التوصيات الصادرة عن اللجان التابعة مشيراً إلى أن الوثيقة تدعو إلى الالتزام بحضور اجتماعات مجلس الإدارة واللجان المكلفة بمتابعتها وأنشطة وفعاليات النادي الرياضية والثقافية والمجتمعية ويحظر على مجلس الإدارة أن يأخذوا لأنفسهم فرصاً شخصية أو استخدام المنشآت والبيانات بما يتعارض مع قوانين الدولة ولائحة نادي الذيد.

    التزام

    وأوضح الكتبي أن الوثيقة تشمل 8 نقاط جوهرية وهي التزام اللاعب جميع القواعد التي وقع عليها في عقده مع النادي، مراعياً اللوائح والقوانين للاتحادات الرياضية وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وتشمل احترام اللاعب الشركات الراعية للنادي، والالتزام بشروط التعاقد معها بجانب الدعوة إلى أن ينتمي كلاعب لنادي الذيد، وأن يحرص على الأداء في التدريب والمنافسة بكل كفاءة ممكنة من أجل تحقيق الفوز.

    وأكدت الوثيقة التزام اللاعب جميع تعليمات الجهاز الفني والإداري للفريق، ويبذل قصارى جهده في التدريب والمنافسة لتحقيق الأهداف الموضوعة ويمتنع عن أخذ أي منشطات أو أساليب تحسن بشكل مصطنع أداءه الرياضي، وذلك وفقاً لقواعد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ويحرص على اهتمامه بصحته الشخصية ويبلغ فوراً طبيب الفريق عند حدوث إصابة ويمتنع عن التدخين والمشروبات الضارة ويمارس الرياضة من أجل المتعة والإنجاز ويبذل كل جهده للمحافظة على ذلك كما تطرق الكتبي في شرحه إلى ما تضمنته الوثيقة من مبادئ لكل من الموظفين والمدربين وأولياء الأمور والجمهور والمتطوعين.

    كلمات دالة:
    • الذيد،
    • وثيقة السلوك الرياضي
    طباعة Email