العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استطلاع «البيان»: ٨١ % دورينا لم يكشف عن أسرار المنافسة بعد

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    رأى 81% من إجمالي المشاركين في استطلاع «البيان الرياضي» الأسبوعي، أن جولتي البداية لدوري أدنوك لكرة القدم، لم تكشفا عن ملامح المنافسة على درع المسابقة الأكبر للمحترفين في الدولة، فيما اعتبر 19%، أن الجولتين لم ترسما ملامح المنافسة حتى الآن.

    وجاءت نتيجة التصويت الإجمالية، ترجمة لنتيجة التصويت على الاستطلاع عبر موقع «البيان»، والذي اعتبر 80% مقابل 20%، أن الجولتين لم توضحا شيئاً حول شكل المنافسة على الدرع هذا الموسم، أو الحساب الرسمي لـ«البيان الرياضي» في «تويتر»، والذي حمل رأى المشاركين فيه نفسه بنسبة 83% مقابل 17%.

    تأييد فني

    ورأى المدرب المصري أيمن الرمادي، أن نتائج ومستويات اللاعبين والفرق، لم ترسم أو توضح شكل المنافسة في دورينا هذا الموسم سواء على القمة أم القاع، وقال: «من المبكر الحديث عن تحديد هوية المنافسين على الدرع، أو المتصارعين على النجاة من الهبوط، لأسباب كثيرة، ومنها على سبيل المثال، ظروف الطقس الذي أقيمت خلاله مباريات الجولتين الأولى والثانية من دوري أدنوك».

    وأضاف: «لعل من أبرز الأسباب الأخرى، أننا لم نر بعد مباريات قمة تجمع بين الأندية التي عادة ما تتنافس على الدرع، مثل شباب الأهلي والعين أو الجزيرة والوحدة، وكذلك لم نر مواجهات مباشرة تجمع بين أندية تعودنا على صراعها للهروب من الهبوط في مواسم سابقة، ونتائج بعض مباريات جولتي البداية لا يمكن البناء عليها من الآن».

    اكتمال الصفوف

    أوضح الرمادي أن هناك أندية ظهرت أقل من التوقعات، قائلاً: «بعض الأندية لا تزال تعاني من عدم الانسجام بين لاعبيها، لانضمام وجوه جديدة قبل أيام من انطلاق المنافسات، وهناك أندية أخرى، لم تشارك بلاعبيها الأجانب الأربعة، مثل الشارقة، أو غياب لاعبين يتوقع أن يكونوا مؤثرين على أداء فرقهم، مثل (عموري) مع شباب الأهلي».

    واختتم: «من وجهة نظري الشخصية، لا يتوقع أن تظهر ملامح المنافسة في الموسم الجديد، قبل الجولة الخامسة على الأقل، عندما يكتسب اللاعبون لياقة المباريات الرسمية، ويتحقق الانسجام الكامل بين كل عناصر الفريق من لاعبين مواطنين وأجانب، إلى جانب حصول الأجهزة الفنية على فرصتهم في تنفيذ أفكارهم على أرض الملعب».

     

    طباعة Email