00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مارفيك: فرصة التأهل كبيرة وأمامنا 27 نقطة

أعرب الهولندي فان مارفيك، المدير الفني لـ «الأبيض»، عن أسفه لنتيجة التعادل السلبي مع لبنان، في مستهل التصفيات، وقال في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: لعبنا بنفس طريقتنا التي خضنا بها آخر 4 مباريات في المرحلة الثانية من التصفيات، ووصلت فيها نسبة أداء المنتخب إلى 100%، ولكن «الأبيض» في مباراة لبنان قدم أداء يقل 10 % عن المباريات الأربع السابقة، وكان لدينا استحواذ 70 %، وكان يمكننا التسجيل لولا تألق حارس لبنان.

وفرصة التأهل للمونديال كبيرة، إذ تعادلنا في مباراة واحدة وباق لنا 9 مباريات و27 نقطة، لا يزال لدينا الكثير من المباريات، ونتيجة مباراة لبنان، ليس لها علاقة بمدى حظوظنا بالتأهل.

وبرر مارفيك تذبذب أداء اللاعبين بقوله نحن نتعامل مع بشر، وممكن يتأثر الأداء وفق ظروف المباراة.

وعن تأثر «الأبيض» بعدم وجود مباريات ودية في تجهيز اللاعبين، قال: المشكلة لا تكمن في عدم لعب مباريات ودية، بل في ظهور اللاعبين بغير مستواهم، كما أن عدداً منهم عائد من إصابة مثل علي سالمين وليما وعبد الله رمضان، وهو ما أثر على أدائهم خلال المباراة، وفي الوقت نفسه تجب الإشادة بجهد علي سالمين ووليد عباس اللذين قدما أفضل أداء أمام لبنان.

فخر

وأعرب التشيكي إيفان هاشيك، مدرب منتخب لبنان، عن فخره بتعادل فريقه مع مستضيفه الإمارات سلبياً، وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: فخور بأداء اللاعبين، خاصة وأننا عانينا كثيراً من الغيابات وإصابات كورونا التي تعرض لها لاعبو المنتخب اللبناني قبل اللقاء.

وأضاف: حققنا ما جئنا من أجله، وخرجنا بنقطة التعادل رغم كل الظروف الصعبة، ونعلم أن منتخب لبنان، ليس مرشحاً للتأهل عن المجموعة الأولى، والكل يرشح كوريا الجنوبية وإيران، ولكننا لا نزال نتمسك بالأمل، وعموماً التعادل مع الإمارات منح الثقة للاعبين قبل المواجهات المقبلة.

وتابع: خبرتنا مع كرة الإمارات ساعدتنا كثيراً في تقديم أداء جيد، وهو ما جعل مهمتنا أسهل، وجعل جميع اللاعبين يقاتلون في الملعب، وتعاهدنا على إسعاد الشعب اللبناني في ظروفه الصعبة، وعموماً كانت مرحلة إعدادنا جيدة، والروح كانت حاضرة رغم الغيابات الكثيرة بصفوف الفريق نتيجة جائحة كورونا.

طباعة Email