00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منتخبنا يسعى إلى أول 3 نقاط في تصفيات مونديال 2022

«فالك الفوز» على لبنان الليلة يالأبيض

يتطلع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى تحقيق الفوز في مباراته أمام لبنان اليوم، في أولى منافسات المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، والتي تقام على ملعب نادي الوصل في زعبيل، عند الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساءَ، ويهدف الأبيض إلى حصد أول 3 نقاط، سعياً للمنافسة القوية لنيل إحدى بطاقات التأهل لمونديال 2022، بعد ضمان التأهل إلى نهائيات آسيا.

ويرغب الأبيض في استغلال ميزة إقامة المباراة الافتتاحية على ملعبه وبين جماهيره بـ60 % من إجمالي سعة استاد نادي الوصل.

قرعة منصفة

ومن حسن حظ الأبيض أن القرعة أنصفته بالتدرج في مستوى المباريات، حيث ستكون البداية الليلة أمام لبنان، ثم سوريا في الأردن يوم 7 من الشهر الجاري، ويلاقي إيران والعراق يومي 7 و12 أكتوبر على ملعب زعبيل، فيما سيلعب الجولتين الخامسة السادسة خارج ملعبه أمام كوريا الجنوبية 11 نوفمبر في سيؤول وأمام لبنان 16 من الشهر نفسه، ثم سوريا 27 يناير من العام المقبل بالإمارات وإيران الأول من فبراير، وتختتم مباريات التصفيات بملاقاة العراق 24 مارس.

الوصفة الثلاثية

«الأبيض» يدخل مباراة اليوم متسلحاً بالوصفة الثلاثية «الهدوء، والتركيز، واستغلال الفرص»، ويسعى المدرب الهولندي مارفيك إلى الانقضاض على المنتخب اللبناني في البداية من خلال هجمات سريعة والسعي لاختراق الشباك مبكراً وتسجيل هدف من شأنه إحباط معنويات لاعبي الفريق المنافس، مع غلق كافة المنافذ أمام مرمى الحارس المخضرم علي خصيف.

جاهزية عالية

وخلال الأيام القليلة الماضية قام المدرب فان مارفيك بتجهيز اللاعبين معنوياً وفنياً وبدنياً، استعداداً لتلك المباراة المهمة، والسعي لفرض أسلوب المنتخب على الفريق المنافس، وتعزيز الشق الهجومي، لذلك ستكون تعليمات المدرب مارفيك بالتماسك الدفاعي وزيادة التركيز وإجادة التعامل مع المرتدات.

ويعول الجهاز الفني للأبيض على القوة الهجومية الثلاثية المكونة من ليما وكايو وعلي مبخوت، بالضغط على الدفاع اللبناني سواء من كرات الأطراف التي يجيدها الثنائي ليما وكايو، إضافة إلى الاختراق من العمق الذي يجيده علي مبخوت مع التركيز التام في إنهاء الهجمات.

 

طباعة Email