00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حماد: لقاء لبنان ليس سهلاً والمنتخب جاهز

أكد مشرف المنتخب الوطني لكرة القدم محمد عبيد حماد أن المنتخب في كامل الجاهزية والاستعداد للقاء المنتخب اللبناني غداً الخميس ضمن الجولة الأولى لحساب المجموعة الأولى في الدور النهائي للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، واصفاً المباراة بأنها لن تكون سهلة وأن البدايات دائماً تكون صعبة، مشدداً على أن المنتخب دخل في مرحلة الأدوار الصعبة والحاسمة للتأهل إلى كأس العالم، مؤكداً على الدعم الكبير الذي يحظى به المنتخب من قبل اتحاد الكرة، معتبراً أن الظروف باتت مهيأة تماماً للمنتخب للظهور بالصورة التي ينتظرها الشارع الرياضي، لافتاً إلى أن المدرب راضٍ عن التجهيزات الخاصة بالمنتخب لمباراة لبنان.

وقال محمد عبيد حماد في تصريحات صحافية: «فترة الإعداد الحالية تأتي استكمالاً لما بدأه المنتخب في الفترة الماضية، وأنهم يسيرون على النهج والطريقة السابقة ذاتها، وأنهم فقط يعملون على تنفيذ هذا البرنامج».

وعي تام

وأشار مشرف المنتخب إلى أن المدرب يقوم بالدور الأكبر في عملية تجهيز اللاعبين من الناحية الفنية في الملعب وأيضاً من الناحية النفسية والتحضيرية للمباراة، واللاعبون على وعي تام والكل يؤدي دوره المطلوب منه من قبل الجهاز الفني للمنتخب، كما أن الجهاز الطبي قائم بدوره على أكمل وجه.

وأضاف حماد قائلاً: «أتمنى ألا تكون هناك إصابات جديدة في المنتخب بعد الإصابة الأخيرة التي تعرض لها اللاعب حسن المحرمي، وسبقه أيضاً اللاعب خليل الحمادي»، وأشار حماد إلى أن العناصر التي تم اختيارها في قائمة المنتخب الحالية مزيج بين اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب.

وقال حماد: «المجموعة كلها تعمل في المنتخب بروح الفريق الواحد وسنتعامل مع التصفيات كل مباراة على حدة وبالنسبة لي فإن المباراة الأولى هي الأهم في هذه التصفيات»، وأكمل «رابطة المحترفين أخذت بالتوصية التي قدمها مدرب المنتخب وذلك بلعب جولتين من الدوري قبل بدء المنتخب مشواره في هذه التصفيات».

خيار

وكشف حماد أن المدرب فضل أن يكون إعداد المنتخب من خلال لعب مباريات رسمية في الدوري كون أن ذلك يعد أفضل من خوض مباريات ودية، وأن الجهاز الفني راضٍ عن المردود الذي قدمه اللاعبون في الجولتين الأولى والثانية في الدوري.

وتابع «على الرغم من أنه تم اختيار الأسماء نفسها التي شاركت مع المنتخب من قبل إلا أن القائمة ضمت أيضاً لاعبين آخرين لعبوا مع فرقهم في الجولتين الأولى والثانية في الدوري».

إمكانات

وبسؤاله عن أن فارق الإمكانات الفنية والإدارية بين منتخب الإمارات وبين المنتخب اللبناني يصب في مصلحة الأبيض أكد حماد أنه بالنسبة لفارق الإمكانات فإن المنتخب اللبناني يضم في صفوفه تسعة لاعبين محترفين، لافتاً إلى أن المنتخب اللبناني خسر بصعوبة بهدفين مقابل هدف في آخر مباراة جمعته مع نظيره منتخب كوريا الجنوبية في تصفيات المرحلة السابقة، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يكون لاعبو المنتخب في يومهم وأن يحققوا ما هو مطلوب منهم وهو نتيجة المباراة، وتمنى أيضاً أن يحصل المنتخب على دعم كبير من خلال تواجد الجماهير خلفه.

طباعة Email