العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي تفتح ملاعبها للجماهير بأعلى المعايير الصحية

    تفتح ملاعب دبي أبوابها اليوم لاستقبال جماهير الأندية وفق أعلى المعايير الصحية في المباريات التي تشهدها أندية دبي ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري «أدنوك للمحترفين»، وهي مباراة شباب الأهلي وضيفه عجمان على استاد راشد، ومباراة الوصل وضيفه خورفكان التي يحتضنها استاد زعبيل، ومباراة النصر وضيفه العروبة على استاد آل مكتوم غداً.

    واطمأنت الجهات المسؤولة وعلى رأسها شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي، على استعدادات جميع الملاعب لاستقبال الجماهير بأعلى معايير الصحة والأمان والإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجماهير وزوار الأندية كافة من رياضيين ولاعبين.

    ونجحت دبي خلال الفترة الماضية، في تنظيم كبرى الفعاليات والأحداث، ليس على الصعيد الرياضي وحسب، وإنما في مختلف القطاعات الأخرى منها الاقتصادية والثقافية والمجتمعية، وأثبتت تفوقها مبكراً في التعامل مع الوضع الراهن عبر رسم خارطة طريق ناجحة للتعامل مع جائحة كورونا لتصبح تجربتها الرائدة في التصدي لـ «كوفيد 19»، محط إعجاب العالم.

    ويتزامن مع عودة الحياة إلى ملاعب دبي بحضور الجماهير، إطلاق القيادة العامة لشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي بالتعاون مع رابطة المحترفين ومؤسسة دبي للإعلام، حملة «التزامكم سعادة» في عامها الخامس على التوالي، بهدف توعية الجمهور بأهمية التشجيع الإيجابي والالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الدقيقة في عملية الدخول والجلوس والتشجيع، التي وضعتها الجهات المختصة في الملاعب الرياضية والتعليمات التي ينص عليها القانون الاتحادي رقم 8 لسنة 2014 بشأن أمن المنشآت والفعاليات الرياضية.

    وكثفت شرطة دبي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، جهودها في الأيام الماضية للوقوف على آخر استعدادات الأندية وجاهزيتها لاستقبال الجماهير، وشملت الزيارات جميع الأندية المشاركة في دوري «أدنوك للمحترفين».

    استعدادات الأندية

    وأكد أحمد سالم المهري رئيس قسم الأندية الرياضية في مجلس دبي الرياضي، أن الزيارات تأتي في إطار الاطمئنان على استعدادات الأندية لاستقبال الجماهير، ليس على مستوى كرة القدم وحسب، وإنما في مختلف الألعاب إلى جانب جاهزية المنشآت لاستقبال الفعاليات والأحداث الرياضية وفق أعلى مستوى من الإجراءات الصحية والاحترازية، مشيراً إلى أن الجولات التفقدية كشفت عن مدى احترافية فرق العمل في أندية دبي في الجانب الصحي وقدرتها على التعامل بأعلى مستوى من التدابير والاجراءات الاحترازية بعد بلوغ مرحلة متطورة من التعامل مع الجائحة وبما يتماشى مع توجهات اللجنة العليا للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

    وأضاف المهري لـ«البيان الرياضي»، إن دبي نجحت في استضافة العديد من الأحداث الدولية من بينها التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس أمم آسيا 2023 وكأس العالم 2022 في الفترة الماضية، كانت بمثابة «بروفة» ناجحة لجاهزية ملاعب دبي لاستقبال الجماهير، حيث حظي التنظيم على رضا تام من قبل الاتحاد الآسيوي للكرة، ما يؤكد القدرة العالية للإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص في التعامل مع الجائحة من خلال تنظيم واستضافة الأحداث الكبيرة بما فيها تنظيم المباريات الدولية في فترة الصيف التي شهدت تواجد ومشاركة العديد من المنتخبات الآسيوية.

    نقاط مهمة

    وأشار المهري إلى أنه تم التعرف على العديد من النقاط المهمة في إجراءات الصحة والسلامة، منها كيفية تطبيق كل مؤسسة رياضية للإجراءات الاحترازية المطلوبة، إلى جانب التعرف من خلال الزيارات الميدانية على طريقة التباعد بين الجماهير والإجراءات المتبعة سواء في المناطق المخصصة للرياضيين واللاعبين أو المرافق الأخرى الخاصة بالجماهير والضيوف، وذلك بهدف ضمان صحة وسلامة كل مرتادي الملاعب وزوارها، متمنياً السلامة لجميع الحضور والجماهير المتوافدين اليوم إلى الملاعب وأن يحظوا بأوقات ممتعة وآمنة مع الالتزام بالتدابير الصحية.

    إجراءات وشروط

    ودعت الجهات المسؤولة إلى التقيد بالإجراءات والبروتوكولات الصادرة والمعتمدة من الجهات الرسمية، واستيفاء جميع الشروط عبر تطبيق الحصن، وسيسمح بالحضور لمن تلقى الجرعة الثالثة من اللقاحات المعتمدة بالدولة، أو من لم يُكمل 6 أشهر من حصوله على الجرعة الثانية، مع إبراز نتيجة الفحص السلبية «PCR» لمدة لا تتجاوز 48 ساعة من تاريخ المباراة، إلى جانب السماح للفئة العمرية ما فوق 16 سنة بالحضور فقط مع ضرورة الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية منها ضمـان التباعـد الجسدي، وارتداء الكمامـة طيلـة الوقـت، والحـد مـن الحركـة إلا للضـرورة.

    طباعة Email