العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجولة الأولى الأقل تهديفاً في مواسم المحترفين

    تعتبر الجولة الأولى لدوري «أدنوك للمحترفين» الأقل تهديفاً، منذ انطلاق منافسات الدوري عام 2008، حيث تم تسجيل 16 هدفاً، بمعدل 2.2 من إجمالي 7 مباريات في الجولة، ما تعد أضعف انطلاقة تهديفياً، فيما كانت الأعلى تهديفياً في موسم 2019 بمجموع 31 هدفاً بمعدل 4.4.

    ويعود السبب في قلة التهديف خلال تلك النسخة من الدوري إلى ظروف الطقس الحار الرطب، ما يقلل من جهد اللاعبين وعطائهم خلال المباريات، إضافة لوجود عدد من اللاعبين الأجانب في الدوري للمرة الأولى، ولا يزال بعضهم في حاجة لمزيد من التأقلم والتجانس مع زملائه اللاعبين، إضافة إلى عدم اكتمال جاهزية جميع الفريق ولاعبيها، كما أن معظم الفريق خصوصاً التي تسعى لتأكيد بقائها في الدوري لا تزال في مرحلة التجهيز والإعداد للدخول في أجواء المنافسات، وبالتالي استقبلت شباكها عدداً من الأهداف مثل العروبة وخورفكان.

    قلة عدد الأهداف جعلت انطلاقة النسخة الجديدة للدوري تكون الأضعف فنياً مقارنة بالموسم الماضي الذي شهد تسجيل اللاعبين 29 هدفاً في واحدة من أقوى انطلاقات البطولة منذ النسخة الأولى، حيث إن معظم الفرق لم تكتمل جاهزيتها الفنية، وعدد ليس بقليل من الفرق لم تنته من استكمال ملف لاعبيها الأجانب، لذلك ظهرت بعض الفرق دون مستواها المعهود على الأقل مقارنة بالموسم الماضي.

    ويلاحظ أن هدافي الجولة الأولى من الفرق التي حققت فوزاً كبيراً وهما الوحدة، الذي فاز على العروبة برباعية، وعجمان الذي تفوق على النصر بالثلاثة، وربما تشهد الجولات المقبلة ارتفاعاً في عدد الأهداف مع دخول الفرق واللاعبين أجواء المنافسة الحقيقية.

    طباعة Email