العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جماهير الإمارات عودة آمنة إلى المدرجات

    جماهير في مباراة عجمان والنصر | تصوير: غلام كاركر

    عادت الحياة إلى ملاعب الإمارات، أمس، في افتتاح دوري أدنوك للمحترفين، أمس، وجرى توافد الجماهير إلى المدرجات بطريقة سلسة وآمنة، خلال الجولة الأولى للدوري.

    ووفق الإجراءات الاحترازية المتبعة منها إبراز نتيجة الفحص السلبية «PCR» والالتزام بارتداء الكمامات وتحقيق التباعد الجسدي للفئة العمرية المشمولة بالحضور وهي 16 عاماً فما فوق، تطبيقاً لقرار اتحاد الكرة ورابطة المحترفين وبعد التنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، بالسماح للجماهير بالحضور إلى مدرجات الملاعب في الموسم الجديد بنسبة 60% من السعة المتاحة في كل استاد.

    وكرست الجهات المعنية في ملاعب الإمارات جهودها في الأيام الماضية، من أجل الاطمئنان على جاهزية المنشآت لاستقبال الجماهير، وضمان العودة الآمنة لهم في الملاعب.

    وقامت القيادة العامة لشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي بزيارات تفقدية للأندية الرياضية بدبي، وتم الاطلاع على الاستعدادات لتنفيذ قرارات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي الخاصة بالإجراءات الاحترازية لممارسة الأنشطة الرياضية، وعودة الجماهير للحضور في الملاعب والصالات ومختلف الفعاليات الرياضية، إلى جانب التأكد من تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان في الأندية بالنسبة للرياضيين والزائرين والجمهور على حد سواء.

    سيناريو مبكر

    واستعدت شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي مبكراً لسيناريو عودة الجماهير والاستعداد الأمثل إلى جانب تنظيم ملتقى رياضي بمشاركة دولية حول هذا الموضوع، ما يدل على التجهيزات التي أولتها شرطة دبي ومجلس دبي الرياضي لعودة الجماهير، والتأكد من أن تكون العودة إيجابية وتوفر الأمن والسلامة للرياضيين والجماهير.

    نفذت إدارة نادي عجمان، إجراءات دقيقة وسهلة في نفس الوقت لدخول الجمهور في مباراة عجمان والنصر بإستاد راشد بن سعيد بالجولة الأولى لدوري« أدنوك للمحترفين»، تم خلالها التدقيق في تطبيق البروتوكول الخاص بدخول الجمهور وفقاً للاحترازات الصحية المعمول بها، وأسهم وصول أعداد الجماهير التي حضرت للمباراة مبكراً في تحقيق النجاح بدرجة كبيرة لعملية الدخول، حيث بدأ التدقيق من البوابات الخارجية مروراً بالبوابات الداخلية.

    وأثنى ناصر الظفري عضو مجلس إدارة نادي عجمان والمدير التنفيذي للنادي، على البروتوكول الذي تم العمل به في الدوري ، مشيراً إلى حرص إدارة ناديه على تنفيذه بكل دقة، مواكبة للتميزالذي تتعامل به الدولة في كل ما يخص الاحترازات الصحية.

    وقال : إن عودة الجماهير للمدرجات ، أثبت نجاحها من أول المباريات بفضل الثقافة العالية المتوفرة في الدولة في التعامل مع الاحترازات، وحرص كل المؤسسات على تنفيذ المطلوب بكل دقة.

    تعاون

    وأكد أحمد سالم المهري رئيس قسم الأندية الرياضية في مجلس دبي الرياضي: إنه بالتعاون مع شرطة دبي اشتملت الزيارة على منشآت وأندية رياضية عدة، من بينها أندية دبي الثلاثة المشاركة في دوري «أدنوك للمحترفين»، إلى جانب نادي حتا المشارك في دوري الدرجة الأولى، ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومجمع حمدان الرياضي ونادي دبي لأصحاب الهمم ونادي دبي للشطرنج.

    مشيراً إلى أنهم حرصوا على الاطلاع على استعدادات الأندية لاستقبال الجماهير ليس على مستوى كرة القدم وحسب، وإنما في مختلف الألعاب إلى جانب جاهزية المنشآت لاستقبال الفعاليات والأحداث الرياضية، وفق أعلى مستوى من الإجراءات الصحية والاحترازية.

    وأضاف: الزيارات التفقدية كشفت عن وجود فرق عمل في أندية دبي قادرة على التعامل بصورة احترافية، وعلى أعلى مستوى من الإجراءات بعد بلوغ مرحلة متطورة من التعامل مع الجائحة، وبما يتماشى مع توجهات اللجنة العليا الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، خصوصاً أن جميع الإمكانات مسخرة لعودة الجماهير، من خلال وجود منشآت على أعلى مستوى إلى جانب توفر فرق عمل تملك الخبرة.

    «بروفة»

    وأكد المهري أن استضافة دبي لمباريات التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس أمم آسيا 2023 وكأس العالم 2022 في الفترة الماضية، كان بمثابة «بروفة» ناجحة لجاهزية ملاعب دبي لاستقبال الجماهير.

    حيث حظي التنظيم برضاء تام من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ما يؤكد القدرة العالية للإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص في التعامل مع الجائحة، من خلال تنظيم واستضافة الأحداث الكبيرة، بما فيها تنظيم المباريات الدولية في فترة الصيف، التي شهدت وجود ومشاركة العديد من المنتخبات الآسيوية.

    ولفت المهري إلى أن الزيارات شملت كيفية تطبيق كل مؤسسة رياضية للإجراءات الاحترازية المطلوبة، إلى جانب التعرف من خلال الزيارات الميدانية على طريقة التباعد بين الجماهير والإجراءات المتبعة سواء في المناطق المخصصة للرياضيين واللاعبين أو المرافق الأخرى الخاصة بالجماهير والضيوف، وذلك بهدف ضمان وصحة وسلامة كل مرتادي الملاعب وزوارها.

    طباعة Email