العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشارقة وكلباء.. بداية من حيث النهاية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يبدأ فريقا الشارقة واتحاد كلباء اليوم مشوارهما في دوري أدنوك عندما يلتقيان في التاسعة والنصف مساءً باستاد الشارقة في ختام مباريات الجولة الأولى.

    وشاءت المصادفة أن تكون انطلاقة الفريقين في الموسم الجديد من حيث انتهى مشوارهما في الموسم الماضي عندما تواجها في الجولة الأخيرة.

    وتبدو المهمة صعبة على الفريقين في مباراة اليوم من واقع الندية التي تُميز مبارياتهما، ففي دوري الموسم الماضي تبادلا الفوز ذهاباً وإياباً بالنتيجة نفسها «1-0».

    ويتطلع الشارقة لوضع بصمته مبكراً كمنافس مع الكبار على اللقب، لا سيما بعد الظهور القوي للفريق في آخر 3 سنوات، وأثمر عن فوزه باللقب قبل موسمين، ويسعى الفريق لاسترداد اللقب من جديد، وشهدت صفوف الفريق تغييرات واضحة في ملف محترفيه الأجانب بانتقال نجمه السابق ايغور كورونادو للدوري السعودي فيما حل مكانه المهاجم الكونغولي بين مالانغو الذي يعتبر أبرز لاعبي الفريق حالياً من واقع سيرته السابقة في بلاده وفي الدوري المغربي مع فريق الرجاء البيضاوي.

    وجاءت استعدادات الشارقة داخلياً من خلال معسكرين في خورفكان وفي الشارقة وخاض الفريق تجارب متدرجة مع فرق الدولة، اختتمها أمام عجمان الأسبوع الماضي.

    صعوبة

    وتعليقاً على مباراة اليوم، أكد المدير الفني للفريق عبد العزيز العنبري، جاهزية فريقه لضربة البداية، موضحاً أن فريقه يدخل الموسم الجديد بطموحات كبيرة مثل بقية الأندية التي تنافس على جميع البطولات.

    وقال العنبري تفصيلاً: «جميع اللاعبين جاهزين لمواجهة اتحاد كلباء، علماً بأن أول مباراة دائماً ما تكون صعبة، خصوصاً وأن حالة الطقس في الدولة حالياً ستؤثر على الجميع، إلا أننا نتطلع للخروج بنتيجة إيجابية لمباراتنا الأولى».

    وأضاف: «جميع العناصر متاحة باستثناء الثنائي كايو لوكاس ولوان بيريرا للإيقاف، وبشكل عام إن اللاعبين في أتم الاستعداد للمباراة لا سيما بعد الأداء الجيد في المباريات الخمس الودية التي خاضها الفريق خلال فترة الإعداد داخل الدولة، وكان هناك تنافساً جيداً بين اللاعبين، وأتمنى أن يكون الفوز حليفنا».

    وأشار العنبري إلى أن قوة المنافسة في الموسم السابق انعكست إيجابياً على منتخب الإمارات الأول لكرة القدم، وأسهمت في رفع مستواه نحو الأفضل، وهذا دليل على قوة الدوري، متمنياً أن يشهد الموسم الجديد منافسة قوية على اللقب مثل الموسم الماضي، حتى يعود ذلك بالنفع على كرة الإمارات والمنتخب الوطني.

    وبخصوص التعاقدات الجديدة التي أقدمت عليها إدارة النادي تحديداً الثنائي البرازيلي بيرنارد والكونغولي بين مالانغو أوضح العنبري: «بلا شك هما إضافة للفريق، بالنسبة لنا المهم هو العمل الجماعي للفريق، والنجاح ينسب للجميع، والكل في نادي الشارقة يخدم المجموعة وهذا أمر إيجابي».

    تطلع

    وعلى الطرف الآخر يتطلع فريق اتحاد كلباء إلى مواصلة التألق بعد الظهور بمستوى مميز قاده إلى تقديم أفضل حضور مع الكبار في الموسم الماضي الذي سجل رقماً قياسياً في تاريخ مشاركاته بدوري المحترفين.

    حيث جمع 39 نقطة وأنهى مسابقة الدوري في المركز الثامن. وأنهى الفريق تحضيراته ضمن معسكر داخلي خاض فيه «النمور» تجربتين أمام بني ياس وشباب الأهلي إضافة إلى تعزيز صفوفه بـ 12 صفقة جديدة.

    وقال الأورغوياني خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، إن تحضيرات فريقه للموسم الكروي الجديد كانت جيدة وصعبة في الوقت ذاته بسبب عامل الطقس، حيث كان يتمنى خوض الإعداد الخارجي في أحد البلدان الأوروبية خصوصاً وأن اللاعبين سيستفيدون فنياً وبدنياً من المعسكر الخارجي، مشيراً إلى أن لاعبي فريقه لديهم رغبة ويتمتعون بحماس زائد لخوض غمار مباريات الموسم الجديد بدءاً من مواجهة الشارقة اليوم.

    وتابع: «كنا نتمنى خوض مباريات ودية أكثر لكن لم نتمكن من ذلك، وبصورة عامة لا توجد أي غيابات، وجميع اللاعبين في أتم الجاهزية الفنية والبدنية والذهنية لخوض غمار الدوري ومواجهة الشارقة في تحدي البداية».

     

    طباعة Email