العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قضاة الملاعب.. جاهزون للانطلاقة

    قضاة الملاعب جاهزون لانطلاقة النسخة الـ 13 لدوري «أدنوك»، سعياً لفرض العدالة داخل المستطيل الأخضر، بعد أن أحسنوا الاستعداد لانطلاقته معنوياً وفنياً وبدنياً، من خلال معسكر صربيا، الذي تم خلاله الاهتمام بتنمية الجانب البدني والارتقاء بالشق الفني، من خلال المران على العديد من مواقف اللعب التي تحدث خلال المباريات.

    إضافة إلى مناقشة العديد من الحالات التحكيمية التي أفرزتها منافسات الموسم الماضي المحلية، والاستفادة من دروسها خلال مهمتهم المقبلة، لجنة الحكام عملت طوال الفترة الماضية على تهيئة الأجواء المناسبة لعمل قضاة الملاعب وتوفير كل السبل الكفيلة بتحقيق التطور المنشود في مستواهم.

    دعم كبير

    وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد، أن الرياضة الإماراتية، وكرة القدم على وجه الخصوص تحظى بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة، وعلينا جميعاً أن نعمل بأقصى طاقتنا من أجل تحقيق الإنجازات لإسعاد قيادتنا وشعبنا.

    مشيراً إلى أن سلك التحكيم يحظى بأولوية نظراً لأهميته في إدارة المباريات، وقال إن نجاح كرة القدم يعتمد على الحكام، فالصافرة سر نجاح المسابقات الكروية، مؤكداً أن مجلس إدارة اتحاد الكرة سيواصل دعمه للحكام ويهيئ لهم كل أسباب التفوق.

    وأشاد رئيس اتحاد الكرة بعمل لجنة الحكام وحرصها على تطوير كل عناصر التحكيم المحلي، مؤكداً أن هدف الاتحاد تعزيز وجود الصافرة الإماراتية في المحافل القارية والدولية، خاصة كأس العالم، فضلاً عن إنجاح المسابقات المحلية، وتمنى الشيخ راشد بن حميد النعيمي التوفيق للحكام في معسكرهم الخارجي، مثمناً إخلاصهم وانضباطهم وتفانيهم في العمل.

    ثقة كاملة

    وأكد سالم الشامسي، رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة، أن المرحلة الماضية شهدت تقييماً شاملاً لمنظومة التحكيم، سعياً للارتقاء بها ولمزيد من خطوات تطوير أداء كوادرنا المحلية التي نعتز ونثق بها ثقة كاملة، وهذه الثقة منبثقة من اهتمام الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة بالتحكيم ومنحه أولوية في خطط تطوير عمل الاتحاد خلال الفترة المقبلة، وأن مسار التطوير في الطريق الصحيح، حيث نسعى إلى تكملة مسيرة من سبقونا والسعي للتطور.

    وأضاف سالم الشامسي أن حديث رئيس الاتحاد للحكام قبل انطلاقة الموسم الجديد حمل رسالة واضحة، وهي تجديد الثقة بالحكم الإماراتي وقدرته على إدارة المباريات في مختلف البطولات، سواء المحلية أو الخارجية، ودائماً ما يكون اختياراً أول لدى الاتحادين الدولي والآسيوي.

    معسكر

    وشهدت استعدادات قضاة الملاعب للنسخة الجديدة من الدوري، مراناً محلياً ثم أعقبه معسكر إعداد خارجي في صربيا، وشارك فيه عدد من الحكام الدوليين والأولى والمميزين.

    وتم خلاله التركيز على الإعداد البدني والذهني وكسب المزيد من الثقافة والخبرة في مجال اللعبة، خاصة وأن اتحاد الكرة يولي قطاع التحكيم أهمية كبيرة، لما له من أثر مهم على نجاح مسيرة الاتحاد والارتقاء بمسابقاته المختلفة، ويطمح الجميع إلى أن يتواكب الأداء التحكيمي مع سخونة المنافسات وقوة المباريات، وتأكيد الثقة في كوادرنا التحكيمية الشابة تنال الفرصة والثقة.

    تجديد الدماء

    ويواصل اتحاد الكرة سياسة الدفع بالعناصر الشابة خلال الموسم الجديد، من أجل تجديد الدماء، حيث أصبحت الاستراتيجية العامة للعمل التحكيمي في المواسم الأخيرة، تعتمد على العناصر الشابة أولاً، من أجل الإحلال والتبديل، وثالثاً لمواكبة التوجه نفسه من الاتحادين الدولي والآسيوي، ومع ذلك فإن الدفع بالعناصر الشابة لن يكون على حساب المباريات والمسابقات وسيتم اختيار الحكم المناسب للمباراة المناسبة.

    إدارة إنجليزية

    تم تعيين الإنجليزي لي بروبرت مديراً لإدارة الحكام، وريتشارد ميلين مديراً فنياً للحكام في إطار تطوير أداء قضاة الملاعب الإماراتيين وجاء اختيار لي بروبرت لخبرته الميدانية والتي تمتد لأكثر من 20 عاماً بوصفه حكماً بالاتحادين الدولي والأوروبي لكرة القدم.

    وبدأ لي مشواره التحكيمي في 1999، وانضم إلى حكام النخبة لإدارة مباريات الدوري الانجليزي في 2007، وأدارعدداً كبيراً من المباريات المهمة، من بينها نهائي كأس إنجلترا في عام 2014.

    ويعتبر ريتشارد ميلي من المتخصصين المميزين في التدريب والتأهيل الرياضي، وعمل مسؤولاً إقليمياً عن تطوير وتدريب الحكام.

    تايم بريك

    مع انطلاقة الدوري الجديد سيتم تطبيق (تايم بريك)، حيث سيتم إيقاف اللعب لمدة دقيقتين في كل شوط من شوطي المباريات وفق تعليمات الاتحاد الدولي، من أجل تمكين اللاعبين من الانتعاش وشرب الماء للتغلب على الجو الحار الرطب خصوصاً في الجولات الأولى من انطلاقة المنافسات.

     

    طباعة Email