00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استطلاع «البيان»: 74% يساندون احتراف علي مبخوت خليجياً

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت نتائج الاستطلاع الذي أجرته «البيان» على موقعها الإلكتروني والصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن تأييد الشارع الرياضي لاحتراف علي مبخوت هداف منتخبنا الوطني ونادي الجزيرة خارجياً بنسبة وصلت 74 %، مقابل 26 % أبدوا عدم تأييدهم للفكرة، وطرح البيان في الاستطلاع سؤالاً تضمن كيف ترى فكرة خوض علي مبخوت تجربة احترافية خليجية؟

وظلت الأنباء تتحدث طوال الفترة الماضية عن رغبة جادة وقوية من أحد الأندية الخليجية في الاستفادة من خدمات علي مبخوت «30عاماً» بتقديم عروض رسمية لنادي الجزيرة، والذي أعلن سابقاً رفضه للفكرة لكن النادي الخليجي مازال يتمسك بطلبه ما ترك الباب مفتوحاً وكل الخيارات واردة أمام انتقال مبخوت لخوض التجربة الخليجية أو استمراره مع «فخر أبوظبي». ودعم الجمهور الرياضي احتراف مبخوت بنسبة تأييد بلغت 71 % على الموقع الإلكتروني مقابل رفض 29 % من المشاركين الفكرة،جاء الفارق كبيراً لصالح تجربة الاحتراف الخليجي على «تويتر» بنسبة 77 % مقابل 23 % من غير المؤيدين ما يؤكد قناعة الغالبية بأهمية الاحتراف الخارجي للاعبينا وثقتهم في مقدرات مبخوت هداف منتخبنا الوطني.

رؤية مختلفة

وقدم المدرب العراقي عبد الوهاب عبد القادر رؤية مختلفة للغالبية، وقال: من وجهة نظري الشخصية، أؤيد استمرار مبخوت مع «فخر أبوظبي»، رغم قناعتي بأنه يمتلك مقومات النجاح في تجربة خارجية لكن عمره غير مناسب للاحتراف الخليجي، كما أن مصلحة المنتخب والتي تسبق مصلحة الجزيرة، في استمراره بدوري الخليج العربي.

وأضاف: علي مبخوت لاعب متميز ويتمتع بإمكانات فنية عالية، لكنه اعتاد على أجواء ناديه وانسجم معه ومستواه في تطور مستمر، وهذا التألق يصب في مصلحة المنتخب الذي يحتاج إليه بشدة خاصة أن هناك مباريات مهمة تنتظر «الأبيض» وبالتالي من الأفضل المحافظة عليه إضافة إلى أن الجزيرة بعد فوزه بلقب الدوري يحتاج إلى استمرار مهاجمه الأول، وسيؤثر خروجه من الكشوفات سلبياً على الفريق.

وتابع: مبخوت سيعاني من أجواء التغيير بعد السنوات الطويلة التي قضاها في الدوري الإماراتي، وأعلم أن الحديث عن انتقاله لناد خليجي، ولكن التغيير حتى إذا حدث بالانتقال لناد داخل الدولة فإن عواقبه غير معروفة، وبالتالي ستكون التجربة أصعب خارج الحدود، لذلك أرى أنه من الأفضل والأنسب استمراره في الجزيرة.

طباعة Email