العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بني ياس.. الأكثر تطوراً في دورينا

    يعتبر بني ياس أكثر أندية دورينا تطوراً خلال السنوات الأخيرة، بعد أن قدم تجربة نموذجية في التحول من القاع إلى القمة، عبر التخطيط الإداري والقرارات الجريئة المدروسة، والتي ساهمت في بناء فريق قوي للحاضر والمستقبل نجح في قهر الكبار ولفت الأنظار، فبعد أن كان «السماوي» يحتل المركز الأخير الذي منحه تأشيرة الهبوط من دوري المحترفين إلى الهواة قبل 5 سنوات فقط، أصبح يحمل حالياً لقب وصيف دوري المحترفين في نسخته الأخيرة، وكان قريباً من التتويج باللقب الذي تم حسمه في الجولة الأخيرة من المنافسة لمصلحة الجزيرة.

    وكان هبوط بني ياس من دوري المحترفين إلى دوري الهواة بنهاية موسم 2016 -2017 قد ترك تأثيراً كبيراً على إدارة ومحبي ولاعبي النادي الذين نجحوا في تصحيح الخطأ بالتتويج بلقب دوري الدرجة الأولى والعودة إلى منافسة الكبار في دوري الأضواء والشهرة.

    تجربة متميزة

    وعلى الرغم من أن الفريق كان صاعداً حديثاً لدوري المحترفين خلال موسم 2017 - 2018 لكنه قدم تجربة متميزة وثبّت أقدامه وتفوق على عدد من منافسيه لينال المركز السادس عن الجدارة، محققاً الفوز في 11 مباراة والتعادل في 7 والخسارة في 8 مباريات من مجموع 26 مواجهة، الشيء الذي مثّل إنجازاً كبيراً قياساً بأنه قادم من دوري الهواة، وفي الموسم التالي مباشرة تم إلغاء المنافسة من الجولة 19 بسبب جائحة كورونا، وواصل في الموسم الأخير تقدمه وفاجأ الجميع بتميز مستواه الفني منذ بداية الموسم بقيادة مدربه الروماني دانيال ايسايلا الذي نجح في صناعة فريق أقوى من السابق نافس به على لقب البطولة حتى الجولة الأخيرة ليكون نصيبه المركز الثاني وبفارق 3 نقاط فقط عن البطل محققاً أفضل مراكزه في دوري المحترفين، ومؤكداً في الوقت ذاته أنه الأكثر تطوراً وتقدماً.

    الفريق الأصغر

    وبخلاف نتائجه المتميزة فإن السماوي تميز أيضاً بامتلاكه أصغر فريق في الدوري بمتوسط أعمار أقل من 24 عاماً، مع أتاحته الفرصة لعدد من لاعبي الرديف وبناء فريق المستقبل، ونجاحه أيضاً في تقديم كرة قدم جميلة أمتع بها الجماهير، ويسعى بني ياس في الموسم الجديد لمواصلة نجاحاته والمنافسة على جميع الألقاب المحلية.

    طباعة Email