العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رونالدينيو: دبي بيتي وفخور بـ«معرض رياضة الإمارات»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد النجم البرازيلي الأسبق رونالدينيو أن مدينة دبي باتت منزله الجديد، لما تتمتع به من مقومات الحياة الكريمة والسمعة العالمية، التي وصلت لها في كل المستويات، ما جعلتها في صدارة المدن حول العالم.

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقدته اللجنة المنظمة لمعرض «رياضة الإمارات في 50 عاماً» في مركز دبي التجاري العالمي، بمناسبة مشاركة النجم العالمي في المعرض ، والذي ستنظمه شركة «بي بي للخدمات الرياضية» برعاية الهيئة العامة للرياضة، خلال الفترة من 2 إلى 4 ديسمبر المقبل، بمناسبة احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي.

    وأضاف: «سعيد جداً بالحصول على الإقامة الذهبية، وأنا أحب دولة الإمارات ومدينة دبي، وفي حقيقة الأمر أحب العيش هنا».

    تطور

    وتقدم رونالدينيو بخالص الشكر والتقدير للجنة المنظمة على دعوتهم له، للمشاركة في المعرض قائلاً: هذا الحدث هو مهم بالنسبة لي ولكل الرياضيين، وأنا يسعدني المشاركة وتقديم كل خبراتي وتجربتي لخدمة الرياضة والرياضيين في الإمارات.

    وفي سؤال لـ«البيان الرياضي» عن النصائح والتجارب التي سيقدمها للمجتمع الرياضي في الدولة أكد رونالدينيو أن رياضة الإمارات وبالتحديد كرة القدم تطورت بشكل كبير في السنوات الماضية، إذ باتت محط أنظار الجميع، لما تمتلكه من مقومات قوية، بالإضافة إلى الأسماء المميزة سواء اللاعبين أو المدربين، لذا سوف أدعوهم إلى الاستمرار في هذه المسيرة المميزة.

    وأكد رونالدينيو أنه يخطط لإنشاء أكاديمية لكرة القدم بدبي لدعم المواهب الناشئة والشابة في تحقيق حلمهم في دخول عالم كرة القدم.

    توقعات

    كما تحدث رونالدينيو عن حظوظ المنتخب البرازيلي في بطولة «كوبا أمريكا»، وكذلك توقعاته لبطولة «أمم أوروبا» قائلاً: منتخب «السامبا» في تطور مستمر، والتشكيلة التي تم الاعتماد عليها في البطولة هي في الحقيقة مميزة وقادرة على الاحتفاظ باللقب، أما بالنسبة لتوقعاتي لبطولة «أمم أوروبا» أعتقد أن المنافسة سوف تكون مفتوحة وصعبة أمام كل الفرق المشاركة.

    واعتبر رونالدينيو أن النجم الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي هو الأفضل في العالم إذ ما تمت مقارنته مع النجم البرتغالي ونادي يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو، مضيفاً في الوقت ذاته أن عالم كرة القدم يزخر سنوياً بعدد كبير من النجوم الواعدين، الذين سيكون لهم تأثير كبير على لعبة كرة القدم في المستقبل.

    طباعة Email