العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الفجيرة يتحدى أندية الهواة بـ«الرديف»

    رمى نادي الفجيرة بكرة التحدي في ملاعب أندية الهواة، وذلك في أعقاب القرارات التي أصدرها الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة، والتي لاقت صدى إيجابياً وسط قيادات أندية الهواة، بعد إعلان نادي الفجيرة، الهابط حديثاً لدوري الهواة، تصعيد فريق 21 عاماً، لتمثيل الفريق الأول، خلال منافسات دوري الدرجة الأولى، وتحويل 90 % من ميزانية النادي، لمشاريع استثمارية لمدة عامين.

    وشغل القرار مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تداولتها بإسهاب، وأفردت لها مساحات كبيرة.

    رؤية مستقبلية

    وأكد راشد بن عبود المدير التنفيذي لنادي دبا الفجيرة، أن الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، له رؤية مستقبلية بعيدة المدى، مضيفاً أن القرار لم يصدر من فراغ، خصوصاً أن نظرة رئيس نادي الفجيرة المستقبلية، ترتكز على ضرورة الاعتماد على أبناء النادي، وهذا في حد ذاته يمثل تأميناً لمستقبل الفريق الأول، سواء في مجال الكرة، أو في مجال الاستثمار في لاعبي النادي، وقال بن عبود إن قرار نادي الفجيرة، يتماشى مع التوجهات التي دعا لها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، والذي أشار إلى أهمية الاستثمار في الأندية، وهو ما يتطابق مع قرار رئيس نادي الفجيرة، في تحويل 90% من ميزانية النادي لمشاريع استثمارية لمدة عامين.

    أهمية كبيرة

    بدوره، قال سعيد راشد الخطيبي نائب رئيس مجلس إدارة دبا الفجيرة، إن الاعتماد على لاعبي المراحل السنية والرديف، يجب أن يأخذ أهمية كبيرة بكل نادٍ، لافتاً إلى أنهم في دبا الفجيرة، وفي كل موسم، يتم تصعيد أكثر من لاعبين من الفرق الأدنى للفريق الأول، ودائماً ما يكونون بارزين، بعد أن يجدوا فرصة اللعب في الفريق الأول.

    فكرة جيدة

    ودعم عبد العزيز منقوش نائب رئيس مجلس إدارة التعاون برأس الخيمة، القرار، مشيراً إلى أن فكرة نادي الفجيرة، تعتبر جيدة، بأن تلعب بفريق الرديف خلال مسابقات اتحاد الكرة، والتي تجيء في مقدمها مسابقة دوري الدرجة الأولى، ونوه منقوش بأنهم في التعاون يعتمدون بشكل كبير على لاعبي إمارة رأس الخيمة، مشيراً إلى أنه يتم تصعيد ثلاثة أو أربعة لاعبين سنوياً من فريق الشباب للفريق الأول، ونتمنى في المستقبل أن يزيد العدد.

    تميز الرديف

    بدوره، قال محمد عبد الله التيمومي مدرب رديف الفجيرة، خلال المواسم الأخيرة، أن توجه الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، سيؤتي أؤكله قريباً، خصوصاً أن نادي الفجيرة يضم لاعبين مميزين ضمن فريق الرديف، وفقط يحتاج إلى لاعب أو اثنين من أصحاب الخبرات، ليقودوا هذه المجموعة، وأشار التيمومي إلى أن إمكانات معظم لاعبي رديف الفجيرة، تؤهلهم للعب في الفريق الأول، ويوجد عندنا في كل مركز لاعب أو اثنان مميزون، ولا تتجاوز أعمارهم الـ 20 عاماً، وسبق أن تم تصعيد 9 لاعبين للفريق الأول بالفعل.

    وقال التيمومي إن تميز لاعبي الرديف، ناتج من حالة الانضباط، وكذلك الجدية في التدريبات طوال الموسم، ما جعلهم يحققون نتائج متميزة، بعد فوزهم على فرق من الحجم الثقيل، مثل العين والوصل والجزيرة، وغيرها من الفرق الأخرى.

    وتوقع المدرب أن يكون الظهور مشرفاً لفريق الفجيرة في دوري الأولى.

    طباعة Email