العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فالك الفوز والتأهل يا الأبيض

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يتطلع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الليلة إلى مواصلة تحقيق الفوز في مباراته أمام فيتنام ضمن منافسات الجولة الرابعة والأخيرة للمجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، والتي تقام على ملعب نادي الوصل في زعبيل، عند الثامنة وخمس وأربعين دقيقة ليلاً، ولا يملك الأبيض الذي يملك رصيد 15 نقطة سوى تحقيق الفوز، لانتزاع الصدارة من فيتنام التي يتربع عليها برصيد 17 نقطة، من أجل نيل بطاقة التأهل للمرحلة الثالثة من تصفيات مونديال 2022، بعد أن ضمن التأهل إلي نهائيات آسيا بالصين كما يلتقي اليوم فريقا ماليزيا وتايلاند على ملعب آل مكتوم.

    حسابات معقدة

    ولا يرغب الأبيض في تحقيق أي نتيجة غير الفوز حتى لا يدخل في الحسابات المعقدة لتأهل أصحاب المركز الثاني، إذ يتعرض أصحابه إلى خصم نقاط صاحب المركز الأخير في كل مجموعة، وحتى الآن يتصدر المنتخب العُماني ترتيب المنتخبات التي تحتل وصافة الترتيب برصيد (12 نقطة)، مقابل 10 لكل من الصين ولبنان، و9 نقاط لكل من أوزبكستان والإمارات وإيران، بينما تبدو حظوظ الأردن (8 نقاط) وقيرغيزستان (4 نقاط) هي الأقل، وخاصة لو انتهى لقاء «النشامى» مع أستراليا بفوز «كنجارو».

    وفي حال نيل الأبيض المركز الثاني سيصادفه العديد من الصعاب، متمثلة بحاجته لفوز أو تعادل أستراليا مع الأردن، وفوز العراق على إيران، وفوز السعودية على أوزبكستان، وفوز بنغلاديش على عُمان (شرط خسارة أفغانستان من الهند)، كلها حسابات معقدة ولذلك لا بد من أن يلعب منتخبنا على فرصة واحدة وهي تحقيق الفوز.

    وصفة ثلاثية

    «الأبيض» يدخل مباراة اليوم متسلحاً بالوصفة الثلاثية «الهدوء، التركيز، حسن استغلال الفرص» من أجل تحقيق الفوز في المباراة التي تشتهر بأنها مباراة الفرصة الواحدة إذ لا بديل عن تحقيق الفوز، بعد أن سبق أن حقق الفوز على ماليزيا بأربعة أهداف من دون مقابل في الجولة الأولى، وتايلاند بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتسجيل خمسة أهداف في مرمى إندونيسيا، سعياً لاعتلاء الصدارة والتأهل عن المجموعة.

    هجمات سريعة

    ويسعى المدرب مارفيك إلى الانقضاض على المنتخب الفيتنامي في البداية من خلال هجمات سريعة والسعي لاختراق الشباك مبكراً وتسجيل هدف من شأنه إحباط معنويات لاعبي الفريق المنافس، ومن ثم غلق المنافذ كافة أمام مرمى الحارس المخضرم علي خصيف، لأن الفريق الفيتنامي يعتمد على الانطلاقات واللعب السريع ولاعبوه يتميزون بالحركة الدؤوبة طوال المباراة، ولا يرغب مارفيك في مجاراة تلك السرعة بل فرض أسلوب لعب المنتخب على الفريق المنافس، وهناك رغبة قوية من لاعبي الأبيض في مواصلة تحقيق الفوز، واعتلاء صدارة المجموعة السابعة، لإسعاد كل محبي الأبيض، أما منتخب فيتنام فلديه فرصتان للتأهل من خلال تحقيق الفوز أو التعادل.

    جهوزية عالية

    وفي الأيام القليلة الماضية قام المدرب فان مارفيك بتجهيز اللاعبين معنوياً وفنياً وبدنياً، استعداداً لتلك المباراة المصيرية، والسعي لفرض أسلوب المنتخب على الفريق المنافس، وتعزيز الشق الدفاعي وخاصة في ظل اندفاع منتخب فيتنام للهجوم، ولذلك ستكون تعليمات المدرب مارفيك التماسك الدفاعي وزيادة التركيز وحسن التعامل مع انطلاقات الفريق المنافس ويتوقع ألّا يجري المدرب أي تعديلات على تشكيلة الدفاع بعد أن ظهر أفراده بمستوى طيب في المباريات الماضية رغم بعض الهفوات، مع تعزيز أداء خط الوسط الذي يعد رمانة الميزان في أداء المنتخب وزيادة الفاعلية الهجومية، ولعب الكرات الطويلة والعرضية سعياً لتسجيل أهداف تعزز من فرص الفوز.

    قوة هجومية

    ويعول الجهاز الفني للأبيض على القوة الهجومية الثلاثية التي يتميز بها الأبيض والمكونة من ليما وكايو وعلي مبخوت، من خلال الضغط على الدفاع الفيتنامي سواء من كرات الأطراف التي يجيدها الثنائي ليما وكايو، إضافة إلى الاختراق من العمق الذي يجيده علي مبخوت مع التركيز التام في إنهاء الهجمات بعد تعدد إهدار الفرص في المباريات الماضية. أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم، مهمة تحكيم مباراة غد بين منتخبنا الوطني ونظيره الفيتنامي لطاقم تحكيم عراقي، يقوده الدولي علي صباح القيسي حكم ساحة، والمساعد الأول حيدر عبد الحسن عبيدي، والمساعد الثاني أمير داؤود حسين، وعمار إبراهيم محفوظ من البحرين حكماً رابعاً.

    طباعة Email