العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حميد عبدالله: عرين الوصل في أمان

    لم تمكّن الظروف الطارئة، خصوصاً الإصابة، حميد عبدالله حارس مرمى فريق الوصل الأول لكرة القدم، من خوض أكبر عدد ممكن من المباريات مع فريقه في بطولات موسم 2020 -2021، والإسهام في تحقيق نتيجة أفضل من تلك التي خرج بها «الإمبراطور» في نهاية الموسم، الأمر الذي جعله يبدو أكثر تفاؤلاً بإمكانية بلوغ الغاية المنشودة في الموسم الجديد، والتأكيد على أن عرين الوصل ما زال في أمان، وفي «قبضات» أيادٍ أمينة، وأن ملعب الوصل فأل خير على الأبيض الإماراتي الذي يخوض حالياً مبارياته الحاسمة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ «مونديال» 2022، وكأس آسيا 2023، على ملعب الفهود.

    مصدر أمان

    وقال حميد عبدالله: أرى أن عرين الوصل في أمان، وفي أيادٍ أمينة، كان وسيبقى، وفي الوصل حالياً حراس مرمى على مستوى عالٍ بإمكانهم الذود عن عرين الفهود بكل جد وقوة، وبما يجعل مركز حراسة المرمى، مصدر أمان حقيقياً لعموم خطوط لعب فريق الوصل.

    وكشف النقاب عن أنه يقضي الإجازة الصيفية حالياً مع الأهل والأصدقاء المقربين، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية من وباء «كورونا»، وخوض ما لا يقل عن 3 تدريبات أسبوعياً للمحافظة على مستوى جيد من الجاهزية.

    وعن مدى رضاه عن مستواه في الموسم الماضي، قال: بكل تأكيد غير راضٍ عن مستواي، لكن لا بد وأن يعرف الجميع، أني عانيت كثيراً من الإصابات، حتى أني لعبت مباريات عدة وأنا مصاب، حباً بالإمبراطور واعتزازاً بجماهيره الوفية، وتنفيذاً لرغبة الجهاز الفني في الذود عن عرين الوصل في كل الأحوال والظروف.

    ظروف طارئة

    وحول محصلة الوصل في بطولات الموسم الماضي أجاب حميد: الوصل صاحب بطولات، ويستحق أن يحتل مراكز متقدمة، وأن يعتلي منصات التتويج، وبطبيعة الحال، المركز الذي احتله فريقنا في دوري الموسم الماضي، لا يتناسب مع اسم وشهرة الوصل أبداً، ولكن علينا أن ندرك أن ظروفاً طارئة صادفت المسيرة في الدوري وغيره من بطولات الموسم، منها الإصابات والغيابات المؤثرة جداً، وسوء الطالع في الكثير من المباريات، رغم أن إدارة النادي لم تقصر أبداً في توفير أفضل سبل بلوغ النجاح وتحقيق الإنجاز وكذلك، الجهازين الفني والإداري، اللذين عملا بإخلاص من أجل الوصول إلى الغيابات المنشودة، وكل لاعبي فريق الوصل، عملوا واجتهدوا من أجل تحقيق طموحات عموم الوصلاوية، لكن الظروف الطارئة حالت دون ذلك.

    فريق كبير

    وبشأن مدى مقدرة الإمبراطور على تحقيق أحلام الوصلاوية في الموسم الجديد، أجاب حميد بالقول: الوصل فريق كبير وعريق، وهو دائماً مؤهل وجدير بالتنافس على مختلف ألقاب البطولات، منها بطولات الموسم الجديد في ظل العمل الجاد من إدارة النادي، والجهازين الفني والإداري، ولاعبي الفهود.وفيما يتعلق بجماهير الوصل، قال: ننتظر كلاعبين، وبشغف كبير عودة جماهير الوصل الوفية إلى مدرجات الملاعب، كونها المحفز الكبير لنا كلاعبين من أجل تقديم أفضل ما لدينا، وتجسيد الطموحات إلى واقع يسعد جميع الوصلاوية.

    ملعب الوصل

    وعن رأيه بمسيرة منتخب الإمارات في التصفيات المزدوجة، أجاب: أشعر بسعادة غامرة بالمستوى الذي يقدمه منتخبنا الوطني، والنتائج الطيبة التي حققوها، ومن دون «تحيز مني كوصلاوي» أعتقد أن ملعب الفهود دائماً ما يكون فأل خير على الأبيض في بطولات ومناسبات عدة، وفي هذه التصفيات، يسير الأبيض بخطى واثقة نحو ضمان بطاقة التأهل إلى الدور الحاسم من ملعب الوصل تحديداً.

    طباعة Email