4عرب يتفوقون على رونالدو بالمنتخبات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

سجل 4 نجوم عرب بارزين في كرة القدم تفوقاً صريحاً على النجم الشهير، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بالحصول على مراكز متقدمة في قائمة «10 top» نادي المئة للاعبين الأكثر لعباً في مباريات دولية معتمدة من الاتحاد الدولي (فيفا) مع منتخباتهم الوطنية.

ورغم مرارة الغياب حالياً، إلا أن كرة القدم الإماراتية، تذوقت حلاوة دخول «top 10» نادي المئة في عامي 2000 و2001 من خلال النجم عدنان الطلياني، والذي كاد أن يقتنص لقب عميد لاعبي العالم لولا اعتزاله اللعب دولياً في عام 1997، لكنه ما زال اللاعب الإماراتي الأقرب إلى «top 10» نادي المئة باحتلاله حالياً المركز 18 برصيد 161 مباراة.

انعكاس إيجابي

ويمثل تفوق 4 لاعبين عرب على أسطورة كرة القدم حالياً، رونالدو، انعكاساً إيجابياً لما وصل إليه اللاعب العربي، خصوصاً أولئك الذين ينشطون في اللعب ضمن دوريات أوروبية كبرى، ما انعكس على حضور هؤلاء النجوم مع منتخبات بلدانهم في مختلف المشاركات الخارجية، وإصرارهم على اللعب بالقميص الوطني.

وحسب آخر تحديث لنادي المئة صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، (فيفا) في مايو الماضي، جاء المصري أحمد حسن في قمة لائحة الترتيب العام لنجوم «top 10» برصيد 184 مباراة خاضها مع منتخب بلاده قبل اعتزاله اللعب دولياً، فيما حل الكويتي بدر المطوع ثانياً بـ 181 مباراة لعبها مع الأزرق في مختلف البطولات الخارجية.

180 مباراة

وحل العُماني أحمد مبارك والإسباني سيرجيو راموس في المركزين الثالث والرابع برصيد 180 مباراة لكل منهما، وجاء السعودي محمد الدعيع خامساً برصيد 178 مباراة، والمكسيكي

كلاوديو سواريز سادساً بـ 177 مباراة، والإيطالي بوفون سابعاً بـ 176 مباراة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو ثامناً بـ 173 مباراة، والأردني عامر شفيع تاسعاً بـ 171 مباراة، والمصري حسام حسن عاشراً بـ 170 مباراة.

واستند «فيفا» في احتساب المباريات في قائمة نادي المئة بصورة عامة إلى عدد تلك المباريات التي خاضها كل لاعب في 4 بطولات، تصفيات ونهائيات بطولات كأس العالم، وتصفيات ونهائيات البطولات القارية الكبرى المعتمدة، والمباريات الودية الدولية للمنتخبات الأولى، ومباريات المنتخبات الأولمبية في تصفيات ونهائيات دورات الألعاب الأولمبية خلال الفترة من 1948 إلى 1988.

الفرصة متاحة

منصور عبدالله، نائب رئيس لجنة الإحصاء والتوثيق في اتحاد الإمارات لكرة القدم، خبير الإدارة الرياضية، المحلل الإحصائي، لفت إلى أن الفرصة متاحة أمام عدد من نجوم كرة الإمارات من ذوي الأعمار الصغيرة للوصول إلى «top 10» نادي المئة، منهم خلفان مبارك «مواليد 1995 وفي رصيده الحالي 24 مباراة»، ورمضان عبدالله «مواليد 1998 وفي رصيده 9 مباريات»، وأحمد برمان «مواليد 1994 وفي رصيده 28 مباراة»، وعلي سالمين «مواليد 1995 وفي رصيده 30 مباراة»، وجاسم يعقوب «مواليد 1997 وفي رصيده 9 مباريات»، وخليفة الحمادي «مواليد 1998 وفي رصيده 10 مباريات»، وعلي صالح «مواليد 2000 وفي رصيده 11 مباراة»، ومحمد العطاس «مواليد 1997 وفي رصيده 8 مباريات»، وطحنون الزعابي «مواليد 1999 وفي رصيده 4 مباريات».

89 مباراة

وشدد منصور عبدالله على أن علي مبخوت نجم كرة الإمارات مواليد 1990، في رصيده الحالي 89 مباراة دولية، وبإمكانه اقتحام «top 10» نادي المئة في حال لعب مباريات أكثر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك أسباباً محددة تحول دون دخول نجوم كرة الإمارات إلى نادي المئة «top 10» تحديداً، منها قلة المباريات الدولية المعتمدة للاعب مع المنتخب الوطني، وعدم تضمين معسكرات المنتخب الوطني مباريات ودية أكثر، وعدم استمرار بعض اللاعبين في اللعب مع المنتخب الوطني لأطول فترة ممكنة، نتيجة تراجع مستوى اللاعب نفسه أو أي سبب آخر.

تقدم العمر

ودعا منصور عبدالله لاعبي كرة الإمارات إلى بذل أقصى الجهود من أجل خوص أكبر عدد ممكن من المباريات الدولية للمنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة لضمان دخول لاعبي الإمارات إلى نادي المئة، ومن ثم اقتحام «top 10»، معرباً عن قناعته بصعوبة دخول عدد من النجوم نظراً للتقدم في العمر.

طباعة Email
#