«الأبيض» يبدأ حلم المونديال الليلة

الأبيض يستهدف الفوز على ماليزيا اليوم لإنعاش آمال التأهل إلى المونديال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يطمح منتخبنا الأول لكرة القدم «الأبيض» إلى استعادة صدارة المجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، حينما يواجه ماليزيا في المحطة الأولى للدور الثاني من التصفيات، والتي تقام على ملعب نادي الوصل في زعبيل، عند الثامنة وخمس وأربعين دقيقة ليلاً، والسعي لتأكيد فوزه في الدور الأول بهدفين مقابل هدف، ويتطلع منتخب الإمارات إلى استمرار تفوقه التاريخي على ماليزيا طوال السنوات الماضية.

ويسعى منتخبنا الوطني إلى تحقيق عودة قوية خلال مبارياته الأربع المتبقية في المجموعة السابعة، ليعود بقوة للمنافسة على نيل إحدى بطاقات التأهل، ويعوض ضياع 6 نقاط في الدور الأول من التصفيات.

وتتفوق الإمارات على ماليزيا في المباريات الرسمية، حيث تعود أول خسارة أمام ماليزيا إلى كأس آسيا 1980 في الكويت بهدفين نظيفين، وبعدها فاز الأبيض في آخر أربعة لقاءات بينهما من بينها اكتساح ماليزيا بنتيجة 10- صفر في تصفيات مونديال 2018، ليلحق الأبيض بها أقسى خسارة في تاريخها، لكن ماليزيا التي قدم فريقها عرضاً مميزاً في الجولة الأولى، وحولت تأخرها مرتين في النتيجة أمام مضيفتها إندونيسيا إلى فوز مثير، تتطلع إلى الحاضر ونسيان الماضي، وكان آخر لقاء للأبيض مع ماليزيا في تلك التصفيات فوز الأبيض بهدفين مقابل هدف في الدور الأول.

جاهزية عالية

وشهدت التدريبات خلال الأيام الماضية قيام المدرب فان مارفيك بتجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً، استعداداً لانطلاقة التصفيات، وزيادة التركز على أداء اللاعبين وتعزيز أداء خط الوسط، الذي يعتبر رمانة الميزان في أداء المنتخب وزيادة الفاعلية الهجومية، سعياً لتحقيق الفوز وزيادة فرص التأهل إلى المرحلة التالية من التصفيات الآسيوية.

ويعوّل الجهاز الفني للأبيض على القوة الهجومية الثلاثية المكونة من ليما وكايو وعلي مبخوت من أجل تحقيق الفوز، لذلك سيولي مارفيك أهمية كبيرة في العمل الفني المقبل على تعزيز أداء تلك القوة الهجومية، مع منح الثقة لعدد من اللاعبين الشباب، الذين منحهم فرصة اللعب والاحتكاك خلال الفترة الأخيرة مثل خليل إبراهيم وحارب عبد الله سهيل وطحنون الزعابي.

الاستقرار على التشكيلة

واستقر الجهاز الفني على تشكيلة اللعب، التي سيخوض بها مباراة اليوم، حيث هناك شبه استقرار في مركز حراسة المرمي بعد المستوى الطيب الذي ظهر عليه علي خصيف خلال الفترة الماضية، وكذلك خط الدفاع وهناك شبه استقرار على عناصره المكونة من بندر الأحبابي ووليد عباس وشاهين عبد الرحمن أو «خليفة الحمادي» ومحمود خميس وخلال الفترة الماضية، وما أداه الفريق من مباريات ودية، أظهر لاعبو هذا الخط صلابة مطلوبة في هذا الوقت.

وسيركز المدرب خلال مباراة اليوم على تأمين الشق الدفاعي وتوظيف قدرات وإمكانات اللاعبين بشكل جيد، سعياً لاستغلال قدرات وإمكانات اللاعبين الحقيقية، وتطبيق خطة اللعب، التي ينتهجها المدرب، من أجل ضمان ظهور الفريق بشكل متميز.

فيما تم الاستقرار على تشكيلة خط الوسط أيضاً، حيث يشارك الثنائي علي سالمين وعبد الله رمضان في الارتكاز ويكونان حلقة الوصل بين الدفاع والهجوم، والاثنان تألقا خلال مباراة الأردن الودية الأخيرة، حيث دعما العمل الدفاعي خصوصاً أن مهمتهما اليوم لن تكون سهلة، لأن الفريق الضيف يضم عناصر متميزة قادرة على اللعب القوي السريع والاعتماد على المرتدات، ويعتبر أداء الوسط رمانة الميزان لمنتخبنا اليوم. وتشهد مباراة اليوم مشاركة علي مبخوت في الهجوم مع الاعتماد على كايو وليما في اللعب بوسط الملعب على الأطراف، والاعتماد على الكرات العرضية مع استغلال مهاراتهما الفردية في الاختراق والتسديد من خارج المنطقة، لتعزيز القوة الهجومية للفريق.

وعلى الجهة الأخرى يلتقي منتخبا اندونيسيا وتايلاند لحساب الجولة السادسة للمجموعة ذاتها على استاد آل مكتوم مساء اليوم.

وتبدو المهمة سهلة لمنتخب تايلاند صاحب المركز الثالث بـ8 نقاط ويتطلع منتخب «الأفيال المحاربة» إلى الوصول إلى النقطة 11 وتعزيز حظوظه في التأهل إلى المرحلة الثانية من التصفيات، فيما يحتل المنتخب الأندونيسي المركز الأخير برصيد خال من النقاط وفرص تأهله شبه معدومة.

 

مدرب ماليزيا: مواجهة مصيرية

أكد تان شينغ هوي مدرب منتخب ماليزيا، أن لاعبي فريقه سيكونون في كامل تركيزهم أمام الإمارات اليوم، لكون المباراة مصيرية، مؤكداً محاولة الفريق تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، واعترف المدرب أن منتخبه بحاجة لتحسين بعض الأمور قبل مباراة اليوم مع «الأبيض» في دبي، خصوصاً بعد تعرضه لخسارتين أمام الكويت والبحرين ودياً، وقال: «لا يوجد خيار أمامنا سوى التعافي سريعاً، ما زال أمامنا فرصة للتحسن على صعيد التمريرات واللمسة الأخيرة». وجاء حديث المدرب لوسائل الإعلام الماليزية، وقال: «قمنا بمتابعة ورصد المنتخب الإماراتي، هو بمثابة كتاب مفتوح بالنسبة لي».

 

وليد عباس:  معنوياتنا عالية للغاية

أكد الظهير الأيسر لمنتخبنا الوطني وليد عباس، أن الأبيض جاهز لانطلاقة المهمة الآسيوية، بداية من اليوم ولقاء ماليزيا، وقال إن معنويات اللاعبين عالية للغاية وحماسهم كبير خاصة في ظل الاهتمام الكبير من اتحاد الكرة وزيارة الشيخ راشد بن حميد النعيمي لتدريبات المنتخب الوطني قبل أيام، حيث ساهمت الزيارة في رفع الحالة المعنوية للاعبين، خاصة وأن حديث رئيس الاتحاد جاء محفزاً جداً، ومنح اللاعبين طاقة إيجابية لبذل المزيد من الجهد والعمل والاستعداد الأمثل للتصفيات.

وقال وليد عباس: «اللاعبون تعاهدوا على تقديم كل ما لديهم والظهور بمستوى لافت يضمن لنا تحقيق الفوز بالمباريات والعبور إلى المرحلة التالية من التصفيات»، مشيراً إلى أن لعب المباريات في الدولة يشكل عاملاً مهماً، وإلى أنهم سيتحدون كل الظروف سعياً لتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير.

 

بث جميع المباريات

بعد أن نال اتحاد الكرة حقوق البث التلفزيوني لمباريات المجموعة السابعة للتصفيات المشتركة من قبل الاتحاد الآسيوي، قام باعتماد القنوات الرياضية المحلية الناقلة لمباريات منتخب الإمارات وهي دبي الرياضية، والشارقة الرياضية، وأبوظبي الرياضية، وستستمتع الجماهير بتغطية تلفزيونية مميزة من قبل تلك القنوات.

 

الترويج للقاءات بـ 5 لغات

يبذل اتحاد الكرة جهوداً كبيرة من أجل الترويج الفعال لمباريات المجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة التي تقام في الدولة بنظام التجمع، حيث قام بعرض إجراءات الحضور الجماهيري بكل لغات منتخبات المجموعة وهي الإمارات وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام، على كل منصات التواصل الاجتماعي. في إطار حرص الاتحاد على تطبيق الجماهير للبروتوكول المعتمد حفاظاً على سلامتهم، وتم التنسيق مع الاتحادات المشاركة بالمجموعة بهذا الخصوص وأبدوا سعادتهم بهذا التعاون والترويج الفعال، خصوصاً وأن الإمارات أرض المحبة والسلام تضم العديد من جاليات تلك المنتخبات.

طباعة Email