إسماعيل أحمد.. 13 عاماً من العطاء والوفاء للعين

قبل 13عاماً وتحديداً في عام 2008 تعاقد العين مع المدافع المتميز إسماعيل أحمد، ولم يكد اللاعب يبدأ رحلة الدفاع عن الشعار البنفسجي في أول مباراة رسمية له، حتى أكد جدارته وإمكاناته العالية، دفاعاً وهجوماً، حتى أنه ورغم مركزه في الدفاع سجل 34 هدفاً في مختلف المسابقات، ولم يغب عن التشكيلة العيناوية إلا لدواعي الإصابة، حيث كان خياراً ثابتاً في قائمة الفريق بالنسبة لجميع المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق، وكان أحد العناصر المهمة والرئيسة في جميع البطولات التي حصل عليها الزعيم منذ ذلك التاريخ، وبعد غيابه الموسم الماضي كاملاً بداعي الإصابة، ظهر اللاعب أخيراً خلال مقطع فيديو متداول أكد خلاله أنه مستمر في العلاج التأهيلي تمهيداً لعودته بقوة الموسم المقبل.

تجديد الولاء

في 14 سبتمبر من عام 2018 جدد إسماعيل أحمد «38 عاماً» ولاءه للشعار البنفسجي وبادل النادي وفاءً بوفاء عندما مدد تعاقده لخمس سنوات، قبل ساعات من مباراة العين وضيفه الظفرة بدوري الخليج العربي، قاطعاً الطريق على محاولات أندية داخلية وخارجية كانت تطلب خدماته بعد أن دخل اللاعب في فترة الشهور الستة، وأكد إسماعيل أن التمديد مع العين وبقاءه في بيته الكبير كان مسألة وقت مع كامل التقدير والاحترام للأندية التي رغبت في خدماته.

تألق آسيوي

لم يكتف إسماعيل أحمد بالتألق والإبهار على المستوى المحلي، بل تخطاه ليصبح أبرز وأفضل اللاعبين في دوري أبطال آسيا، وكان قريباً من التتويج بلقب أفضل لاعب آسيوي في نسخة عام 2014، غير أن اللقب ذهب وبفارق قليل من النقاط للاعب الهلال السعودي، ناصر الشمراني، والذي سبق وارتدى الشعار البنفسجي في وقت سابق من عام 2017، ووصل إسماعيل أحمد، مع العين إلى نهائي المسابقة القارية البارزة في عام 2016، وتوج بلقب جائزة تويوتا، المخصصة من شركة السيارات اليابانية لأفضل لاعب في كل جولة.

مشوار دولي

تم استدعاء المدافع المتميز للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، عام 2012، حيث شارك في أول مباراة ودية بقميص الأبيض الإماراتي أمام منتخب اليابان، وشارك معه بعد ذلك في مباريات عدة على المستوى الإقليمي والقاري ودياً ورسمياً، وتوج معه بلقب خليجي 21 عام 2013، وتابع مشواره كلاعب دولي إلى أن خرج من القائمة بسبب الإصابة التي لحقت به 2019.

طباعة Email
#