راشد بن حميد يرحب بوفد الاتحاد الآسيوي ومنتخبات المجموعة السابعة

 رحب الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم بوفد الاتحاد الآسيوي والحكام، وبعثات منتخبات المجموعة السابعة المشاركة في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023، التي تقام في دبي خلال الفترة من 3 إلى 15 يونيو الحالي متمنياً للجميع طيب الإقامة في بلد المحبة والتعايش والتسامح.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي حرص اتحاد الإمارات لكرة القدم على تهيئة أفضل الظروف لإنجاح مباريات المجموعة السابعة، مشيراً إلى أن كل وسائل الراحة وملاعب التدريب والمباريات ووسائل النقل والتواصل، والصحة والأمن متوافرة في الدولة، مشيرا إلى النجاح منقطع النظير الذي حققته الإمارات في مكافحة فيروس كورونا وتصدرها دول العالم في التلقيحات والبرامج الوقائية، فضلاً عن وعي المجتمع الإماراتي والمقيمين والتزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية.

وقال : بفضل وحكمة وتوجيهات القيادة الرشيدة، أثبتت الإمارات أن الحياة مستمرة على أفضل صورة، وأن دار زايد تستقبل الزوار من كل بقاع العالم، حيث أصبحت ملاذاً آمناً للرياضة والرياضيين، حيث تُقيم الفرق فيها معسكراتها وتخوض مبارياتها الودية والرسمية في ملاعبها، كما أن الاتحادات الدولية والقارية تنظم فعالياتها في الدولة لإيمانها بأن الإمارات مؤهلة لاستضافة أكبر الأحداث الرياضية.

وأشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن اتحاد كرة القدم وقعّ اتفاقيات مع جهات ومؤسسات صحية داخل الدولة للإشراف على تطبيق البروتوكول الصحي من أجل الحفاظ على سلامة جميع البعثات والأفراد، معبراً عن فخره واعتزازه بما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم للرياضة والرياضيين حتى أصبحت الإمارات عاصمة للرياضة العالمية بكل تخصصاتها.

وجدد الشيخ راشد بن حميد النعيمي دعم مجلس إدارة الاتحاد للمنتخب الوطني في مشواره بالتصفيات، متمنيا له التوفيق، وأكد أن الاتحاد يضع كل إمكانياته تحت تصرف المنتخب من أجل تحقيق هدفه في التصفيات وإسعاد جماهير الكرة الإماراتية.

وعبر رئيس الاتحاد عن سعادته بالسماح للمشجعين بالحضور إلى المباريات بنسبة 30% من سعة المدرجات، داعياً الجمهور الإماراتي إلى أداء دوره بأفضل وجه في التصفيات، وقال إن المشجع الإماراتي أحد أبرز عناصر قوة المنتخب، منوها إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية واتباع الإرشادات الرسمية للحفاظ على سلامة الجميع.

طباعة Email
#