العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العبيدي لـ«البيان الرياضي»: الاستراتيجية سلاح العروبة في مواجهة الكبار

    توقع التونسي فتحي العبيدي مدرب فريق الكرة بنادي العروبة صعوبة الموسم المقبل، الذي سيلعبه فريقه في أضواء دوري الخليج العربي، معرباً عن أمله في عودة الحياة إلى طبيعتها في مختلف الدوريات، وزوال أسباب جائحة «كورونا»، والتي أثرت على مختلف الألعاب ككل على رأسها كرة القدم.

    وقال في حواره مع «البيان الرياضي»: اللعب في دوري الكبار يتطلب استراتيجية عمل طويلة الأمد، تستمر مع استمرارية أسابيع المسابقة، مع ضرورة تطبيق الخطط والالتزام بتنفيذها، وأنه لا بد أن يكون الطموح أكبر للاعبين، وأضاف: أعتقد أن إدارة نادي العروبة واللاعبين قادرون على تثبيت أقدام الفريق في دوري الكبار.

    تأهّل تاريخي

    وعرج العبيدي للتأهل التاريخي لفريقه العروبة إلى دوري المحترفين، لافتاً إلى أنه سعيد بتحقيق الإنجاز الأول للعروبة، إلى جانب قيادته للعب في دوري الخليج العربي لأول مرة في زمن الاحتراف، بعد أن تربع الأخضر على صدارة دوري الهواة بكل اقتدار، ما يعد إنجازاً غير مسبوق.

    ووصف المدرب المجموعة التي خاض بها الموسم الأخير من اللاعبين بالمميزة، والتي ضمت لاعبين على مستوى عالٍ، من حيث الانضباط والجدية في التدريبات، لافتاً إلى أن لاعبي الفريق تحت العشرين سنة أيضاً كانوا خير عون وسند للفريق في بعض المباريات، التي افتقدوا فيها عدداً من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة.

    ريمونتادا

    وأشار العبيدي إلى أن العروبة أحدث خلال الموسم المنصرم ما بين 3 إلى 4 «ريمونتادات»، والتي كان أبرزها مباراة الفريق أمام البطائح، الذي تقدم عليهم فيها خلال نهاية إياب الدور الأول بهدفين، لكن اللاعبين عادوا وقلبوا الطاولة في الشوط الثاني برباعية، إلى جانب التعادل المثير أمام منافس العروبة، فريق الإمارات في الوقت بدل الضائع على ملعب الصقور برأس الخيمة وغيرها من النتائج الأخرى.

    وشكر العبيدي إدارة النادي، والتي قامت بتوفير كل المعينات للفريق من أجل الوجود في دوري الأضواء والشهرة.

    مغادرة الوالي

    وحول رحيل الحارس محمد الوالي إلى الوصل قال العبيدي: إن «أي لاعب يبحث عن تأمين مستقبله، لكن أعود وأقول: إن العروبة لا يتوقف على ذهاب أي لاعب على الرغم من الإمكانات الكبيرة، التي يمتلكها الحارس الوالي، لا بد من إيجاد حلول لسد النقص، ويقيني أن إدارة النادي قادرة على تعويض أي لاعب وسد النقص الذي سيخلفه رحيل الحارس المتميز محمد الوالي، والذي أتوقع له مستقبلاً مشرفاً مع الإمبراطور يوصله إلى قائمة منتخبنا الوطني».

    رؤية فنية

    وحول عدم اختيار أي لاعب من دوري الهواة، ضمن تشكيلة المدرب الهولندي مارفيك أشار العبيدي إلى أن اختيارات الجهاز الفني ولجنة المنتخبات باتحاد الكرة دائماً ما تكون مركزة على أندية دوري المحترفين، وهذا ليس في الإمارات فقط، وإنما في معظم الدوريات الأوروبية، ومن النادر أن تجد لاعبين كثر بأندية دوري الثانية يلتحقون بمنتخبات بلادهم، وإنما يكون ذلك بالتدرج وربما تجد لاعباً أو اثنان فقط في منتخبات بلادهم، وهي عموماً حالة نادرة.

    وأشار العبيدي في ختام حديثه إلى رغبته في التواجد لأطول فترة ممكنة هنا في الإمارات، وأن يواصل مشوار النجاح مع فريقه العروبة في الموسم المقبل.

     
    طباعة Email