مبخوت يتفوق على نجوم السامبا

تفوّق علي مبخوت مهاجم الجزيرة على كل مهاجمي دوري الخليج العربي، من لاعبي السامبا البرازيلية والتانغو الأرجنتيني وحتى العرب والأفارقة والأوروبيين في ملاعبنا، بعد اعتلائه صدارة الهدافين في الموسم المنتهي برصيد 25 هدفاً، ولم يكتفِ بذلك، بل حل ثانياً في ترتيب أفضل اللاعبين صناعة للأهداف برصيد 10 تمريرات متقنة، سجل منها زملاؤه أهدافاً عززت من مسيرة الجزيرة.

كما اقترب مبخوت من نيل لقب الهداف التاريخي لكرة الإمارات، ويحتاج إلى 4 أهداف فقط للوصول إلى لقب الهداف التاريخي للكرة الإماراتية، الذي ينفرد به الغزال الأسمر فهد خميس برصيد 175 هدفاً.

وجاء انفراد علي مبخوت بلقب هداف الدوري للموسم المنتهي بـ 25 هدفاً، وبفارق ثلاثة أهداف عن مهاجم الوصل، ليما، والذي حل ثانياً في الترتيب العام بـ22 هدفاً.

وتُعد هذه هي المرة الثانية التي يحصد فيها علي مبخوت لقب الهداف بعد موسم 2016/‏‏‏2017، الذي احتل فيه الصدارة بـ33 هدفاً ليُصبح أول لاعب مواطن يتصدر قائمة الهدافين، وشارك مبخوت في عدد 26 مباراة هذا الموسم بعدد ساعات لعب بلغت 2340 دقيقة وهي الأعلى بين اللاعبين المهاجمين في الدوري.

وتفوق مبخوت على مهاجم بني ياس البرازيلي، جواو بيدرو، الذي جاء في المركز الثالث بـ 18 هدفاً وكذلك تفوق على لاعب خط وسط الشارقة كورنادو الذي حل رابعاً برصيد 17 هدفاً، كما تفوق على سواريز، وكايو، ومهاجم العين لابا الذين احتلوا المركز الخامس في قائمة الترتيب العام للهدافين ولكل منهم، 13 هدفاً.

وواصل علي مبخوت «30 عاماً» تألقه الهجومي، ورفع رصيده إلى 68 هدفاً دولياً في 87 مباراة مع منتخب الإمارات، ونجح في تسجيل 4 ثلاثيات في آخر 9 مباريات مع ناديه الجزيرة و«الأبيض».

ورغم القيمة الكبيرة التي يحملها لقب «الهداف التاريخي» لكن علي مبخوت يركز بشكل أكبر خلال هذه الفترة على تفوق الأبيض خلال التصفيات الآسيوية المشتركة مؤكداً أن مصلحة الوطن أهم من الإنجازات الفردية.

يذكر أن مبخوت لعب أول مباراةٍ له في دوري الدرجة الأولى الإماراتي في 17 أبريل 2009 مع فريقه الجزيرة حينما فاز على أرضه بـ 4-1 على نادي الشارقة ومع ذلك فهو لم يُقدِّم الأداء الكبير حينها.

وكانت مباراته الثانية ضد نادي الظفرة في 26 أبريل وفيها سجَّل أول أهدافه معَ الجزيرة، ولفت علي مبخوت الأنظار في المباراة الثالثة حينما لعب فريقهُ مباراة مُهمَّة ضد الغريم التقليدي العين في ديربي أبوظبي، فتمكَّن الدولي الإماراتي من التوقيع على هدفهِ الثاني في الدوري في الدقيقة 90 لتنتهي المباراة بنتيجة 2-0 لصالحِ الجزيرة.

على المستوى الدولي، كانت أول مباراة لعلي مبخوت في دوري أبطال آسيا أمام نادي الاتحاد وذلك في 22 أبريل 2009 حينما شاركَ في الشوطِ الثاني كلاعبٍ بديل، بحلول 19 مايو 2009؛ سجَّل علي أول هدفٍ له في دوري أبطال آسيا وذلك في الدقيقة 49 أمام نادي استقلال طهران في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، واكتسبَ مبخوت قوّة دفعٍ بعد موسمه الأول.

حيثُ تحدثت الكثير من وسائل الإعلام عن مهاراتهِ في تسجيل الأهداف وفي خلق الفرصِ السانحة للتسجيل على حدٍ سواءٍ، كما نجحَ علي مبخوت في تطوير مستواه رفقةَ ريكاردو أوليفيرا الذي كان زميله في الفريق من 2009 إلى 2014، وقد شكَّل الثنائي خطورة على الخصوم ما ساهمَ في تعزيز مكانة مبخوت الكروية في النادي ومع المنتخب كذلك.

أرقام علي مبخوت في «الاحتراف»

موسم 2008 – 2009 «هدفان»

موسم 2009 -2010 «3 أهداف»

موسم 2010 – 2011 «هدفان»

موسم 2011 – 2012 «3 أهداف»

موسم 2012 – 2013 «11 هدفا»

موسم 2013 – 2014 «7 أهداف»

موسم 2014 – 2015 «الرابع» بـ16 هدفاً

موسم 2015-2016 «الوصيف» بـ23 هدفاً

موسم 2016 – 2017 «المتصدر» بـ33 هدفاً

موسم 2017 -2018 «الخامس» بـ13 هدفاً

موسم 2018 – 2019 «الوصيف» بـ 21هدفاً

موسم 2019 – 2020 «الثالث» بـ 13 هدفاً

موسم 2020 – 2021 «الأول» بـ 25 هدفاً

 
طباعة Email