المحرزي: عودة المنسحبين لـ«الهواة» قوة إضافية

اعتبر سعيد حمود المحرزي رئيس مجلس إدارة نادي مسافي أن عودة أندية رأس الخيمة المنسحبة للمشاركة في دوري الهواة عنصر قوة وإضافة ستثري المسابقة وتشعل التنافس.
 
مؤكداً أن تجديد عقود عدد من لاعبي مسافي المواطنين والأجانب من بينهم محمد العوبد والإيفواري إبراهيما دياكيتي إلى جانب ضم سعيد الشهياري والنيجيري ساهيد أولاقي «مقيم» قادمين من نادي البطائح، مشيراً إلى أن البحث جارٍ عن مهاجم أجنبي ثانٍ ليكون بجانب دياكيتي.
 
وتوقع أن يكون موسم دوري الدرجة الأولى المقبل مثيراً للغاية، خصوصاً إذا صحت أنباء عودة أندية إمارة رأس الخيمة «المنسحبة» وهي الرمس ورأس الخيمة والجزيرة الحمراء، إلى جانب انضمام نادي غولف هيروز بطل دوري الدرجة الثانية، لافتاً إلى أن عدد أندية الهواة سيرتفع حينها إلى 15 نادياً حال انضمام هذه الفرق الأربعة للأندية الـ11 المتواجدة حالياً في المسابقة.
 
وصنف المحرزي بعض أندية الهواة بأنها تمتلك إمكانات كبيرة، وهي تلك التي تتبع لإمارة الشارقة وهي دبا الحصن، الحمرية، الذيد، البطائح، إلى جانب الهابطين من دوري الخليج العربي وهما الفجيرة وحتا اللذان يمتلكان أيضاً إمكانات كبيرة بحكم تواجدهما لأكثر من موسم مع كبار دوري الأضواء والشهرة.
 
تنافس
 
ونوّه بأن التنافس سيكون على أشده سواء على صعيد المقدمة أو على مستوى وسط الترتيب، لافتاً إلى أن كثرة الفرق سيفضي إلى زيادة المباريات خلال الموسم الواحد، وبالتالي تعدد فرص الصعود مع نهاية الموسم الكروي، فضلاً عن اكتساب اللاعبين لمزيد من الخبرات، وذلك بفضل الاحتكاك مع أندية عديدة.
 
وأشار المحرزي إلى أن إعداد فريق مسافي سيكون في أغسطس المقبل عقب عطلة عيد الأضحى المبارك، معرباً عن أمله في عودة الجماهير إلى المدرجات، وواصفاً خطوة حضور الجماهير لنهائي كأس رئيس الدولة قبل أيام بملعب هزاع بن زايد في العين بالمميزة، متمنياً استمرار تلك الفكرة خلال الموسم المقبل وأن يعود هدير الجماهير إلى المدرجات.
 
طباعة Email