أغلى الكؤوس حلم شباب الأهلي والنصر

يصل موسم 2020 - 2021، إلى مشهد النهاية، عندما يلتقي شباب الأهلي والنصر على ملعب استاد هزاع بن زايد بمدينة العين في السابعة و35 دقيقة من مساء اليوم، في المباراة النهائية بحلم الحصول على آخر ألقاب الموسم الجاري، كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، البطولة الأغلى على القلوب، والمؤهلة لبطلها لتمثيل الدولة في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2021، إلى جانب الجزيرة بطل دوري الخليج العربي.

يدخل شباب الأهلي، مدافعاً عن كونه البطل الأخير للكأس الغالية، والمتوج بها عام 2019، بعد إلغاء نهائي العام الماضي 2020، بين العين والظفرة بسبب ظروف فيروس كورونا، وتحقيق ثلاثية في هذا الموسم، بعد تتويجه بطلاً لكأس السوبر على حساب الشارقة، وكأس الخليج العربي على حساب النصر.

كما يسعى «فرسان دبي»، للوصول إلى لقبهم العاشر في تلك البطولة، للابتعاد بقمة أكثر الفرق فوزاً باللقب، بعدما سبق وحصلوا عليه 9 مرات أعوام 1975، 1977، 1988، 1996، 2002، 2004، 2008، 2013 و2019.

في المقابل، يسعى النصر إلى العودة إلى منصة تتويج البطولة الغائب عنها منذ 6 سنوات، وزيادة رصيده من ألقاب الكأس الغالية، والذي سبق وتوج به 4 مرات من قبل أعوام 1985، 1986، 1989 و2015، وتحقيق لقب أول هذا الموسم، والرد على خسارته لنهائي كأس الخليج العربي أمام شباب الأهلي منذ أسابيع قليلة، بالإضافة إلى الثأر من خسارته منذ أيام أمام «فرسان دبي» 2-3، في الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي.

حالة الفريقين

تبدو الأمور على الورق، أفضل بالنسبة لشباب الأهلي، الأكثر جاهزية والأعلى معنوياً تحت قيادة مديره الفني الوطني مهدي علي، والذي تمكن منذ توليه مسؤولية الفريق في ديسمبر الماضي، من تحسين نتائجه بشكل كبير، ليحصل معه على كأسي السوبر والمحترفين، وينهي مشواره في الدوري بالمركز الثالث، مرتقياً بالصعود من المركز الثامن وقت توليه المسؤولية خلفاً للمدرب الإسباني جيرارد زاراغوسا.

في حين، لا يزال النصر يعاني من تذبذب في النتائج، ويتوقع مواجهته صعوبات فنية كبيرة الليلة، تأثراً بغياب العديد من أوراقه الرابحة لظروف الإيقاف، إلا إن سلاح الروح القتالية، ربما يلعب دوره في حسم نهائي الكأس، من خلال وجوه جديدة يتوقع أن يستعين بها المدرب الأرجنتيني رامون دياز، لتعويض تلك الغيابات، مع إمكانية تأثر «فرسان دبي» بدنياً نتيجة كثرة المباريات القوية التي خاضها الفريق في الأسابيع الأخيرة، ومنها مشاركاته في دوري أبطال آسيا، وهو ما دفع مدربه لمنح الكثير من لاعبي الفريق الأساسين فرصة للراحة في المباراة الماضية.

حافز تاريخي

لا يحتاج لاعبو شباب الأهلي والنصر لأي حوافز مسبقة قبل مبارياتهم، إذ يلعب التاريخ التنافسي بينهما، دوراً مهماً في إضفاء الإثارة والقوة على مواجهتهما، خصوصاً إذا كانت المباراة في نهائي كؤوس، وسبق أن التقى الفريقان مرتين تاريخياً في نهائي الكأس الغالية، وحسم شباب الأهلي النهائي الأول، عام 1975، بالفوز بنتيجة 2-0، فيما حسم النصر لقب عام 2015، بفوزه بركلات الترجيح 3 - 0، بعدما انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وعاد والتقى الفريقان مرتين في نهائي كأس الخليج العربي، ليرفع النصر الكأس بفوزه 2 - 1 في نهائي موسم 2019 - 2020، ورد شباب الأهلي الدين للنصر، وتفوق عليه في نهائي كأس الخليج العربي الموسم الحالي، بفوزه 5 - 4 بركلات الترجيح، عقب انتهاء المباراة بالتعادل السلبي، وهو خير دليل على أن مواجهات الفريقين في نهائي الكؤوس لا تخضع لأي توقعات أو مقاييس مسبقة مبنية على مستوى ونتائج كل منهما.

مشوار الوصول

قطع فريقا النصر وشباب الأهلي، مشواراً صعباً وصولاً إلى المباراة النهائية الليلة، للنسخة 44 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبدأ «فرسان دبي» مشوارهم بالفوز على حتا بثلاثية نظيفة في الدور الـ 16، والذي لم يظهر فيه النصر، لنظام البطولة الجديد، والذي أعفاه كونه بطلاً لكأس الخليج العربي، والشارقة بطل الدوري في موسم 2018-2019، من المشاركة في هذا الدور.

وفي ربع النهائي، فاز شباب الأهلي على الإمارات والنصر على عجمان بنتيجة واحدة بهدفين دون مقابل، وفي نصف النهائي، فاز شباب الأهلي على بني ياس بصعوبة بهدف وحيد، وحقق النصر فوزاً كبيراً على الشارقة بثلاثة أهداف نظيفة، ليضرب الفريقان موعداً الليلة، في نهائي أغلى الكؤوس، والذي سبقه يوم الثلاثاء الماضي، لقاء جمع بين الفريقين في ختام دوري الخليج العربي، وحسمه شباب الأهلي بنتيجة 3-2.

بداية البطولة

ظهرت فكرة إقامة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، في عهد مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة الشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم، الذي تولى رئاسة اتحاد الكرة في تشكيله الثالث خلال الفترة من 1974 حتى 1975، وكان فريقا شباب الأهلي والنصر، يسيطران وقتها على مسابقة الدوري.

وفي موسم 1974 - 1975، تحديداً حسم شباب الأهلي لقب الدوري، قبل أن تنتهي المسابقة بأسبوعين، فطرح الشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم، فكرة تنظيم بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، واختير النصر لأنه فاز في اللقاء الثاني الذي جمع بين الفريقين، وحسم شباب الأهلي اللقب بفوزه بهدفين نظيفين في المباراة النهائية التي جرت على استاد دبي الكبير بنادي النصر، وقام المغفور له بإذن الله، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بتتويج شباب الأهلي بالنسخة الأولى.

4 غيابات مؤثرة في النصر

يخسر النصر جهود 4 ركائز أساسية في الفريق، هم البرتغالي توزي ولاعب منتخب الرأس الأخضر ريان مينديز والمدافع البرازيلي غلوبير ليما ولاعب خط الوسط طارق أحمد.

ومن المفارقات أن جميع هؤلاء اللاعبين يشكلون العمود الفقري في تشكيلة النصر وأكثر العناصر مشاركة في المباريات خلال الموسم الحالي، يتقدمهم توزي الذي شارك في 33 مباراة ما يعادل 3059 دقيقة وتمكن من تسجيل 10 أهداف في مختلف المسابقات، فيما شارك ريان مينديز في 30 مباراة ولعب 2717 دقيقة وسجل 7 أهداف، وظهر ليما في31 مباراة ولعب 2584 دقيقة، فيما شارك طارق أحمد في 28 مباراة ولعب 2491 دقيقة.

ومن المنتظر أن يدفع المدرب الأرجنتيني رامون دياز بالمدافع يعقوب البلوشي لتعويض غياب غلوبير ليما والبرازيلي المقيم غابرييل فالنتيني بدلاً عن ريان مينديز وحبيب الفردان وحسين النهدي بديلين لطارق أحمد وتوزي مع تغيير مراكز بعض اللاعبين. كما يملك النصر بعض الأوراق الرابحة التي يمكن أن يلجأ لها المدرب رامون دياز لتعزيز القدرات الهجومية للفريق مثل اللاعب الدولي جاسم يعقوب أو مهند خميس من الناحية الدفاعية.

ريان مينديز: استاد هزاع بن زايد يحتضن النهائي الحلم

أصبح استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الوجهة المفضلة لاحتضان نهائيات كأس صاحب السمو رئيس الدولة منذ تدشينه في 2014 إلى جانب استاد مدينة زايد الرياضية بمعدل 3 نهائيات في كل ملعب آخر 6 نسخ في تاريخ الكأس، لكن تظل مدينة زايد الرياضية أكثر الملاعب استضافة للنهائيات منذ افتتاحها في 1980.

وسيكون استاد هزاع بن زايد الليلة على موعد مع النهائي الثالث بعد نهائي 2015 الذي ابتسم فيه الحظ للنصر على حساب شباب الأهلي الذي نجح بدوره في تحقيق التتويج الأول له على هذا الملعب عندما فاز على الظفرة في نهائي 2019.

وهناك العديد من المميزات التي جعلت استاد هزاع بن زايد في مدينة العين أحد أبرز الملاعب المستضيفة لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في السنوات الأخيرة، حيث يعد واحداً من أكثر المنشآت الرياضية تطوراً في الإمارات وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، وهو أول استاد في المنطقة مُصمم خصيصاً بشكل يتيح توفير الظل طوال العام للجماهير . ويضم استاد هزاع بن زايد 25.000 مقعد موزعة على 7 مستويات، منها 3.000 مقعد مميز.

ويمزج الاستاد بتوازن لافت بين التقاليد والابتكار، وتحتوي الواجهة الأمامية على 600 لوحة على شكل جذع أشجار النخيل والتي يتم التحكم في إضاءتها باستخدام تقنيات ضوئية ديناميكية تتيح استخدام ألوان متعددة يُمكن رؤيتها عن بُعد ومن كل الزوايا.

وحصد استاد هزاع بن زايد أكثر من جائزة عالمية، إذ توج بلقب أفضل ملعب بالعالم 2014، كما حصل على جائزة أفضل تصميم ملعب عالمي، واحتضن الاستاد أحداثاً كبرى منها مونديال الأندية 2018 ونهائيات كأس الأمم الآسيوية 2019، وكأس السوبر المصري مرتين، فضلاً عن استضافته لمباراة مانشستر سيتي الاستعراضية أمام العين احتفالاً بتدشين الاستاد رسمياً في 2014.

أزرق وأحمر

عقد صباح أمس في قاعة الاجتماعات في استاد هزاع بن زايد في مدينة العين الاجتماع الفني الخاص بالمباراة النهائية لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للموسم الرياضي 2020-2021 التي ستجمع فريقي النصر وشباب الأهلي.

حضر الاجتماع ممثلو إدارتي المسابقات والإعلام باتحاد الكرة ومراقب المباراة وممثلو الفريقين إلى جانب ممثلي عدد من الجهات المعنية واستاد هزاع بن زايد. وتقرر أن يرتدي لاعبو النصر الزي الأزرق بالكامل، فيما سيرتدي لاعبو شباب الأهلي اللون الأحمر الكامل، كما تم التأكيد على أن المباراة ستلعب لمدة 90 دقيقة وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل سيتم اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية مباشرة دون الحاجة لخوض أشواط إضافية.

طباعة Email